Shadow Shadow

الأنباء عن اشتباك أميركي إيراني ودولي تثير المخاوف

حالة “عدم اليقين” في الأنبار تضرب اقتصاد المحافظة: الأسواق فارغة!

21:56 الأحد 24 فبراير 2019
article image

الانبار – ناس

يشكو سكان مدينة هيت من احباط كبير, بسبب ركود اسواق مدينتهم, بعد تحريرها من “داعش”، على عكس ما كان عليه قبل سيطرة التنظيم، فيما ترى الحكومة المحلية ان السوق متأثرة بأوضاع بالعراق ككل والمشاريع المستقبلية للمدينة ستنهض بواقعها، فيما يرى اقتصاديون ان السوق تحتاج لعمل كبير لتعود كما كانت سابقا.

وقال المواطن خالد يعقوب الهيتي لـ”ناس” اليوم (24 شباط 2019), ان “سوق هيت لم يرتقِ إلى المستوى المطلوب،  رغم  التحسينات الشكلية التي طرأت عليه، وما يزال يعاني من فقدانه للمركزية التي كان عليه قبل عام 2014”.

واوضح  يعقوب ان ذلك “بسبب سوء اوضاع الطرق و الجسور على امتداد المحافظة، وفشل الإدارة المحلية في جذب المستثمرين، ومحدودية تطوير العملية الإقتصادية في القضاء”، إضافة إلى “جمود التطوير السياحي والترفيهي علاوة على ذلك فإن 90 % من أهالي هيت موظفون و تضغط عليهم محدودية دخلهم من الرواتب”.

واشار يعقوب إلى ان “افتتاح منفذ طريبيل سيؤثر ايجابا على المحافظة ككل، اذا لم تتعامل السيطرات بآلية الفساد و الأتاوات و الرشاوى السابقة نفسها”.

وقال رئيس المجلس المحلي لمدينة هيت محمد مهند, في حديث لـ “ناس”, ان “هيت ليست دولة معزولة عن العراق، فالاستثمار لا يزال متلكئا في عموم البلاد، لعدم استقرار الامن في محافظاته على رأسها البصرة التي تعتبر رأس مال العراق، وكذلك عوامل امنية واقتصادية وثقافية”, اضافة إلى “عدم حماية المنتج الوطني واستيراد بضائع اقل قيمة من التكلفة وخوف المستثمر”.

واشار إلى ان “العوامل الانفة الذكر نفسها تنطبق على المستثمر الهيتي وكذلك رغبته في العيش خارج البلد، والديون المتراكمة عليه بسبب الفترة المظلمة”, فيما اوضح  بأن “الحكومة وضعت خطوات للنهوض بالسوق على رأسها افتتاح معمل اسمنت كبيسة، والاتجاه صوب توفير فرص استثمارية للقطاع الخاص، وتقديم تسهيلات واجازة استثمار مع اعفاء الضرائب لبعض الحالات”.

واكد على “وجود مشاريع استثمارية قبل وبعد داعش في هيت لكن المستثمرين لم ينجزوا اعمالهم بسبب الظروف الامنية واحتلال داعش والقلق على استثماراتهم والضرر الذي لحق بهم من دون اي تعويض لحد الان”.

وقال الدكتور في علم الاقتصاد بجامعة الانبار مصطفى الشمري لـ”ناس”, ان “السوق يحتاج إلى الكثير من الخطوات الجادة من الحكومة ليعود كما كان قبل سيطرة التنظيم على المدينة”, موضحا ان اسباب ذلك هي “الاخبار التي تتناول وجود تحرك اميركي في المنطقة، وتهديدات باستهدافهم, فضلا عن العمليات التي يقوم بها داعش, في مناطق من المحافظة”, بالاضافة الى “غياب الاستثمار الخاص لتشغيل العاطلين عن العمل, وغياب التعاون المشترك بين القطاع الخاص والحكومي، وعدم جدية الوزارات في دعم القطاع الخاص من خلال التشريعات والقوانين، ومنحهم القروض بدون فوائد”.

فيما ذكر نقاط للنهوض بالسوق اهمها “تبنّي دورات التنمية البشرية لنقل ثقافة ووعي المواطن الهيتي الى الأفضل، ودعم المشاريع الصغيرة بالقروض، وتبني مشاريع استثمارية تقلل نسب البطالة بين الشباب”.

حالة "عدم اليقين" في الأنبار تضرب اقتصاد المحافظة: الأسواق فارغة! حالة "عدم اليقين" في الأنبار تضرب اقتصاد المحافظة: الأسواق فارغة!

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل