Shadow Shadow

قالت: يجب أن يتم وفق "مقاييس الأمم المتحدة"

دائرة إحصاء السليمانية لـ “ناس”: 4 مُعرقلات “مهمة” تمنع التّعداد السُّكاني في العراق

20:11 الإثنين 18 مارس 2019
article image

بغداد – ناس

 من: هفال فتاح

كشفت المديرية العامة للإحصاء في محافظة السليمانية، الإثنين، عن وجود معرقلات أمام إجراء الإحصاء الشامل في العراق.

nasnews.com

“مُعرقلات”

وقال عضو الهيئة العليا للاحصاء في العراق ومديرعام دائرة الاحصاء في محافظة السليمانية، محمود عثمان في حديث لـ “ناس” اليوم   ( 18اذار 2019) إن “هناك الكثيرمن المعرقلات امام اجراء الاحصاء الشامل في العراق والتي من الضروري على الحكومة الاتحادية العمل على معالجتها”.  

  مؤكدا أن “إجراء الاحصاء الشامل في الربع الاخير من 2020 في العراق ضروري جدا؛ لأن جميع الخطط الاستراتيجة التي تخص العراقيين تعتمد على إجراء الاحصاء”. 

وأضاف عثمان أن “على الحكومة الاتحادية قبل البدء باجراء الاحصاء العمل على حل 4 مشكلات، وهي: إعادة  النازحين إلى مناطقهم، والعمل على عودة اللاجئيين العراقيين خارج البلد، ومعالجة المشاكل الأمنية، وتطبيق مادة 140 الدستورية”.

nasnews.com

إقرأ في “ناس”: “ولادة متعسّرة” تنتظر أول إحصاء شامل للسكان منذ 1987: القومية والمذهب.. تأجيل أم إلغاء؟.

nasnews.com

 ولفت إلى أن “المادة 140 غير معرقلة في اجراء الاحصاء الشامل؛ بل الجهات السياسية هي التي جعلت من هذه المادة عقبة امام اجراء الاحصاء في السنوات السابقة كما حصل في عام 2010″، مشيرا إلى أن “المادة 140 غير معنية فقط  بالمناطق المتنازع عليها؛ بل هي معنية ايضا بقضية عشرات الاقضية المتداخلة في العراق والتي لم تعالج الى الان”، كما بين أن “قرار إجراء الاحصاء الشامل مازال حديث أروقة الهيئة العليا للاحصاء في العراق وضمن اجتماعاتها ولم تشكل إلى الآن اللجان الخاصة بالعملية والتي تصل إلى أكثر من 30 لجنة مع اللجان الخاصة بالمحافظات”.

nasnews.com

“الآلية وأسئلة الاستمارات”  

  وحول الآلية المتبعة في إجراء الاحصاء الشامل في أيلول 2020، قال عثمان إن “الإحصاء القادم سيكون الكترونيا ولاتستخدم فيها القوائم، ولجمع المعلومات ستستخدم الكوادر العاملة على جهاز “التابلت” المربوط بالانترنيت والذي يضمن إعلان النتائج في وقت قياسي”.

  وتابع أن “عدد الاسئلة الخاصة بجمع المعلومات من المواطن  تصل الى 70 سؤالا وهي عن: الحالة الاقتصادية والاجتماعية، و الحالة المرضية، وظروف العمل..إلخ”، وأضاف أن “الحكومة الاتحادية رصدت لاجراء الاحصاء  الشامل في العراق 100 مليار دينار”، مبينا في الوقت نفسه أن “الاحصاء يجب ان يجرى حسب المقاييس الدولية ومقاييس الامم المتحدة التي من أبرزها: استباب الامن في العراق والدول المجاورة له، كشرط اساسي في صحة ودقة العملية”.

 وختم عثمان بالقول إنه “من المحزن أننا لم نستطع الى الان ومنذ 32 عاما إجراء إحصاء  شامل، وما زلنا إلى الآن نعتمد على إحصاء عام 1987”.

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل