Shadow Shadow

عبد المهدي يتعهد بملاحقة مرتكبي الجرائم بحق الايزيديين

14:34 السبت 16 مارس 2019
article image

بغداد – ناس

تعهد رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي, السبت, بملاحقة الجناة من “داعش”, الذين ارتكبوا المجزرة بحق قرية كوجو, خلال كلمة له اثناء فتح أول مقبرة جماعية في سنجار.

وذكر إعلام رئاسة الوزراء في بيان تلقى “ناس” نسخة منه اليوم (16 اذار 2019), أن “الأمانة العامة لمجلس الوزراء وبالتعاون مع برنامج الامم المتحدة الانمائي  ووزارة الصحة ومؤسسة الشهداء وبالتنسيق مع فريق التحقيق الدولي (UNITAD)، أشرفت على فتح أول مقبرة جماعية في قرية كوجو بقضاء سنجار والتي تضم رفات عشرات الايزيديين الذين قضوا على يد تنظيم داعش الاجرامي”.

وأكد الأمين العام لمجلس الوزراء مهدي العلاق اثناء إلقائه كلمة نيابة عن رئيس الوزراء, بأن “جهود الحكومة العراقية متواصلة لحل المشاكل المتراكمة التي يعاني منها الإيزيديون”، متعهداً باسم الحكومة العراقية وكل الشعب العراقي والمجتمع الدولي على “تعقب الجناة الذين ارتكبوا هذه الجرائم بحق قرية كوجو والشعب الإزيدي الذي رفعت صوته نادية مراد بحصولها على جائزة نوبل للسلام أينما كانوا ومهما امتد الزمن من أجل تقديمهم للعدالة”.

وأشار إلى أن “جمهورية العراق رحبت بقرار مجلس الأمن القاضي بإنشاء تحقيق مستقل يرأسه مستشار خاص بهدف دعم الجهود الوطنية الرامية الى مسائلة داعش والعمل على جمع كل الادلة على فداحة كل الجرائم التي ارتكبتها عصابة داعش الارهابية في العراق، من خلال التعاون الكامل الذي ابدته المؤسسات الوطنية مع فريق التحقيق الدولي برئاسة المبعوث الخاص للأمين العام في الامم المتحدة، المستشار كريم خان, استعداداً لجمع الادلة الموجودة وحفظها وتخزينها واستخدامها في الدعاوى القضائية ضد مجرمي داعش، وسيعمل الفريق بمساعدة القضاة العراقيين والخبراء الجنائيين لضمان الاحترام الكامل لسيادة العراق قضائيا على جميع الجرائم المرتكبة على أراضيه”.

من جهته اكد مدير عام المنظمات غير الحكومية في الامانة العامة لمجلس الوزراء محمد طاهر التميمي، أن “اولوياتنا تصب في تحديد  هويات الضحايا وتثبيت أعدادهم، كما وستتيح لعوائل الضحايا معرفة مصير أبنائهم”، مضيفاً أن” الفرق المختصة المشتركة لن تتوقف لحين اكمال فتح المقابر الجماعية في سنجار والتي بلغ عدد المكتشف منها (73) مقبرة”، متوقعاً أن تشمل عمليات الحفر افتتاح 11مقبرة أخرى في كوجو”.

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

Loading ... Loading ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

Loading ... Loading ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل