fbpx
Shadow Shadow

ناقش 5 ملفات راهنة

طارق حرب يسخر من البرلمان ويتحدث عن عقوبات قد تطال العراق بعد “هجوم السفارة”

21:34 الخميس 02 يناير 2020
article image

ناس – بغداد

سخر الخبير في القانون طارق حرب، الخميس، من لجوء البرلمان إلى تعديل قانون شرعها قبل أيام وأشهر فقط، فيما أشار إلى العقوبات التي قد تطال العراق على خلفية مهاجمة السفارة الأميركية في بغداد.

وقال حرب في تدوينة تابعها “ناس” اليوم (2 كانون الثاني 2020)، إن “من المصخك عالمياً وليس داخلياً أن يتولى مجلس النواب تعديل قانون الإدارة المالية رقم 6 لسنة 2019 الذي شرعه البرلمان هذا العام، وليس قبل سنوات، ومن المثير للضحك أكثر أن يتم تعديل قانون التقاعد، ولم يمض أيام على تعديله، في حين أن القوانين عادة يتم تعديلها بعد سنين طويلة وليس أيام وأشهر كما فعل برلماننا”.

من جانب آخر، بين حرب، أن “أي آثر قانون لن يترتب على إلغاء الاتفاقية الإطارية بين العراق والولايات المتحدة الأميركية المصادق عليها بقانون 52 لسنة 2008، كونها قد أجازت للعراق الانسحاب، على أن يبقى التحالف الدولي لمكافحة الإرهاب الذي يمنح أطرافه كأميركا صلاحيات اتخاذ ما يلزم عسكرياً”، مؤكداً أن “من الصعوبة الانسحاب من هذا التحالف لأسباب يعرفها العسكريون الذين يقاتلون داعش”.

كما أشار الخبير القانوني، إلى أن “الدستور والقانون حددا اليوم الأول من العام كموعد لنفاذ الموازنة السنوية، وهذا الموعد مضى”، مشيراً إلى أن “قانون الإداره المالية لا يجيز الصرف، لكونه مخصص لصرف نفقات تشغيلية ويمنع النفقات الاستثمارية”.

وحول العطلة التشريعية، قال حرب، “بدأت العطلة البرلمانية يوم 3 كانون الثاني 2020 وتستمر إلى 3 آذار 2020، حيث يبدأ الفصل الثاني من دورة الانعقاد الثانية، ولم يصدر شيء عن التمديد حتى فيما يخص مشروع قانون الموازنة الذي لا زال لدى الحكومة”.

وتطرق حرب إلى ملف خامس، حيث بين أن “من غير الممكن تطبيق بنود الفصل السابع كعقوبات على العراق، فهو لم يطبق حتى في أيام النظام السابق، بل صدرت بعض القرارات وفقاً له إثر غزو الكويت، من أهمها النفط مقابل الغذاء”.

وأضاف، أن “الولايات المتحدة قد تلجأ إلى عادتها في اتخاذ إجراءات قانونية، بما فيها نشر الصور الخاصة بالمطلوبين وعقوبات تصدر ضد شخصيات، وليس وضع العراق تحت طائلة الفصل السابع، كما يتم تداوله في الإعلام من تصريحات لبعض النواب وغيرهم”.

كلمات المفتاح:

رأي

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

رأي

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل