fbpx
Shadow Shadow

عبدالمهدي لسفيرين أوروبيين: ننتظر دوركم في “نزع الفتيل”

21:13 الأربعاء 08 يناير 2020
article image

ناس – بغداد

شدد رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، الأربعاء، على ضرورة السير نحو التهدئة وتجنب التصعيد لإبعاد العالم عن تداعيات خطيرة جراء الأزمة بين الولايات المتحدة وإيران.

وذكر بيان لمكتب عبد المهدي أن ” رئيس مجلس الوزراء استقبل السفيرين الألماني والفرنسي لدى العراق ، وجرى خلال اللقاء بحث تطورات الأزمة بين الجمهورية الاسلامية الايرانية والولايات المتحدة الامريكية وتداعياتها الخطيرة على الأمن والسلم العالميين، وتأكيد ضرورة العمل على التهدئة وتجنب التصعيد والسعي لقيام جميع الدول، وبالأخص الاوربية بدورها بدعم العراق ونزع فتيل الأزمة وتجنيب العالم ويلات الحرب”.

وبيّن رئيس مجلس الوزراء “دور العراق الإيجابي في محيطه الإقليمي والدولي وموقفه من الأزمة الحالية، ورفضه انتهاك سيادته، ورؤيته لتحقيق السلم وإبعاد مخاطر الحرب عن دول المنطقة والعالم، وضرورة التعاون من اجل تحقيق التهدئة وحفظ أمن واستقرار وسيادة الدول وحفظ مصالحها”.

وأعلنت الخارجية العراقية، مساء الأربعاء، عزمها استدعاء السفير الإيراني احتجاجا على القصف الصاروخي الذي طال قاعدة عين الأسد، ومقرا للتحالف في أربيل. مؤكدة على أن العراق بلد مستقل، ولن نسمح بكونه ساحة للصراعات.

وذكر بيان للخارجية تلقى “ناس” نسخة منه، اليوم (8كانون الثاني2020)، أنه “تعرضت الأراضي والقواعد العراقية منتصف ليلة الأربعاء الموافق 8/1/2020 لضربات بالصواريخ الإيرانية استهدفت معسكرات تضم قوات عراقية وغير عراقية”.

وأضاف إنَّ “وزارة الخارجيّة إذ ترفض تلك الاعتداءات، وتعدّها خرقاً للسيادة العراقية، فإنَّها تدعو جميع الأطراف المعنية إلى التحلي بضبط النفس، والعمل على تخفيض التوتر بالمنطقة، وعدم جعل العراق ساحةَ حربٍ لتصفية حساباتهم، وأن تعمل على حلحلة الأزمات التي تعاني منها المنطقة”.

وشددت الوزارة وفقا للبيان على أنَّ “العراق بلدٌ مُستقل، وأنَّ أمنه الداخلي يحظى بالأولوية والاهتمام البالغين، ولن نسمح بأن يكون ساحة صراعات، أو ممراً لتنفيذ اعتداءات، أو مقراً لاستخدام أراضيه للإضرار بدول الجوار، وستقوم وزارة الخارجيّة باستدعاء سفير الجمهوريّة الإسلاميّة الإيرانيّة لإبلاغه بما تقدم”.

كلمات المفتاح:

رأي

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

رأي

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل