fbpx
Shadow Shadow

عزت الشابندر يغازل متظاهري التحرير: المليونية المقدسة ليست بديلاً عنكم

22:29 الأحد 19 يناير 2020
article image

بغداد – ناس

علق السياسي المقرب من تحالف البناء عزت الشابندر، الاحد، على التظاهرة “المليونية” التي دعا لها زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر.

وقال الشابندر في تدوينة تابعها “ناس”، اليوم (19 كانون الثاني 2020)، إن “التظاهرة المليونية المقدّسة في الرابع و العشرين من الشهر الحالي لطرد الشيطان الاكبر من العراق ليست غطاءاً و لا بديلاً عن الشعور الشعبي العارم بالظلم ضد  اطراف تقاسم السلطة و الفاسدين الذين فشلوا في اعادة بناء الدولة و إرساء  قواعد الشراكة الحقيقية في ادارة الحكم”.

ودعا الشابندر في وقت سابق، قادة الحشد الشعبي إلى الخروج من حالة الخوف واستئناف العمل السياسي مؤكداً أن الولايات المتحدة لن تستهدف أحداً منهم بعد عملية المطار التي أسفرت عن مقتل زعيم فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس، فيما قال إن الرد الإيراني على العملية لم يكن بمستوى اغتيال الشخصيتين ولا بمستوى التهديد الذي أطلقته طهران.

الشابندر وفي تصريحات لبرنامج “المقابلة” الذي يقدمه الزميل حيدر زوير، وتابعها “ناس” (18 كانون الثاني 2020) عبّر عن خيبته لتنامي النفوذ الإيراني في العراق، ملقياً باللوم على القادة العراقيين.

وأضاف بعد حديث عن “المؤامرات الاسرائيلية” التي قال إنها تتدخل في تعيين محافظي المحافظات الغربية، أن “ايران متجذرة ومتوغلة في العراق ولها نفوذ ولا تتعامل مع بغداد كعلاقة دولة بدولة لكنه ليس خطأ إيران،.. ليس لدينا رجال يقولون لإيران هذه حدودكم”.

ونقل الشابندر مضمون حوارٍ قال إنه جمعه بقيادي من الجناح الثوري الإيراني،  قال فيه “سألت قائداً إيرانياً في الحرس الثوري، ماهو الأفضل؟ هل العراق المستقل افضل أم العراق التابع لكم، أجابني بأن العراق المستقل أفضل لمصالحنا بالتأكيد، لكن القادة العراقيين المتصدين هم من يتطوعون لفعل ما لا نطلبه”.

وفاضل الشابندر في حديثه بين الرؤساء الاميركيين الثلاث (جورج بوش، باراك أوباما ودونالد ترامب) مؤكداً أن “بوش وافق على أن يتناصف النفوذ مع الايرانيين في العراق، فيما قال اوباما ان ايران امر واقع ومسألة اجتثاث نفوذها من العراق تحتاج عقوداً، إلا أن ترامب هو الأكثر تطرفاً في هذا الإطار”.

وعلّق الشابندر على رد الفعل الإيراني بعد اغتيال سليماني والمهندس بالقول” رد فعل ايران لم يكن بمستوى عملية اغتيال القائدين، كما أنه لم يكن بمستوى التهديد الذي اطلقته إيران، التهديد كان حقيقياً وإنذاراً للأميركان بأن طهران ستنتقم بالطريقة التي تزعجكم أو تذهب إلى طريقة أخرى، ويبدو أن طهران ذهبت إلى الطريقة الاخرى، واعتقد أن واشنطن ستدفع فدية اغتيال سليماني والمهندس”

ورداً على إمكانية أن تشن الولايات المتحدة هجمات جديدة لاستهداف شخصيات في الحشد الشعبي، قال الشابندر “هذا لن يحصل، قادة الحشد خائفون وكلّ منهم يعتقد أنه مُستهدف، لكنّي وباعتباري الشخص الذي أطلق التحذيرات من عمليات الاغتيال الأخيرة والتي حصلت بالفعل، أقول أن على قادة الحشد ان لا يخشوا الاستهداف، وأن يخرجوا لممارسة العمل السياسي لأنه لن يتم استهدافهم”.

وحول تسجيل صوتي منسوب له يحوي شتائم ضد المتظاهرين، قال إنه “لا يؤكد ولا ينفي هذا التسجيل”، إلا أنه يقصد بمفردة “قرود” التي وردت في تغريدة له أشخاصاً “يشربون الخمور ويتعرون من ملابسهم أمام القوات الأمنية”.

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل