fbpx
Shadow Shadow

تجاوزت قيمتها 500 مليار دولار..

عبدالمهدي يتسلم طلباً رسمياً لعرض تفاصيل الاتفاقية العراقية – الصينية

15:34 الأربعاء 15 يناير 2020
article image

بغداد – ناس

طالب رئيس لجنة النفط والطاقة النيابية هيبت الحلبوسي، الاربعاء، رئيس الوزراء المستقيل عادل عبدالمهدي، بإرسال نسخة من الاتفاية التي أُبرمت مع الصين لعرضها على مجلس النواب.

وذكر المكتب الإعلامي للنائب هيبت الحلبوسي في بيان تلقى “ناس” نسخة منه، اليوم (15 كانون الثاني 2020)، أن “الحلبوسي طالب رئيس مجلس الوزراء بإرسال المذكرة أو الاتفاقية المبرمة بين العراق والصين خلال زيارته الأخيرة على رأس وفد وزاري رفيع المستوى”.

واضاف البيان نقلا عن الحلبوسي قوله، “أرسلنا كتاباً رسمياً إلى رئيس مجلس الوزراء لتزويدنا بنسخة من مذكرة أو اتفاقية التفاهم التي أبرمتها الحكومة مع نظيرتها الصينية يتضمن البنود والملاحق التي تضمنتها لاطلاع مجلس النواب العراقي على تفاصيل هذه الاتفاقية، وخصوصا بعد ورود معلومات عن توقيع العراق لأكثر من ٨ اتفاقيات ومذكرات تفاهم مع الصين تتجاوز قيمتها ٥٠٠ مليار دولار للسنوات العشر القادمة وجعل الصين المستورد الأكبر للنفط العراقي”.

وبين، أنه “يجب ان يكون الاتفاق الإطاري للإنفاق، عبر الصندوق الائتماني المالي، بناءً على توقيع الحكومة العراقية على الاتفاقية والتي تتضمن إقراض الصين الحكومة العراقية أكثر من مئات المليارات من الدولارات، على شرط ضمان ورهن النفط العراقي لمدة ٥٠ عاما القادمة لتسديد القرض مع الفوائد المترتبة عليه”.

واوضح، أن “الحلبوسي حذر من أن هذه الإتفاقية ستعرض اقتصاد العراق ومستقبل اجياله القادمة للخطر، في حال ثبوت هذه البنود في الأتفاقية التي تم توقيعها”.

وشدد رئيس لجنة النفط والطاقة النيابية، على أن “هذا الموضوع قضية سيادية يجب المصادقة عليها من قبل البرلمان، وذلك يمس مصير مستقبل الشعب وقوته، وبالتالي لا يمكن للحكومة التعامل به بشكل انفرادي، دون موافقة مجلس النواب، باعتباره الممثل الشرعي المنتخب من قبل الشعب العراقي”.

واردف، أن “مجلس النواب يريد إن يطلع على الاجراءات الجزائية في حال عدم التزام احد الأطراف ببنود الاتفاقية، وآلية البدء بالمشاريع واولوية المحافظات التي سيتم البدء بتنفيذ  المشاريع فيها”.

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل