Shadow Shadow

"إجراءات أمنية"

زائرو مدينة الكاظمية.. ارتياح من الأجواء الآمنة وانتقادٌ لقطع الطرق

16:49 الأحد 31 مارس 2019
article image

بغداد – ناس

أبدى زوار الإمام الكاظم، الأحد، ارتياحهم من أجواء الزيارة لهذه السنة، مؤكدين أنها تختلف عن زيارات السنين السابقة، من حيث الأمن، متقدين في الوقت نفسه الإجراء المكرر من قبل قيادة عمليات بغداد في قطعها لبعض الطرق مما يسبب في تعطيل الحركة والتأثير على مصالح الكسبة وقوت البائعين الجوالين في شوارع العاصمة.

ويقصد ملايين الزائرين في هذا الوقت من السنة، مدينة الكاظمية شمالي العاصمة بغداد، لإحياء مراسيم زيارة الإمام موسى الكاظم، فيما تعمد القوات الأمنية إلى اتخاذ إجراءات مشددة وقطع بعض الطرق والشوارع، للسماح لهم بالمشي بامان ومن دون خوف من الخروقات الأمنية.

ويقيم الزائرون المواكب على طول الطريق الى الكاظمية، يقدمون فيها أنواعا من الطعام ويوفرون أماكن للجلوس والراحة، كخدمة مجانية للذين يمشون الى مرقد الامام الكاظم، من بغداد والمحافظات الاخرى.

وقال أحد الزوار، اسمه سجاد الموسوي لـ”ناس”، اليوم (31 اذار 2019)، إنه “في كل سنة يكون الخطر حاضرا مع اجواء الزيارة، ونظل حذرين في كل خطوة، لكن في هذه السنة اختلف الامر”.

واضاف، ان “الخطر والخوف زالا، وحل محلهما الطمأنينة والسكينة، بسبب الوضع الامني المستقر، حيث زالت التفجيرات والعمليات الارهابية التي كانت حاضرة في السنين السابقة”.

فيما لفت ابو طه، وهو احد الكسبة، وصاحب محل غذائية، ان “في كل عام من هذا التوقيت، تعاني العاصمة من الزحام الشديد بسبب قطع الطرق الرئيسية، وتشديد اجراءات الامان من قيادة عمليات بغداد، للحذر الشديد والخوف من الهجمات الارهابية المتوقعة”.

واضاف، أنه “بعد تحسن الوضع الامني، وحملة امانة بغداد بفتح اغلب طرق العاصمة، اصبحت الامور اسهل من السابق، لكن خطة قيادة عمليات بغداد للزيارة بقيت كما هي من دون تغيير”.

واكد، ان “القطوعات والزحامات تؤثر على عملنا اليومي، وان على قيادة عمليات بغداد، مراعاة تغيير الخطة الامنية، لتخفيف العبء على الكسبة، للوصول الى اماكن عملهم في فترات الزيارة”.

فيما انتقد بعض الصحفيين والمدونين على مواقع التواصل، خطة قيادة عمليات بغداد بقطع الطرق خصوصا بع ان استقر الوضع في العاصمة، واصفين اجراءاتها بـ”الفوضى”، حيث قال الصحفي زاهر موسى في صفحته على فيسبوك، ان “هذه الفوضى لا علاقة لها بالإمام الكاظم ولا بالزوار، بل ان الامر كله يختصر برغبة قيادة العمليات”، مبينا انها “مؤسسة غير دستورية ومتعفنة من الفساد، ويهمها التفنن بقطع الطرقات من دون مبرر”.

واشار الى ان “الإجراءات الأمنية تتكرر منذ سنوات من دون الأخذ بنظر الاعتبار التحسن الامني وتطور القدرات الاستخباراتية وأساليب المراقبة”.

واكد انه “مع بعض التنظيم البسيط بعيدا عن عنتكة العسكر الفارغة، يمكن للحياة ان تستمر في بغداد جنبا الى جنب الشعائر الدينية”، مؤكدا ان “القيادة البائسة لا تقبل وليس لها من يردعها”.

من جهته، قال الخبير الامني هشام الهاشمي لـ”ناس”، ان “شوارع العاصمة قديمة ولا تحتمل خطة امنية بديلة عن الموجودة”.

وشدد على ان “الحذر ضروري في هذه المناسبات، حتى وان كان الوضع الامني مستقرا وافضل من السابق، يجب تقليل التفاؤل”، مبينا ان “خطة قيادة عمليات بغداد خطة جيدة واجراءتها صحيحة وناجحة”.

فيما قالت قيادة عمليات بغداد لـ”ناس”، ان “الشوارع مفتوحة حاليا، ولن يتم اغلاقها مجددا”، مبينا انه “تم غلقها يوم امس السبت في الرصافة فقط، بسبب الكثافة السكانية هناك، ولحمايتهم من الخطر”.

واشارت الى ان “الوضع الامني متحسن ولا يوجد خطر على الزوار، والعمليات تسيطر على أجواء الزيارة”.

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

Loading ... Loading ...
close

على مدار الساعة

ما هو نوع موادك المفضلة

Loading ... Loading ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل