Shadow Shadow

بعد اختفاء 30 مليار دينار!

سائرون يلوّح باستجواب وزير النقل: متنفذون في الوزارة ربما تورطوا بابتزاز “شخصيات”

19:37 السبت 01 يونيو 2019
article image

بغداد- ناس

بعد أن كشفت وثائق نشرها موقع “ناس” في وقت سابق، وجود شبهات فساد في إحدى شركات وزارة النقل بقيمة تصل إلى أكثر من ثلاثين مليار دينار، أعلن تحالف سائرون، السبت، ان هناك عمليات فساد وصفها بـ”الممنهجة والمقصودة” في تلك الوزارة،متوعداً الوزير عبدالله لعيبي، بالاستجواب داخل قبة البرلمان.

وجاء في الوثائق أن “الشركة العامة للنقل البري تعاقدت مع شركات أهلية بناءً على طلبات خاصة ومن خلال تقديم وثائق وضمانات مزورة، من دون اتخاذ الشركة العامة الاجراءات الأصولية باستحصال صحة صدور تلك الوثائق، الأمر الذي كبد الشركة العامة للنقل البري – وهي احدى تشكيلات وزارة النقل – خسائر فادحة تصل إلى 30 مليار دينار”.

وأعلنت الوثائق قيامَ الشركة العامة بحجز عقارات تابعة للشركات الاهلية، إلا أن ترك الشركات، رفعت الحجز عن عقاراتها بطرق غير شرعية، منها التزوير. فيما تُظهر الوثائق عدم امتثال مديرية التسجيل العقاري في احدى المحافظات لطلب إعادة الحجز على عقار احدى الشركات المتهمة رغم تقديم طلب رسمي بذلك.

إلى ذلك أكد النائب عن تحالف سائرون علاء الربيعي في بيان تلقى “ناس” نسخة منه اليوم (1 حزيران 2019)، على “عدم وجود اي تقدم في البرنامج الحكومي لوزارة النقل؛ بل على العكس من ذلك هنالك تراجع في مرافق وقطاعات مهمة في الوزارة اثرت على ادائها بشكل عام”.

وأضاف، أن “أداء شركات السكك الحديد والمسافرين والوفود والشركة العامة لتنفيذ مشاريع وزارة النقل وبقاءَها شركات خاسرة امر يتطلب الوقوف عنده ولاسيما أن هنالك ملفات داخل الوزارة ومكاتب بعض المسؤولين تفيد بانه لن يكون هنالك تقدم ما لم يتم محاسبة بعض هؤلاء المتنفذين الذي سخّروا ممتلكات الوزارة لمصالحهم الخاصة”.

وبين ان “هذه الملفات لا تقف عند حد معين فهنالك شركة النقل البري التي تعتمد بنسبة 70% على المنافسين وليس على نشاط النقل وبقاء المواطن يتحمل اعباء كبيرة نتيجة غلاء اجور النقل”.

ولفت الربيعي في بيانه الى ان “المرحلة المقبلة ستشهد استضافة للوزير والكادر المتقدم في الوزارة لتبيان ومعرفة حقيقة هذه الملفات وقد يصل الامر الى حد الاستجواب اذا لمسنا هنالك عمليات فساد ممنهجة او سوء ادارة مقصود” ، موضحاً ان “الملفات التي ستفتحها لجنة الخدمات تتعلق بالإدارة الحالية والسابقة وخصوصا ملف دوائر وشركات في الوزارة  الذي كان يدار من شخصيات مشبوهة تدعي قربها من اصحاب القرار قامت بتنفيذ صفقات ابتزاز طالت الكثير من الشخصيات”.

وفي وقت سابق، أشّرت وثائق الهيئة الرقابية المختصة، – عبر سلسلة حلقات – ملف فساد في “عقد وكالة” بين وزارة النقل وشركة “باركيران سبكبار” الإيرانية لإدارة 8 منافذ حدودية.

وكشفت الوثائق أنّ الشركة الإيرانية أخلّت بالاتفاق المبرم في 4 مواضع توزّعت بين مخالفات في بنود التعاقد، وتلكؤ العمل، واللجان التفتيشية، والتقييم النصف السنوي، والإخلال في مبلغ 500 ألف دولار.

وجاء في الوثائق أن “العقد المبرم مع شركة باركيران سبكبار للشحن والنقل الدولي هو (عقد وكالة) في إيران لإدارة وتشغيل 8 منافذ حدودية هي: الشلامجة، والشيب، وزرباطية، والمنذرية، ومندلي، وحاج عمران، وباشماغ، وبرويز خان”.

ومن خلال فحص المواقف اليومية من قسم الحاسبة للقطع الآلي لاحظت الهيئة الرقابية المختصة أن منفذ زرباطية هو المنفذ الوحيد الذي يعمل، وقد تمت التوصية بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة لغرض تفعيل العمل في بققية المنافذ الحدودية، بحسب الوثائق.

كما تمت التوصية بالمتابعة لاستحصال 500 ألف دولار من الشركة الإيرانية، حيث إن الشركة لم تقدم هذا المبلغ حسب المادة 19 من العقد.

ووفقا للوثائق فإنه لم يتم إرسال لجنة تفتيشية مكونة من 4 موظفين لتدقيق سير أعمال المكاتب العائدة للشركة المنفذة خلافا للمادة 22 من العقد، كما لم يتم إجراء تقييم نصف سنوي عن أعمال الوكالة التي تقوم بها الشركة المنفذة.

nasnews

إقرأ أيضا: البحث عن 30 مليار دينار في وزارة النقل: 4 شركات أهلية متهمة.. وحجز العقارات “يفشل”!

إقرأ أكثر: هيئة رقابية تكشف خفايا تعاقد شركة إيرانية مع وزارة النقل لإدارة 8 منافذ حدودية

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل