fbpx
Shadow Shadow

"غير خاضعة للكتلة الأكبر"..

حرب يتحدث عن “سلطة مطلقة” لرئيس الجمهورية بترشيح رئيس جديد للحكومة

11:12 الجمعة 28 فبراير 2020
article image

بغداد – ناس

رأى الخبير القانوني طارق حرب، الجمعة، انه طبقاً لما نص عليه الدستور، اذا لم تحصل حكومة المكلف محمد توفيق علاوي على الثقة، فعلى رئيس الجمهورية ان يختار مرشحاً آخر.

وقال حرب في تدوينة تابعها “ناس”، اليوم (28 شباط 2020)، إنه “دستوريا يتولى رئيس الجمهورية تكليف مرشح آخر بتشكيل الوزارة في حالة عدم نيل وزراة علاوي الثقة في جلسة يوم غد السبت طبقاً للفقرة الخامسة من المادة 76 من الدستور”، مؤكدا أن “هذا هو الأكثر احتمالاً بعد أن أتفقت أغلب الكتل الشيعية والسنية والكردية على عدم التصويت ومنح رئيس الوزارء المكلف علاوي الثقة طالما ان هذه الكتل البرلمانية لم تأخذ حصتها من الوزارات”.

واضاف حرب “على الرغم من ان المرشحين للوزارة يمثلون جميع المكونات فأن هذه الكتل تشترط في الوزراء أن تكون هي من ترشحهم ولكل كتلة حصتها من الوزراء، أي المحاصصة الحزبية وليس المحاصصة الطائفية التي أخذها رئيس الوزراء بنظر الاعتبار، وانما تطلب الكتل أن يكون الوزراء تابعيها وهي من ترشحهم وليس رئيس الوزراء وهكذا كانت المحاصصة البرلمانية وراء الاجهاز على توفيق علاوي وعلى مشروعه في تأسيس حكومة بعيدة عن المحاصصة مع احترام المكونات بتمثيلها في الوزارة التي اعدها”.

واشار حرب الى ان “عدم منحه الثقة بعد التصويت يترتب عليه دستورياً تولي رئيس الجمهورية بتكليف مرشح آخر وملاحظة انه لا توجد في هذه الحالة الكتلة النيابية الاكثر عدداً وانما سلطة مطلقة لرئيس الجمهورية، سلطة مطلقة في الترشيح لرئاسة الوزارة الشخصية التي يرتأيها بلا علاقة للكتلة الاكثر عدداً أو الكتلة الاقل عدداً، فمسألة تخضع لتقدير رئيس الجمهورية فقط بدون قيد أو شرط في تكليف أي شخص باستثناء علاوي لأن الدستور يقرر مرشح آخر، والاخر هو غير السابق علاوي، وهذا يشكل حكومته ويعرضها على البرلمان لطلب منحه الثقة”.

وعاد رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي، صفر اليدين، من مجلس النواب، إثر الخلافات التي نشبت داخل جلسة “منح الثقة”، خاصة بين رئيس البرلمان محمد الحلبوسي ونائبه حسن كريم الكعبي.

وأجّل مجلس النواب، جلسته إلى يوم السبت المقبل، لعدم اكتمال النصاب القانوني.

 

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل