Shadow Shadow

صليوا يتحدث عن “حملة داعشية” في العهد الملكي ويطالب بوقف “ممارسات ناعمة”

14:05 الأربعاء 07 أغسطس 2019
article image

بغداد – ناس

استذكر عضو مجلس النواب جوزيف صليوا، الاربعاء، الذكرى الـ86 لمذبحة “السميل”، التي قال إنها طالت المكون الكلداني في العصر الملكي، فيما طالب الحكومة بالكف عن اصدار “قوانين عنصرية”.

وقال صليوا في بيان تلقى “ناس” نسخة منه اليوم (7 اب 2019): “اليوم تمر علينا ذكرى  يوم الشهيد الكلدو اشوري السرياني الـ(86)، حيث مذبحة السميل التي اقترفت بحق شعبنا، من قبل الحكومة العراقية عام 1933 رافعةً شعار الوطنية، بعقلية داعشية مغلفة بشعار (الوطنية) حيث كانت اول مذبحة جماعية ترتكب بحق جزء من الشعب العراقي الاصيل من قبل حكومته في العصر الحديث”.

واضاف إنه “بنفس التاريخ من قبل خمسة سنوات تم تهجير الشعب الكلداني السرياني الاشوري من نينوى العريقة وسهل نينوى، فقتل من قتل وهجر من هجر وسبي من سبي، بعقلية داعشية وباسم الدين، العقلية الداعشية مترسخة عند الكثير من الجهات، تمارسها بحقنا لكن مغلفة بتسميات تارةً بأسم الوطنية و طوراً باسم القومية والاخر باسم الدين”.

واعتبر صليوا إن “استذكار هذه المناسبة الأليمة لا تزيدنا الا اصراراً و عزم في المطالبة الكاملة بحقوقنا في ارض ابائنا وجدادنا ارض بابل واشور، حيث جدودنا العظماء ورسوخنا في هذه الارض التي اجنبتنا بلاد ما بين النهرين الخالدة”.

واضاف إنه “بهذه المناسبة الأليمة اوجه رسالة الى القوى السياسية العراقية والكوردية بكل مسمياتها والى المجتمع الدولي والحكومة العراقية، العمل على اقرار حقوقنا الكاملة والكف عن ممارسة الظلم بحق هذا الشعب الاصيل من خلال ممارسة سياسات ناعمة وتشريع القوانين العنصرية بحقنا دينياً وقومياً من قبل البعض من الجهات العنصرية قومياً،مذهبياً، دينياً، انما التوجه نحو المواطنة من اجل العيش المشترك (الحقيقي) وبسلام بين جميع مكونات الشعب بكل تسمايتهم”.

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل