fbpx
Shadow Shadow

خلال 15 يوماً..

رئيس وزراء الإقليم يتحدث عن “قانون اصلاح” يوضح واردات النفط والغاز

14:52 الأربعاء 12 فبراير 2020
article image

بغداد – ناس

عقد مجلس وزراء حكومة إقليم كردستان، الأربعاء، جلسة اعتيادية، أكد خلالها رئيس المجلس مسرور بارزاني على أهمية تنفيذ قانون الإصلاح رقم (2) لعام 2020.

وقال بارزاني، في بيان تلقى “ناس”، نسخة منه، اليوم، (12 شباط 2020)، ان “عملية الإصلاح هي مطلب جميع مواطني إقليم كردستان وكل الأطراف، ولهذا نطلب من الأحزاب والجهات السياسية والأطراف المعنية كافة، العمل بصورة عملية في دعم تنفيذ القانون وبعيداً عن المزايدات السياسية”.

وشدد على أن “عملية الإصلاح ستستمر وستشمل جميع القطاعات، مضيفاً “نعمل، وفي إطار الإصلاح الإداري والمالي، على تنظيم وتوحيد إيرادات إقليم كردستان ومنها واردات النفط والغاز، حتى تكون شفافة وواضحة بموجب برنامج عمل التشكيلة الوزارية التاسعة”.

وتابع البيان أن “بارزاني أوعز الى الوزراء بإعداد مسودة في 15 يوماً تتضمن مقترحات عن منهاج وخطوات تطبيق قانون الإصلاح، ليتم بلورتها قبل إدخالها حيز التنفيذ في أسرع وقت ممكن”، موضحاً أنه “تقرر في الاجتماع تشكيل لجنة عليا برئاسة رئيس مجلس الوزراء وعضوية نائب رئيس مجلس الوزراء والوزراء المختصين لمتابعة آلية تطبيق قانون الإصلاح في إقليم كوردستان”.

واشار الى ان “مجلس الوزراء شدد على أهمية دور مؤسسات الرقابة المالية وهيئة النزاهة والادعاء العام في مراقبة ومتابعة تطبيق القانون المذكور”.

يذكر ان جهات سياسية عدة في العراق، واحزاب معارضة داخل كردستان، تتهم حكومة الاقليم بالتستر على الارقام الحقيقية لوارادات النفط، وعدم تسديد ما بذمتها من مستحقات الى الحكومة الاتحادية.

يشار الى ان عضو كتلة المستقبل في مجلس النواب سركوت شمس الدين، اتهم رئيس اقليم كردستان نيجرفان بارزاني بـ”البحث عن صفقة” مع رئيس الوزراء المكلف للحفاظ على وزرائه في الحكومة الاتحادية.

وقال شمس الدين في بيان تلقى “ناس”، نسخة منه اليوم (12 شباط 2020)، انه “ليس من حق الحزب الديمقراطي الكردستاني او رئاسة الاقليم التحدث بالنيابة عن باقي الاحزاب الكردستانية، كما حصل امس في الاجتماع المشترك لرئيس الاقليم نيجيرفان بارزاني مع باقي الكتل السياسية الكردستانية”، مؤكداً ان “بارزاني ومواقفه لاتمثلنا تماما في مفاوضات الحكومة الاتحادية بل تمثل نفسه وآراء حزبه”.

واضاف شمس الدين أن “الاحزاب الكردية تتفاوض مع بغداد من اجل تطبيق الدستور، وحماية المتظاهرين، والحفاظ على امن واستقرار الساحات، والتأكيد على سلامتهم، وتقديم من يعتدي عليهم الى العدالة، في حين ان الحزب الديمقراطي الكردستاني يتفاوض من اجل صفقة ابقاء وزرائه في الحكومة الفيدرالية”.

وأكد شمس الدين ان “الحزب الديمقراطي يدّعي بشكل مستمر أنه يحافظ على المصلحة العليا للاقليم، في حين ان مصالحه الشخصية ومكتسباته تكون اعلى واكبر من مصلحة الاقليم وشعبه والتي رماها منذ سنوات خلف ظهره، رافضاً اية محاولة منه بالتفاوض بأسم الاحزاب الكردستانية الاخرى”.

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل