Shadow Shadow

رونالدو يوافق.. يوفنتوس يفاوض لضم محمد صلاح إلى صفوفه

08:53 الجمعة 15 فبراير 2019
article image

بغداد – ناس

 يبدو أن  الأحاديث عن صفقة انتقال محمد صلاح إلى يوفنتوس ليس مجرد “شائعة” اخترعتها وسيلة إعلامية تبحث عن رواج، وإنما أكسبتها التطورات أبعادا أكبر من ذلك بكثير.

 

ونقل موقع “سكاي نيوز”، تابعه “ناس”، اليوم (15 شباط 2019)، عن المصدر قوله، إن “رونالدو وكبار النادي منحوا إدارة يوفنتوس الموافقة من أجل الشروع في التفاوض مع ليفربول وصلاح، البالغ من العمر 26 عاما”.

 

وتابع الموقع،  أن “صفقة صلاح لن تكون عادية، فقد تتجاوز قيمتها 200 مليون يورو في حال وافق اللاعب على ارتداء قميص السيدة العجوز”.

 

وستكون الصفقة، إن تمت، من صلاح اللاعب الثاني الأغلى في التاريخ بعد البرازيلي نيمار المنتقل من برشلونة إلى باريس سان جرمان مقابل نحو 222 مليون يورو ، وقبل الفرنسي كيليان مبابي المنتقل إلى سان جرمان من موناكو مقابل 182 مليون يورو.

 

وفي السياق نقل الموقع، أن “مسؤولي يوفنتوس جادون تماما بشأن استقدام مو إلى تورينو، وأنهم ينوون أيضا الاستغناء عن نجم الفريق الأرجنتيني باولو ديبالا من أجل تدعيم أوراقهم التفاوضية، وفي محاولة لإغراء ليفربول بإطلاق صلاح”.

وفيما لم يكشف صلاح عن رغبته في الرحيل عن “أنفيلد”، فإن مستقبل ديبالا مع “السيدة العجوز” يبدو موضوعا أكثر حساسية بكثير، وسط أنباء عدة عن رحيل وشيك للاعب غير السعيد في يوفنتوس.

الترتيب نفسه كشفت عنه صحيفة “توتو سبورت” الإيطالية الشهيرة التي أضافت تفاصيل أخرى، مشيرة إلى أن عرض التبادل بين ديبالا وصلاح سيشمل أيضا أن يدفع يوفنتوس مبلغ يقترب من 50 مليون يورو لليفربول من أجل إتمام الصفقة.

 

لكن موقع “ليفربول إيكو” القريب من كواليس “الريدز” تصدى بطريقة غريبة وشديد اللهجة للرد، الخميس، على تلك الأنباء التي راحت تكبر كل ساعة مثل كرة الثلج.

والاثنين الماضي كشف موقع “كوت أوف سايد”، المتخصص في أخبار انتقالات اللاعبين، أن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو أعطى الضوء الأخضر لمسؤولي نادي يوفنتوس الإيطالي، من أجل العمل على جلب الدولي المصري محمد صلاح من ليفربول، إلى صفوف الفريق.

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل