fbpx
Shadow Shadow

حقوق الانسان: وزارتا الداخلية والصحة غير متعاونتين بشأن أعداد الضحايا

22:09 الثلاثاء 12 نوفمبر 2019
article image

بغداد – ناس
اكدت المفوضية العليا لحقوق الانسان، الثلاثاء، تكثيف جهودها لاستمرار رصد وتوثيق الانتهاكات التي تطال المتظاهرين خلال الاحتجاجات التي يشهدها البلاد، فيما عبرت عن “اسفها” لعدم تعاون وزارتي الصحة والداخلية لتزويد المفوضية بارقام الضحايا.
وقالت المفوضية في بيان تلقى “ناس” نسخة منه اليوم ((12 تشرين الاول 2019)، ان “وفد المفوضية العليا لحقوق الانسان عقد، الاحد ١٠ تشرين الثاني ٢٠١٩، برئاسة عقيل الموسوي رئيس المفوضية وعضوية مجلس المفوضين اجتماعا مشتركا مع لجنة حقوق الانسان البرلمانية في مقرها بمجلس النواب”.
وبينت ان “الاجتماع تدارس مؤشرات حقوق الانسان في ظل تطورات ازمة التظاهرات الجارية في بغداد وعدد من المحافظات، وأهمية الأستجابة للمطالب التي دعا اليها المتظاهرون السلميون وأيدتها المرجعية الدينية في خطبها الرسمية”.
واشارت الى ان “الاجتماع بحث ضرورة متابعة الجهات الرقابية والهيئات المستقلة اجراءات الاجهزة التنفيذية المعنية بانفاذ القانون في التعامل مع التظاهرات، وأهمية توثيق انتهاك الحريات والحقوق الاساسية للمواطنين التي كفلها الدستور والمواثيق الاممية وفي مقدمتها حق التعبير عن الراي والتظاهر السلمي وبما يساهم في المحافظة على الامن والسلم المجتمعي”.
وبحسب البيان فإن رئيس المفوضية عقيل الموسوي اوضح خلال الاجتماع “المهام المناطة بعمل المفوضية ونشاطها الواسع في بغداد والمحافظات التي تشهد التظاهرات وممارسة مهامها خلال الدوام الرسمي وبعده وفي ايام العطل لرصد الانتهاكات وتوثيقها”، مشيرا الى “تعرض عدد من موظفي المفوضية للاصابة المباشرة اثناء رصدهم للتظاهرات”.

وعبر الموسوي عن “اسفه لعدم تعاون وزارتي الصحة والداخلية ودوائرهما الكافي مع الفرق الرصدية لمفوضية حقوق الانسان وأمتناعهم عن تزويدها بالبيانات الخاصة بالشهداء والجرحى والمعتقلين”.
من جانبه شدد رئيس لجنة حقوق الانسان البرلمانية النائب ارشد الصالحي خلال اللقاء على “ضرورة قيام الجهات الحكومية والاجهزة الامنية بالحفاظ على حياة المتظاهرين السلميين وعدم السماح للبعض بجر التظاهرات وتحويل بوصلتها ونزع سلميتها، وهو ما قد يؤدي الى ايصال صورة سلبية للعراق امام المجتمع الدولي”.

وعبر المجتمعون عن “قلقهم البالغ من بعض الحالات التي ترافق التظاهرات من استخدام للاسلحة النارية واطلاق قنابل الغازات والصوتية بشكل مباشر داخل ساحات التظاهر والتي تشكل انتهاكات خطيرة لحقوق الانسان وتعرض حياة المتظاهرين لخطر كبير، مع التأكيد على اهمية التزام الحكومة بضمان توفير الخدمات الاساسية للمواطنين”، كما اشادوا بـ”دور فرق رصد المفوضية في نقلها للاحداث الجارية بكل امانة وموضوعية”.

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل