fbpx
Shadow Shadow

حمزة أسامة بن لادن

11:41 الخميس 01 أغسطس 2019
article image

هشام الهاشمي*

نشرت شبكة “إن بي سي نيوز” الأمريكية تقريراً، قالت فيه إن عملية استخباراتية أمريكية تمكنت من قتل حمزة بن لادن، ورفض المسؤول الأمريكية تقديم تفاصيل حول طبيعة العملية التي قتل فيها نجل أسامة بن لادن، والدور الذي لعبته الولايات المتحدة في تلك العملية. إن 3 مسؤولين أمريكيين، أكدوا ذلك.

شكّل مكان اختباء حمزة بن لادن، محطّ تحليلات لسنوات، مع معلومات مختلفة تقول إنه يعيش في باكستان، وأفغانستان، وسوريا، أو أنه قيد الإقامة الجبرية في إيران.

إن العلاقة بــين تنظيم القاعدة وبيئته المتخادمة لم تضمن له “اســتمرار الصعود” بقــدر مــا استغلته وقدمته كقربان مقابل مواقف سياسية إقليمية ودولية، لتحييد تهديده للغرب وتجفيف موارد التمويــل وعرقلة تدفق المتطوعين؛ مــا يعنــي أن تهديــد الإرهــاب “الوظيفي” بقــدر مــا هــو ظاهــرة عقائدية ومتوحشة، وأن فهــم أسباب التخادم الوظيفي شرط لهزيمتــه.

اختير أيمــن الظواهــري زعيمــاً جديــداً لتنظيــم القاعــدة، منتصــف حزيران/ يونيــو ٢٠١١، وذلــك خلفــاً لـــ أســامة بن لادن الــذي أعلنــت القــوات الأمريكيــة مقتلــه مطلــع أيار/مايــو ٢٠١١ فــي باكســتان بعــد نحــو عشــر ســنوات مــن ملاحقتــه.وعلــى الرغــم مــن أن الظواهــري الــذي يوصــف بـــ الجهــادي المخضــرم ليــس لديــه الكاريزمــا التــي كانــت لــدى ســلفه، وأقــل شــعبية بالمقارنــة، الأمــر الــذي تراجــع معــه الاهتمــام بتنظيــم القاعــدة حتــى وصــل الأمــر ببعــض المراقبيــن والباحثيــن إلــى الحديــث عــن نهايــة حقبة القاعــدة وأفــول هيمنتها، فيما رأى باحثــون آخــرون أن هنــاك تســرعاً فــي الحكــم علــى نهايــة القاعدة.

بدأ التنظيــم التـرويج لنجــل أســامة بن لادن حمزة بن لادن، لوراثة قيــادة التنظيــم مــن الظواهــري، ويعتقــد أن شــخصية حمــزة، واســم عائلتــه، يســتقطبان مزيــدا مــن الاهتمــام كزعيــم للتنظيــم فــي العالــم الغربــي.

وظهر حمزة بن لادن (30 عاماً) في مايو (أيار) عام 2017، بمقطع فيديو بثته مؤسسة «السحاب»، عد فيه أن «العمليات التي تستهدف الغرب من أعظم القربات». وفي 2008، ظهر شريط فيديو لحمزة يهاجم فيه بريطانيا والولايات المتحدة والدنمارك وفرنسا. وكان حمزة قد ظهر عام 2005 في أول مقطع مرئي له، ضمن قوة من مقاتلي «طالبان» استهدفت جنوداً باكستانيين في وزيرستان الجنوبية.

وقبل ذلك، في 2003، خرجت رسالة صوتية منسوبة إليه، يحض فيها أتباع التنظيم على «إعلان الجهاد”.

إن حمزة بن لادن نشر عبر الإنترنت منذ عام 2015، على الأقل، رسائل صوتية دعا فيها المتطرفين في سوريا إلى التوحّد، قائلاً إن القتال في سوريا يمهّد الطريق «لتحرير فلسطين»، وأنه يقود تنظيم «أنصار الفرقان» التي تستقطب في سوريا مقاتلين من تنظيمي «القاعدة» و”داعش”.

وأعلنت الولايات المتحدة في 1 من اذار 2019 مكافأة مليون دولار لمن يدلي بمعلومات عن حمزة بن لادن .

وأسقطت السعودية، في 2 من اذار 2019، الجنسية عن حمزة أسامة بن لادن، من السجلات الرسمية، حسب ما نشرته الصحيفة الرسمية «أم القرى»، نقلاً عن وكالة وزارة الداخلية للأحوال المدنية. وكانت الولايات المتحدة أدرجت منذ عامين حمزة نجل أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة، على لائحة الإرهاب. وأعلنت في حينها وزارة الخارجية الأميركية أن حمزة بن لادن، الذي يعتقد أنه في منتصف العشرينيات، مدرج على قائمة الإرهابيين الدوليين، بعد التأكد من أنه يتبع خطى والده للانضمام لتنظيم القاعدة.

وتزوج حمزة بن لادن من ابنة أبي محمد المصري، وليس من ابنة محمد عطا أو محمد الإسلامبولي، كما يتردد. وقد بثت «سي آي إيه» صور حفل الزفاف في إيران، ويظهر فيها حمزة وأبو محمد المصري ولياً للعروس. وحمزة بن لادن، هو نجل خيرية صابر، إحدى زوجات أسامة بن لادن، وهي التي كانت تعيش مع زوجها في المجمع السكني الذي أقام فيه في أبوت آباد، قرب أكاديمية عسكرية كبيرة وقت مقتله عام 2011.

ثبت ظهور حمزة بن لادن في شمال سورية بانه ليس فقط وريثا قوياً لقيادة تنظيمٍ إرهابي معولم، بل ويمتلك خطاباً وكاريزما مؤثرة وبقوة أيضا.

بالنسبة للقاعدة موت حمزة بن لادن ثلمة كبيرة لاستراتيجيتهم للعقد القادم ورهانهم الأبرز على التجديد الذي يمكن أن يحدثه حمزة بن لادن، لكن هذه ليست بالضرورة أنباء سيئة فالقاعدة ليست مجرد تنظيم، بل هي فكرة وايديولوجيا جذابة للكثيرين من الجهاديين الإسلاميين، وفي مرحلة معينة أصبحت تهديداً دولياً كبيراً أيـضاً، كما كان واضحاً بأن فكر تنظيم القاعدة لا يمكـن تـصفيته بالعمليات العسكرية العنيفة ولا بملاحقات الاستخبارات الذكية والقذرة، وأن تنظيم القاعدة المعولم سيواصـل كونه حافزاً مستنداً لفتاوى دينية محرّفة للانتقام من “طغيان الغرب” في أرجـاء العـالم.

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل