Shadow Shadow

فيدو أظهر عجلات عسكرية تراقب المشهد

شيخ يعتذر عن “أسر” شرطي عراقي على يد مسلحي عشيرته: “ردة فعل انفعالية”!

17:55 الخميس 12 سبتمبر 2019
article image

بغداد – ناس

قدم شيخ عموم عشيرة ال زياد، عاجل كاظم الفهد الجحيل، الخميس، اعتذاره الى قيادة شرطة المثنى، بسبب ما اقدم عليه بعض افراد عشيرته في المحافظة بـ”أسر” منتسب على خلفية اعتقال عدد من ابناء العشيرة بسبب اطلاق عيارات نارية اثناء عملية تشييع شخص متوفي.

وقال الجحيل شيخ عموم ال زياد في بيان تلقى “ناس” نسخة منه اليوم (12 ايلول 2019): “أتقدم بأسمي ونيابة عن كل ابناء عشيرة ال زياد  بالأعتذار لقيادة شرطة المثنى بكل منتسبيها من ضباط وافراد وكافة القوى الامنية الساهرة على امن الوطن والمواطن”.

واضاف: “نكرر استنكارنا لكل ردة فعل انفعالية صدرت من شباب لايكترثون كثيرا بثقل المسؤولية وكل ماصدر منهم غير مقبول وعسى ان لايتكرر مستقبلا”.

وبين انه “استجابة لتوجيهات المرجعية الرشيدة بعدم اطلاق النار في مناسبات العراضة وسواها واستجابة لتعليمات وزارة الداخلية الحريصة على امننا وسلامة الجميع”، مشيرا الى ان “الاعتذار شيمة الرجال وقبوله شيمة الكرام”.

وأظهر فيديو متداول قيام افراد يرتدون الزي العشائري، وهم في وضع هائج، ويحيطون بمنتسب من القوات الأمنية، ويقتادونه باتجاه منزل في منطقة ريفية، فيما تراقب عجلات القوات الأمنية المشهد.

 

ووفقاً للمعلومات، فإن المنتسب تدخل لمساءلة المسلحين العشائريين عن اطلاقهم للعيارات النارية، بعد التوجيهات الحكومية التي منعت هذه الظاهرة، إلا أنهم ردوا على طريقتهم، قبل أن تتدخل القوات الامنية، في وقت متأخر من ليل الأربعاء، وتنشر صوراً لبضع أشخاص قالت انها اعتقلتهم على خلفية الحادثة.

 

وأكد الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية اللواء سعد معن، أن “قوة من مديرية شرطة المثنى، ألقت القبض على 7 أشخاص قاوا باطلاق العيارات النارية بصورة عشوائية وكثيفة ضمن ما يُعرف بالعراضة”.

وأكد معن ان “عمليات القاء القبض جاءت بعد رفض مطلقي العيارات النارية إيقاف عملية إطلاق النار أو التفاهم مع مدير شؤون العشائر في شرطة المثنى الذي حاول جاهدا إقناعهم بالكف عما يقومون به من أعمال مخالفة للقانون وتذكيرهم بميثاق الشرف الذي وقع عليه اغلب شيوخ عشائر المحافظة والذي تضمن عدم إطلاق النار في المناسبات ما يخل بالأمن والنظام، كما أنهم قاموا بالاعتداء على القوة الأمنية التي توجهت إليهم لفرض القانون فكانت عملية القاء القبض وفق المادة ٢٢٩ وبدلالة المادة ٤٤٧ من قانون العقوبات رقم ١١١ لسنة ١٩٦٩ ولا زالت الإجراءات التحقيقية والقانونية مستمرة بحقهم”.

احتجاز احد جنود الجيش العراقي في المثنى من قبل عشيرة بسبب منع القوات إطلاق النار بوفاة احد المشايخ

Gepostet von ‎ذو الفقار الشريفي‎ am Donnerstag, 12. September 2019

كلمات المفتاح:

رأي

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

رأي

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل