Shadow Shadow

دعا وزير الداخلية الأسبق "للتعاون"

جهاز مكافحة الإرهاب يرد على الزبيدي بشأن “مخطط أميركي لانتاج جيل جديد من داعش”

18:48 الثلاثاء 19 فبراير 2019
article image

بغداد – ناس

رّد جهاز مكافحة الارهاب، الثلاثاء، على بيان وزير الداخلية الاسبق باقر جبر الزبيدي الذي اصدره مساء امس بشأن وجود “مخطط اميركي لانتاج جيل جديد من داعش ويضم عناصر من تنظيم القاعدة ومطلوبين بتهم للارهاب غرب محافظة الانبار”.

وقال المتحدث باسم الجهاز صباح النعمان في حديث لـ “ناس” اليوم (19 شباط 2019)، ان الحديث بهذا الصدد هو “مجرد تكهنات ولاتوجد اي حقائق او دلائل تثبت صحة ذلك”، فيما دعا الزبيدي الى “التعاون مع الجانب الاستخباري العراقي للتحرك نحو من وصفه بـ(الجيل الجديد) لداعش” .

واشار الى ان “القوات الامريكية في قاعدة عين الاسد وظيفتها الاسناد وتدريب الاجهزة الامنية العراقية ودعم الجهد الاستخباري لمراقبة تحركات داعش، وان انسحابهم سيكون بقرار من الحكومة العراقية بعد انتفاء الحاجة”.

وكان وزير الداخلية الأسبق باقر جبر الزبيدي, قد تحدث، امس الاثنين, عن قيام القوات الاميركية “بتدريب مطلوبين بتهم الإرهاب لخلق قوة موازية للجيش والحشد الشعبي، وإن هناك معلومات مستمرة بالتدفق عن محاولات محمومة تقوم بها قوات التحالف الدولي؛ لتشكيل محورين جديدين في المنطقة”.

وقال الزبيدي في بيان تابعه “ناس” اليوم (18 شباط 2019)، ان “المحور الأول هو من بقايا داعش الإرهابي في العراق وفلول داعش في سوريا (800) داعشي من أصول أوروبية، هدفه زعزعة الإستقرار وخلق منطقة صراع مستمر في العراق”، موضحاً ان “المجاميع الصغيرة (الذئاب المنفردة) المنتشرة في (مكحول وحمرين والخانوكة وصحراء الأنبار وإطراف صلاح الدين) بدأت تنهش بالمواطنين في هذه المناطق في عمليات كر و فر محدودة”.

وأشار إلى أن “المحور الآخر يتمثل بتدريب عدد من أبناء العشائر في بعض القواعد العراقية بالإضافة إلى مطلوبين سابقين للقضاء العراقي بتهم دعم الإرهاب وتمويله لخلق قوة موازية للقوات الأمنية والحشد الشعبي والعشائري”.

وفي وقت سابق أكد النائب عن تحالف الفتح سعد شاكر، أن الولايات المتحدة تعمل على إنشاء جيل جديد يحمل الفكر الإرهابي.

 

 

 

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل