fbpx
Shadow Shadow

صباح الغد: 6 مسؤولين أمنيين كبار إلى البرلمان لتوضيح ملابسات تفجير كربلاء

22:58 الأربعاء 25 سبتمبر 2019
article image

بغداد- ناس

ماتزال تداعيات أنفجار حافلة في محافظة كربلاء، قبل أيام، مستمرة، خاصة بعد تحذيرات مسؤولين أمنيين من مخطط لاستهداف العاصمة بغداد والمحافظات المجاورة لها.

وعلى أثر ذلك، أمر رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، الاربعاء، بإستضافة، ستة مسؤولين أمنيين داخل مبنى مجلس النواب؛ لتوضيح ما حصل.

وذكرت الدائرة الاعلامية لمجلس النواب في بيان تلقى “ناس” اليوم (25 أيلول 2019)، إن “لجنة الأمن والدفاع النيابية تستضيف غداً الخميس العاشرة صباحاً، المسؤولين الامنيين (مدير الاستخبارات العسكرية في وزارة الدفاع،  ومدير الاستخبارات والأمن في وزارة الدفاع ، وضابط استخبارات قيادة عمليات فرات الأوسط ، والوكيل الأقدم في وزارة الداخلية، ووكيل الوزارة لشؤون الشرطة، ووكيل الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية في وزارة الدفاع)؛ لمناقشة  موضوع حادث التفجير في سيطرة كربلاء وكذلك مناقشة بعض الأمور التي تخص الوزارة”.

وأضافت أن “استضافة هولاء القادة جاء بأمر من رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي”.

ووقع انفجار في حافلة قرب مدينة كربلاء في (21 ايلول 2019)، أدى إلى مقتل وإصابة أكثر من 30 شخصاً بين قتيل وجريح.

وكشف القائد العام للقوات المسلحة عادل عبد المهدي في حينها، عن قيام الاجهزة الامنية بالقاء القبض على منفذ تفجير كربلاء.

تحذير بعد التفجير

وقال وزير الداخلية الاسبق باقر جبر الزبيدي، إن هناك تأسيس “بعثو – داعشي” للتحرك نحو العاصمة بغداد والمحافظات المحيطة بها، داعياً الاجهزة الامنية إلى “سد الثغرة” في محيط المسيب وجنوب الفلوجة وغرب كربلاء والنجف.

وكتب الزبيدي عبر صفحته في فيسبوك وتابعه “ناس” (22 أيلول 2019)، إن “الحوثيين يمتلكون مفاجئة عسكرية وأمنية، وإن لم تستجب دول التحالف لمبادرة السلام فسوف تكون خسائرهم فادحة وكبيرة”.

وأضاف الزبيدي “لازلتُ قلقاً مما يجري في إدلب والحسكة والتحركات التي تسعى لتوحيد موقف (3000 داعشي مع 60000 من تنظيمات القاعدة المختلفة النصرة، جيش الإسلام،فيلق الرحمن، وجيش العزة…)”.

وتابع،: “إذا نجح الأعداء في توحيد خطي داعش والقاعدة فأن منطقتنا ستشهد بداية فوضى في أكثر من دولة عربية”، مشيراً بالقول: “غير بعيد عنا جريمة التفجير الاخير في كربلاء والتي انطلقت من الخلايا النائمة من جنوب الفلوجة وسيبقى هذا الجرح ينزف مادامت المعالجات شكلية”.

وحذر الزبيدي، من “تأسيس (بعثو – داعشي) للتحرك على العاصمة بغداد والمحافظات المحيطة”، مشدداً أن “الشرقاط والضلوعية وجنوب كركوك و الموصل في دائرة النار”.

ودعا الزبيدي، قيادة عمليات بغداد وعمليات الفرات الاوسط إلى “التنسيق لسد الثغرة في محيط المسيب وجنوب الفلوجة وغرب كربلاء والنجف”.

 

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

على مدار الساعة

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل