Shadow Shadow

مسؤول أميركي تحدث عن "اللعبة الكاملة"

تقرير: ما علاقة “عرض ظريف” الجديد لواشنطن بوكلاء إيران في العراق؟

13:51 الجمعة 19 يوليو 2019
article image

بغداد – ناس

 أبدت إيران، الجمعة، استعدادها للانخراط في الدبلوماسية لنزع فتيل التوترات مع الولايات المتحدة الأميركية بعرض متواضع بشأن برنامجها النووي الذي واجه شكوكا فورية في واشنطن.

nasnews 

“العرض الإيراني”

ووفقا لتقرير رويترز تابعه “ناس” اليوم (19 تموز 2019) فقد أبلغ وزير الخارجية الإيراني المراسلين في نيويورك أن “إيران يمكن أن تصادق على الفور على وثيقة تنص على المزيد من عمليات التفتيش التدخلية لبرنامجها النووي إذا تخلت الولايات المتحدة عن العقوبات الاقتصادية”.

وتمنح الوثيقة، المعروفة بـ “البروتوكول الإضافي” مفتشي الأمم المتحدة من الوكالة الدولية للطاقة الذرية مزيدًا من الأدوات للتحقق من أن البرنامج النووي سلمي. وبينما اقترح المسؤولون الأميركيون أنهم ينظرون إلى الفكرة على أنها “خطوة مُختلفة”، قال المحللون إنها “قد توفر فرصة لإدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب لمتابعة الدبلوماسية”.

ونقلت صحيفة الجارديان عن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف قوله للصحفيين “إذا أراد ترامب المزيد من أجل المزيد ، فيمكننا المصادقة على البروتوكول الإضافي ويمكنه رفع العقوبات التي حددها”.

وبموجب الاتفاق النووي لعام 2015 الذي وافقت عليه طهران، فإنه يتعين على إيران أن تسعى إلى المصادقة على البروتوكول بعد ثماني سنوات من اعتماد الاتفاق، وسيكون هذا هو الوقت نفسه الذي يجب أن تسعى فيه الولايات المتحدة أيضا إلى إنهاء دائم للعديد من العقوبات المفروضة على إيران.

nasnews 

“التعليق الأميركي”

وعلى الفور أظهر مسؤولون أميركيون شكوكهم تجاه عرض ظريف، قائلين إن “ذلك كان مجهودًا مخادعًا لتخفيف العقوبات”.

وقال مسؤول، طلب عدم الكشف عن هويته، إن “اللعبة بأكملها هي محاولة الحصول على أي تخفيف للعقوبات يمكن طهران من الحفاظ على قدرة الحصول على سلاح نووي في المستقبل”، مشيرا إلى أن “إيران تحاول أن تُدوّر عملاً صغيراً مقابل شيء أكبر”.

ولفت المسؤول إلى أنه “بموجب العرض، فستواصل إيران تخصيب اليورانيوم، وهي عملية يمكن أن تنتج مواد انشطارية للأسلحة النووية، ولن تفعل شيئًا لكبح دعمها لوكلاء المنطقة في اليمن والعراق وسوريا ولبنان”.

وكان مسؤول أمريكي قد ذكر ما يأتي “إذا أرادت إيران أن تقدم لفتة جادة، فعليها البدء في إنهاء تخصيب اليورانيوم على الفور ومحاولة صنع قرار فعلي للتفاوض على صفقة تتضمن نهاية دائمة لطموحات إيران النووية المريبة، بما في ذلك تطوير صواريخ قادرة على صنع الأسلحة النووية”.

إلى ذلك قالت ويندي شيرمان، المسؤولة السابقة في إدارة أوباما التي تفاوضت على الاتفاق النووي لعام 2015 إنه “إذا اقترح وزير الخارجية أن يصادق البرلمان الإيراني على البروتوكول الإضافي الآن ، فهذه خطوة خطيرة، وبالطبع فإن إيران ستريد شيئًا خطيرًا في المقابل”.

وفي سياق متصل علق المسؤول الأميركي السابق بجامعة كولومبيا ريتشارد نيبو بالقول إن “ظريف يعرف بالتأكيد أن واشنطن سترفض فكرته لكنه قال إنها تشير إلى أن إيران تريد حلا دبلوماسيا وأشار إلى أن إيران ليس لديها نية لطرد مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية”.

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل