Shadow Shadow

بعد التراضي مع دولة القانون 

جلسة صلح بين محافظ واسط والتيار الصدري تنهي جدل الاستجواب

10:35 الخميس 21 مارس 2019
article image

 

 

واسط – ناس

كشف مصدر مقرب من التيار الصدري في محافظة واسط، الخميس، أن المحافظ محمد جميل المياحي، عن تيار الحكمة حضر أمس الاربعاء جلسة صلح بينه وبين أعضاء كتلة الاحرار تبناها نائب صدري.

وقال المصدر في حديث لـ “ناس”، اليوم (21 آذار 2019)، إن “محافظ واسط محمد جميل المياحي، حضر أمس الاربعاء جلسة صلح بينه وبين أعضاء التيار الصدري في واسط بعد فترة أكثر من شهرين من التقاطع والخلافات العميقة.”

وأضاف أن “الجلسة كانت على مرحلتين وتبناها النائب عن كتلة الاحرار حسن جلال الكناني، إذ كانت المرحلة الاولى حوارات بين المحافظ وكتلة الاحرار في واسط وكانت في دار الضيافة برعاية النائب جلال.”

وأشار المصدر، إلى أن “الوصول الى تفاهمات وتراضي بين الجانبين نقل جلسة الصلح الى منزل النائب حسن جلال في قضاء النعمانية حيث اقيمت وجبة غداء حضرها عدد من أعضاء الهيئة السياسية للتيار الصدري وآخرين عن الهيئة السياسية لتيار الحكمة إضافة الى أبرز طرفي التخاصم مع المحافظ كلا من رئيس مجلس واسط مازن الزاملي والنائب الاول للمحافظ عادل الزركاني.”

ولفت المصدر، إلى أن “عملية التراضي بين المحافظ والتيار الصدري جاءت بعد جلسة صلح بينه وبين أعضاء إئتلاف دولة القانون، الامر الذي أنهى جدل الاستجواب للمحافظ من قبل الكتلتين المذكورتين”.

وكان عضو مجلس محافظة واسط مهدي الموسوي، أعلن في (22 كانون الثاني 2019)، تصويت المجلس على إلغاء قراره السابق بانتخاب محمد جميل المياحي محافظاً، فيما صوت المجلس، على اختيار عضو المجلس غضنفر البطيخ لمنصب المحافظ.

واعلن المكتب الاعلامي لمحافظ واسط محمد المياحي، الخميس 21 شباط ، ان محكمة القضاء الاداري الغت قرار مجلس واسط واعتبرت انتخاب محمد المياحي لمنصب المحافظ قانونياً.

وكان عضو مجلس واسط كريم البيضاني أعلن يوم 15 آذار 2019  حصول اتفاق بين  كتلتي الحكمة والتي ينتمي اليها المحافظ وواسط الخير والتي تضم اعضاء من دولة القانون واعضاء مستقلين اخرين وذلك بهدف إنهاء الازمة السياسية في المحافظة والاتفاق على توحيد الجهود لتقديم الخدمات الى ابناء واسط.

يذكر أن محافظة واسط شهدت في غضون الشهرين الماضيين تقاطعات حادة أبرزها الغاء قرار انتخاب المحافظ وانتخاب محافظ آخر بديلاً عنه وتكليف النائب الاول للمحافظ بإدارة شؤون المحافظة، الامر الذي دفع المحافظ الى سحب صلاحياته نائبة ومنحه إجازة مفتوحة مما زاد من حدة الخلافات والتوترات بين المحافظ والمجلس الذي أخذ يحضر لاستجواب الاخير واقالته بعد إطلاقه سلسة من الاتهامات بالفساد ضد أعضاء المجلس  إضافة الى التفرد بالقرارات وعدم التعاون مع المجلس.

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل