Shadow Shadow

“ضجة” بسبب تهديد قاسم نزال للصحفيين.. بيان من لجنة الثقافة البرلمانية عن الواقعة

20:06 الأربعاء 03 يوليو 2019
article image

بغداد- ناس 

ردت لجنة الثقافة والاعلام والسياحة والآثار النيابية، الأربعاء، على التهديدات التي أطلقها قائد عمليات البصرة قاسم نزال باعتقال الصحفيين في حال نقلوا التظاهرات “غير المرخصة”.

وقالت اللجنة في بيان تلقى “ناس” نسخة منه اليوم (3 تموز 2019)، “نستغرب من تصريح قائد العمليات الفريق الركن قاسم نزال لإحدى القنوات الاعلامية التي لا تنم عن الشعور بالمسؤولية وتدل على عدم الدراية بمواد الدستور الذي يرسم السياسة العامة للبلد”.

ولفتت إلى “المادة (38) التي نصت على حرية التعبير والإعلام والتظاهر، وقد نصت المادة 9 من قانون حقوق الصحفيين رقم ٢١ لسنة ٢٠١١ (يعاقب كل من يعتدي على صحفي أثناء تأدية مهنتـه أو بسبب تأديتها بالعقوبة المقررة لمن يعتدي على موظف أثناء تأدية وظيفته أو بسببها)”.

وحذرت من “عدم المساس بالإعلامين الذي يغطون الاحداث مهما كانت، فكيف يسمح قائد العمليات لنفسه بأن يهدد ويتوعد الاعلامي الذي يغطي تظاهرة غير مرخصة وعلى اي قانون استند للمساس بحريته، واعتقاله بدون أي ذنب أو جريرة تذكر، وكيف يصرح للإعلام وهو يهدد العاملين فيه”.

وطالبت “القائد العام للقوات المسلحة عادل عبدالمهدي باتخاذ الاجراءات المناسبة بحق قائد عمليات البصرة ومحاسبته لضمان عدم تكرارها مستقبلا من قبل أي مسؤول عسكري أو مدني”.

وهدد قائد عمليات محافظة البصرة الفريق قاسم نزال، اليوم الأربعاء، الصحفيين بالاعتقال والاحتجاز في حال تغطيتهم تظاهرات “غير مرخصة”، فيما علقت جمعية الدفاع عن حرية الصحافة، على تلك التهديدات، مؤكدة أنها “تشكل انتهاكاً فاضحاً للدستور الكافل لحرية الصحافة.

وقالت الجمعية في بيان تلقى “ناس” نسخة منه اليوم (3 حزيران 2019)، “إذ نستنكر هذا التهديد والوعيد الصريح من قبل قائد عمليات اهم محافظات البلاد باعتقال الاعلاميين، فانها تعتبر انتهاكا فاضحا للدستور الكافل لحرية الاعلام والاعلان والصحافة بكل اشكالها، مبينة ان “حديث الفريق نزال قوله ان الدستور يمنع التظاهر العفوي، يظهر جهلا مؤسفا بالدستور والقوانين العراقية، لا سيما وان المؤسسة العسكرية بارفع رتبها ينبغي ان تكون حامية للدستور وليس العكس، ولا يمكن لها ان تحمي ما تجهله”.

وطالبت “القائد العام للقوات المسلحة بتنحية قائد عمليات البصرة على الفور، لجهله بالدستور أولا، ولتوعده بقمع حرية التعبير والصحافة ثانيا، كما حملت رئيس الوزراء بوصفه القائد العام للقوات المسلحة المسؤولية الكاملة لكل ما يتعرض له الصحفيين في البصرة إزاء هذا التوعد القمعي المنافي لكل المعاهدات والمواثيق الدولية الموقع عليها من قبل العراق”.

وجاء بيان الجمعية بعد ان حصلت على مقطع فيديو مسجل من قبل احد الصحفيين وهو يواجه منع احد الجنود، الذي يحاول ان يقنع الصحفي بوجود تعليمات تمنعه من التصوير.

وتشهد محافظة البصرة، تظاهرات واسعة خلال الايام الاخيرة، تطالب بتوفير الخدمات وتحسين الكهرباء، ومحاسبة المتسببين بهدر اموال المحافظة، حتى طالتها حملة اعتقالات لناشطين، اطلق سراحهم، الاسبوع الماضي.

 

 

كلمات المفتاح:

رأي

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

رأي

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل