Shadow Shadow

عبدالمهدي: أنهيت مهامَّ الأشهر الأولى وزيارة مصر لا يمكن تأجيلها مرة أخرى

10:08 السبت 23 مارس 2019
article image

بغداد – ناس

اوضح رئيس مجلس الوزراء عادل عبدالمهدي، السبت، أسباب مغادرته البلاد في زيارة إلى مصر، خاصة وأن الزيارة تزامنت مع حادثة العبارة في الموصل وإعلان حالة الحداد لمدة ثلاثة أيام.

وقال عبدالمهدي، في بيان تلقى “ناس” نسخة منه، اليوم (23 اذار 2019)، انه “يشعر بحرج كبير لتركه البلاد في هذه الظروف خصوصا بعد حادثة العبارة في الموصل وإعلان حالة الحداد لمدة ثلاثة أيام”، مبيناً أنه “منذ أكثر من شهرين والعمل جار على وضع الترتيبات الكاملة لانجاز زيارة عمل مهمة الى مصر في ٢٣-٢٤ من الشهر الجاري بدعوة من الرئيس السيسي، وقد تم تأجيلها مرات عديدة”.

وأضاف، أن “الزيارة ليست لعقد اللقاء الثنائي مع الرئيس المصري فقط بل لعقد لقاء ثلاثي سيشترك فيه العاهل الأردني أيضاً”.

وأكد أن “الزيارة زيارة عمل هدفها الاول خدمة العراق والعراقيين”، موضحاً أنه “لأهمية اللقاءات المرتقبة وما تحققه من مكاسب للوطن والمنطقة، ولصعوبة تأجيل الزيارة مرة اخرى بعد الاعدادات المعقدة والطويلة، لا يسعني الا المضي قدما في هذه الزيارة”.

واشار: “يعلم شعبي بأنني تعهدت بعدم مغادرة البلاد قبل إنهاء المستلزمات الضرورية لتنفيذ البرنامج الحكومي، وبالفعل انتهيت من اقرار البرنامج وانجاز المهام التي كان من المطلوب انجازها خلال الأشهر الاولى من عمر الحكومة”.

وهذه الزيارة الأولى لعبد المهدي خلال توليه منصبه رئيسًا لوزراء العراق في نهاية العام الماضي، حيث يلتقي عدداً من المسؤولين المصريين البارزين لتعزيز العلاقات بين البلدين ومناقشة القضايا الإقليمية المشتركة.

ويلتقي عادل عبد المهدي، الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، قي قصر الاتحادية، ويعقدان مؤتمراً صحافياً عقب المناقشات المشتركة بينهما.

وعقب ذلك يعقد رئيس وزراء العراق لقاء مع الأمين العام للجامعة العربية لبحث التطورات في المنطقة والجهود المشتركة لمكافحة الإرهاب والقضاء عليه، وذلك بحسب وسائل إعلام عربية. 

وشهدت العلاقات بين مصر والعراق مؤخراً انفتاحاً واضحاً باتجاه إقامة علاقات اقتصادية متعددة وتوقيع مذكرات واتفاقيات في مختلف المجالات.

 

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل