fbpx
Shadow Shadow

5500 تعليق غاضب

صحيفة هولندية: بلاسخارت “الكاذبة” تصمت.. والعراقيون يريدون رحيلها!

00:07 السبت 09 نوفمبر 2019
article image

سلّطت صحيفة هولندية واسعة الانتشار الأضواء على الحملة التي شنّها عراقيون ضد المبعوثة الخاصة للأمم المتحدة إلى العراق جينين هينيس بلاسخارت، طالبوا فيها بتنحيتها عن منصبها.

وقالت الصحيفة في عددها الصادر يوم الجمعة (8 تشرين الثاني 2019)، إن العراقيين بدؤوا حملة في وسائل التواصل الاجتماعي ضد مبعوثة الأمم المتحدة إلى العراق، بسبب تغريدة لها أثارت الجدل، طالبوها فيها أن ترحل لأنها “لا تكترث بالموت العراقي”. وأوضحت أنّ المغرّدين نشروا تعليقات أخرى مثل “جينين هينيس فاسدة؛ أنت عار”، و”على الكاذبة جينين هينيس أن تغادر العراق”، واضعين حرف أكس أحمر كبير على صورتها.

وأضاف تقرير الصحيفة أن تغريدة بلاسخارت أثارت قلق العراقيين، لأنها دعت المحتجين إلى ترك البنية التحتية النفطية المهمّة بسلام، لافتة إلى أن الشباب العراقي بدأ منذ أسابيع تظاهراته ضد الحكومة الفاسدة التي لا تساوي بينهم، وتخضع لتأثير إيران المجاورة، حتى أن القمع الذي مارسته الأجهزة الأمنية، أسفر عن مقتل أكثر من 260 شخصاً فضلاً عن جرح المئات. وتابعت الصحيفة أن تلك الأجهزة القمعية أطلقت النار على ستة متظاهرين في الأقل يوم الخميس الماضي، حسب ما أوردت وكالة رويترز.

وأكدت الصحيفة أن تغريدة بلاسخارت تسببت في أكثر من 5500 تعليق أغلبها تعبر عن السخط. “هل يعد النفط أهم من العراقيين”؟ يسأل شخص ما، فيما يشير آخرون إلى أن الناس لم يستفيدوا أبداً من النفط والموانئ التي دعت بلاسخارت إلى حمايتها.

وتابع التقرير القول إن بعض المعلّقين والمغرّدين في فيسبوك وتويتر ربطوا بين منصب بلاسخارت الحالي ووظيفتها السابقة. “إنها لا تكترث بالموت العراقي” و”إنها ليست المرة الأولى التي تكذب فيها”، في إشارة إلى العام 2015 عندما كانت بلاسخارت تشغل منصب وزير الدفاع في الحكومة الهولندية، إذ ظللت مجلس النواب بشأن مقتل مدنيين عراقيين.

التقرير أشار أيضاً إلى أن التلفزيون العراقي بثّ أخباراً بشأن الاعتراف الهولندي بقتل أكثر من سبعين مدنياً في غارة على مدينة الحويجة العراقية، كما أن هذه الأخبار نشرت في وسائل إعلام عربية أيضاَ.

تقرير الصحيفة الهولندية ذكّر بعثة الأمم المتحدة (يونامي) التي ترأسها الهولندية بلاسخارت بأن مهماتها تتلخص في تقديم المشورة والمساعدة لكل من الحكومة والشعب، وأن عليها تحقيق هذا الموازنة المستمرة بين مصالح الطرفين، ولاسيما في ظل الظرف الحالي الذي يشهد تظاهرات تعمّ مدناً عراقية تعارض الحكومة.

ولفت التقرير أن هؤلاء المتظاهرين نشروا الأسبوع الماضي صوراً كثيرة لبلاسخارت وهي تضع قناعاً واقياً من الغاز في أثناء تجوالها بين المتظاهرين في ساحة التحرير وسط بغداد، لكنّ المغرّدين في تويتر صاروا يلقبّونها الآن بـ “الكاذبة” ويتّهمون منظمتها بالدفاع عن المصالح الغربية المتلخّصة بالنفط، ويكاد يكون هذا اللوم على شفاة كل العراقيين.

وختم التقرير القول إن بلاسخارت حين غرّدت ثانية لتؤكد أن الأمم المتحدة شريك لكل “عراقي يسعى إلى التغيير” لم تجد الصدى المطلوب من الدعم، فآثرت الصمت وعدم الرد.

صحيفة هولندية: بلاسخارت "الكاذبة" تصمت.. والعراقيون يريدون رحيلها! صحيفة هولندية: بلاسخارت "الكاذبة" تصمت.. والعراقيون يريدون رحيلها!

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل