fbpx
Shadow Shadow

حادثة جديدة خلال طقوس الزيارة الدينية في كربلاء.. ضحيتها نساء (صور)

15:57 الجمعة 13 سبتمبر 2019
article image

بغداد – ناس

تعرضت عدد من النساء، الجمعة، الى اختناق إثر تدافع أثناء الزيارة في محافظة كربلاء.

وقال مصدر امني لـ”ناس” اليوم (13 ايلول 2019)، إن “عددا من النساء تعرضن لاختناق إثر تدافع اثناء اداء شعيرة عزاء يوم بني اسد في العتبة الحسينية”، مضيفا انه “تم نقلهن الى المستشفى لاجراء اللازم”.

وكان ممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء، عبد المهدي الكربلائي، اليوم الجمعة، استمرار التحقيق في حادثة التدافع التي وقعت ضمن مراسيم عاشوراء في العتبة الحسينية وأسفرت عن مصرع وإصابة العشرات، الثلاثاء 10 أيلول 2019.

وقال عبد المهدي خلال خطبة صلاة الجمعة في العتبة الحسينية وتابعها “ناس”، إن “المسؤولين في العتبة يواصلون التحقيق مع الجهات المختصة في أسباب حادث التدافع الذي وقع ضمن مراسيم ركضة طوريج”.

وأضاف الكربلائي، أن “المسؤولين سيتخذون الإجراء المناسب في حال ثبت وجود تقصير في إجراءات تنظيم المراسيم”، متعهداً بـ “إعادة النظر في الإجراءات التنظيمية للزيارة في حال ثبت ذلك”.

وكانت العتبة الحسينية استبعدت، يوم الأربعاء (11 أيلول 2019)، تكرار حادثة التدافع التي وقعت في مراسيم “ركضة طويريج” ضمن طقوس زيارة عاشوراء في كربلاء.

وقال نائب الأمين العام للعتبة أفضل الشامي في تصريح صحفي تابعه “ناس”، إن “مراسيم زيارة الأربعين لا تشبه مراسم ركضة طويريج سريعة الحركة والتي أدت الى تساقط الزائرين تباعاً”.

وأضاف، أن “العتبة تدرس إمكانية إضافة تغييرات على خططها او استبدال بعض مفاصلها خلال زيارة الأربعين”.

كانت محافظة كربلاء أعلنت، الحداد الرسمي ثلاثة أيام على ارواح الذين سقطوا خلال ركضة طويريج في المحافظة يوم العاشر من محرم، 10 أيلول 2019.

واعلنت وزارة الصحة، عن مصرع 31 شخصاً وإصابة 102 آخرين، كحصيلة نهائية لحادثة التدافع التي وقعت خلال ركضة طويريج في العتبة الحسينية في كربلاء.

 

حادثة جديدة خلال طقوس الزيارة الدينية في كربلاء.. ضحيتها نساء (صور) حادثة جديدة خلال طقوس الزيارة الدينية في كربلاء.. ضحيتها نساء (صور)

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

على مدار الساعة

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل