fbpx
Shadow Shadow

حديث عن عودة البيشمركة إلى كركوك

حزب بارزاني متفائل بقانون الانتخابات الجديد: تطبيق ضمني للمادة 140!

22:52 الثلاثاء 11 فبراير 2020
article image

بغداد – ناس

أكد عضو الحزب الديمقراطي الكردستاني عماد باجلان، الثلاثاء، أن المادة 140 ستُطبق بشكل كبير حال العمل بقانون الانتخابات الجديد الذي صوت عليه البرلمان العراقي مؤخراً.

وقال باجلان في تصريح خص به “ناس”، اليوم (11 شباط 2020)، إن “قانون الانتخابات الذي صوت عليه البرلمان مؤخراً، سيطبق المادة 140 جزئياً وبشكل كبير، كون أن القانون الجديد ينص على الترشيح الفردي على مستوى الأقضية وفي العراق 130 قضاءً، ويجب فرز حدود هذه الأقضية وإجراء التعداد السكاني فيها لتطبيق القانون بشكل عادل وصحيح”.

وعن الجدل الحاصل بشأن وضع ملف المادة 140 ضمن مساومات في تشكيل الحكومة المقبلة، قال باجلان، إن “تطبيق قانون الانتخابات الجديد وفرز حدود الأقضية، سيجعلنا بعيدين عن إدخال تطبيق المادة 140 ضمن المزايدات والمساومات السياسية، كون أن هذه المادة دستورية ويجب البت بها، بغض النظر إن كانت كركوك تدار من قبل الحكومة الاتحادية أو من قبل إقليم كردستان”.

ناس

البيشمركة ستعود إلى كركوك

وأوضح، أن “مسألة عودة البيشمركة إلى المناطق المتنازع عليها قانونية وليست ليّ ذراع، كون هذه المناطق مستقطعة من إقليم كردستان، وهناك فراغات أمنية تستغل من قبل داعش بين فترة واخرى، إضافة إلى النقص الحاصل في عدد القوات الأمنية في تلك المناطق، لذلك فإن عودة البيشمركة إلى المتنازع عليها مهم من ناحية مساندة الجيش العراقي وحفظ الامن”، مؤكداً بأن “المسألة بعيدة عن إدخالها في مساومات التصويت على الحكومة من عدمها أو ما شابه ذلك”.

وأكد باجلان، أن “اقليم كردستان سيضع ملف تطبيق المادة 140 وعودة البيشمركة نظراً لدستورية الملفين، على طاولة التفاوض سواء مع الحكومة المؤقتة، أو الحكومة الانتقالية أو الدائمية، حيث أن في الشهر الخامس الماضي أكد مجلس الأمن على ضرورة إنهاء الخلاف الحاصل بشأن المادة 140، فيما عززت  المحكمة الاتحادية ذلك، والدليل هذه المادة مخصص لها موازنة خاصة من ميزانية العراق”.

ناس

هل ستتأثر مصالح الكرد في حكومة علّاوي ؟

ودفعت استقالة عبدالمهدي بعد شهر من بدء الاحتجاجات، قيادات الأحزاب الكردية، إلى التطلع للمشاركة من جديد في حكومة توفيق علاوي، وبحث إمكانية الإبقاء على أكبر عدد من الوزارات، فضلاً عن المناصب العليا.

وأشار مصدر مطلع رفض الكشف عن اسمه، إلى أن “الحزب الديمقراطي الكردستاني يعتزم طرح فكرة الإبقاء على وزير المالية فؤاد حسين في منصبه، على محمد توفيق علاوي المكلف بتشكيل الحكومة المرتقبة”.

وأفاد المصدر لـ”ناس”، أن “الاحزاب الكردية تسعى في الوقت الحالي ومن خلال لقاءات مشتركة جرت خلال اليومين الماضيين، إلى الحفاظ على المكتسبات المتحققة، باعتبارها شريك وطرف اساسي في العملية السياسية”.

 

واليوم الثلاثاء، شدد رئيس حكومة إقليم كردستان، مسرور بارزاني، ووزير الخارجية العراقي محمد علي الحكيم على “ضرورة” أن تكون للحكومة الاتحادية الجديدة علاقاتٍ جيدة مع الإقليم.

وقال المكتب الإعلامي لبارزاني في بيان، تلقى “ناس” نسخة منه اليوم (11 شباط 2020) إن الأخير “استقبل وزير الحكيم، وبحثا آخر التطورات الراهنة في العراق والمنطقة، وتم التأكيد على أهمية استقرار الأوضاع في العراق وتشكيل حكومة تمثل جميع الأطراف وتحظى بثقة غالبية العراقيين”.

وأكد الطرفان على “ضرورة أن تكون للحكومة الاتحادية القادمة علاقات جيدة مع إقليم كردستان ودول الجوار والمجتمع الدولي”، كما تطرقاً إلى “العلاقات بين إقليم كردستان والحكومة الاتحادية”.

ونقل البيان عن مسرور بارزاني قوله: “ندعم حكومة  تلتزم بالحقوق الدستورية لإقليم كردستان”.

ناس

وكشف النائب عن الجماعة الاسلامية سليم شوشكي، في وقت سابق من اليوم، عن رفض المكلف بتشكيل الحكومة محمد توفيق علاوي، مرشحي الاحزاب الكردية للدخول في كابينته المقبلة.

وقال شوشكي لـ “ناس”، اليوم، (11 شباط 2020)، ان “محمد توفيق علاوي رفض مرشحين من الاحزاب الكردية لتولي مناصب وزارية في الحكومة المقبلة”، مشيراً الى انه “خاطب الاحزاب الكردية بالقول، انه يعتزم اختيار مرشحين مستقلين”.

وتابع ان “علاوي عقد مؤخراً اجتماعاً مع ممثلي الاتحاد الوطني الكردستاني وعدد من الاحزاب الكردية في بغداد، في حين اجتمع ممثل عن علاوي مع الحزب الديمقراطي الكردستاني في اربيل”.

وأشار شوشكي الى انه “في ضوء رفض علاوي مرشحي الاحزاب الكردية، عقد رئيس الاقليم نيجيرفان بارزاني اجتماعاً مع الاحزاب الكردية في أربيل، باستثناء حزب الجيل الجديد، للتباحث في رفض علاوي مرشحيهم”.

ناس

وكان النائب عن الجماعة الاسلامية الكردستانية احمد حاجي رشيد، الاثنين، كشف عن تفاصيل اجتماع الكتل الكردية مع المكلف بتشكيل الحكومة محمد توفيق علاوي.

وقال النائب عن كتلة الجماعة الإسلامية الكردستانية أحمد حاجي رشيد في تصريح لوكالة الأنباء العراقية تابعه “ناس”، (10 شباط 2020)، إن ”الكتل الكردية عقدت اجتماعاً مع رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي لمعرفة شكل الحكومة المقبلة وتقديم الدعم لها”، مبيناً أن”علاوي أكد خلال الاجتماع أنه سيشكل حكومة تكنوقراط وسيعمل على تعيين وزراء خارج العملية السياسية”.

وأضاف رشيد أن ”رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي حدد شرطين لتعيين وزرائه، أولهما أن يكون نزيهاً ،والثاني أن يكون كفوءاً”، مشيراً الى أن”الكتل الكردية لم تتطرق خلال الاجتماع الى موضوع طرح مرشح، كون الشروط التي وضعها علاوي هي الأنسب لاختيار الوزراء والقيام بواجباته الحكومية دون قيود”.

وأوضح أن”علاوي شدد خلال الاجتماع على محاربة الفساد والعمل على مبدأ الشفافية وجعل مسألة الخدمات من العوامل الرئيسة لكابينته الوزارية”، لافتاً إلى أن ”الكتل الكردية أكدت دعم هذه الخطوات لرئيس الوزراء المكلف، من أجل إنجاح عمل الحكومة المقبلة”.

وتابع رشيد أن ”الكتل الكردية عرضت على رئيس الوزراء المكلف مطالبها وأكدت أهمية إبعاد مسألة رواتب موظفي الإقليم عن المواضيع السياسية، وكذلك تم التطرق الى مسألة محاصيل  واستحقاقات الفلاحين والخدمات الأساسية”، مبيناً أن ”رئيس الوزراء المكلف أبدى تعاونه الإيجابي مع هذه المطالب”.

ناس

وتعهد رئيس الحكومة المكلف محمد توفيق علاوي بتشكيل حكومة تمثل جميع الأطياف ورفض مرشحي الأحزاب، كما تعهد بمحاربة الفساد وتوفير فرص العمل وحل اللجان الاقتصادية للفصائل السياسية.

وأعلن ممثل حكومة إقليم كردستان في العاصمة بغداد، فارس عيسى، في وقت سابق، عن زيارة مرتقبة يقوم بها المكلف بتشكيل، محمد توفيق علّاوي.

وقال عيسى في تصريح لـ”ناس” (8 شباط 2020) إن “زيارة مرتقبة سيجريها محمد توفيق علاوى إلى إقليم كردستان خلال الاسبوعين المقبلين”.

وأضاف، أن “علاوى لديه برنامج لزيارة الكرد والقوى السنية، حول تشكيل حكومته الجديدة، وضمان تمرير كابينته الوزارية، فى البرلمان، قبل انتهاء المهلة الدستورية”.

وبشأن حصة الأحزاب الكردية ضمن حكومة علاوي أشار عيسى إلى أن “حصة إقليم كردستان ستكون 3 وزارت، إحداها سيادية، ولن تمر أية حكومة دون موافقة الكرد”.

 

 

 

كلمات المفتاح:

رأي

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

على مدار الساعة

رأي

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل