fbpx
Shadow Shadow

تركوه عارياً على "محمد القاسم"

شاب يروي تفاصيل تعذيبه على “يد سوات”: آمر القوة حذر جنوده من الكاميرات! (فيديو)

16:47 الخميس 23 يناير 2020
article image

بغداد – ناس 

اتهم شاب في 15 من عمره، قوات “سوات” بتعذيبه بعد احتجازه على سريع محمد القاسم، ضمن مجموعة من الشبان وثقت مقاطع مصورة تعرضهم للضرب المبرح على يد قوة أمنية.

وقال المتظاهر، في مقطع مصور اطلع عليه “ناس” (23 كانون الثاني 2020): “إنني من مواليد 2005، وكنت أشارك في التظاهرات على سريع محمد القاسم، عندما قَدمت قوة أمنية، من سوات، وفتح عناصرها النار على المتظاهرين”.

ويضيف، أن “الهجوم اربكه ليسقط أرضاً ما مكن عناصر من القوة من احتجازه، قبل أن يبدأوا حفلة ضرب انتهت بتركه عارياً”.

“احذروا الكاميرات”!

وتابع الشاب الصغير، إن “قائد القوة أمر بعدم ضربي أمام المارة وعدسات كاميرات المتظاهرين، ووجّه بسحبي إلى مكان آخر، لإكمال الضرب هناك، بعيدًا عن أعين الناس”.

وبين، أن “عناصر من القوة اقتادوه بعيدا عن موقع التظاهرة تجنباً للتصوير من قبل المواطنين، وعندئذ بدأ أحد عناصر القوة بضربه باستخدام قضيب معدني (بوري) على منطقة الرأس، مع فاصل من الشتائم”.

وختم الشاب الذي بدا غير قادر على الحركة ومتألماً بشدة، حيث ظهر علامات التعذيب بشكل واضح على جسده، ختم بالقول، “أحدهم طلب من القوة الإفراج عني وقال: اتركوه.. هذا صغير”، موضحاً أن “القوة تركته بعد ذلك، ليركض نحو المتظاهرين الذين نقلوه إلى المستشفى فوراً”.

وتداولت مواقع التواصل الاجتماعي، مقطعاً مصوراً يظهر عناصر قوة أمنية يعتدون بالضرب المبرح على شبان كانوا يتظاهرون على طريق محمد القاسم.

بعد سنينراح نشوف هاي الفيديوهات تنعرض (بقناة العراقية الجديدة)وينگال عنها أجهزة النظام القمعيةويتسمى النظام السابق و البائدوتطلع جرائم وتصير محاكمويطلعن أمهات يبچن، ونسوان يهلهلن، وزلم مكسورةوينعاد مشهد صدام من جديدهم ديشوفون لو لا؟، ديعرفون مصيرهم لو لا؟٣٥ سنة وما بقىانتوا شكد راح تطولون يحظي؟#ثورة_أكتوبر#نريد_وطن#ما_نموت

Gepostet von Abdulrahman Alghazaly am Mittwoch, 22. Januar 2020

كلمات المفتاح:

رأي

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

رأي

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل