Shadow Shadow

"رغم التصريحات الإعلامية المعارضة"

تقرير: تركيا تمتثل للعقوبات الأميركية على طهران

18:34 الثلاثاء 21 مايو 2019
article image

بغداد- ناس 

رغم التصريحات الحكومية التركية الرافضة للعقوبات الاميركية ضد ايران، إلا أن أنقرة بدأت على ما يبدو بالامتثال للعقوبات في ما يتصل بقطاع النفط، وفق ما نقلته وكالات أنباء عن مسؤولين أتراك.

ونقلت رويترز عن مسؤول تركي رفض الكشف عن اسمه في تقرير تابعه “ناس” اليوم (21 أيار 2019) أن “توبراش، أكبر شركة تكرير تركية، ضغطت على واشنطن لتمديد إعفاء الواردات قبل انتهائه في أول مايو أيار، مضيفا أنه حينما لم تمددها الولايات المتحدة، أوضحت الشركة أنها ستُوقف جميع الواردات من إيران”.

وتظهر بيانات مؤسسة الاستشارات المالية “رفينيتيف”، عدم استقبال الموانئ التركية لأي ناقلة جرى تحميلها في إيران منذ بداية الشهر الحالي. وقال إحسان الحق المحلل النفطي لدى رفينيتيف إنه “بعد إنتهاء الإعفاء بأربعة أيام، كانت هناك ناقلة تحمل 130 ألف طن من الخام الإيراني في طريقها عبر البحر المتوسط إلى تركيا، إلا أنها غيرت مسارها وأغلقت نظام التتبع”.

وقال محللون، استنادا إلى صور الأقمار الصناعية، إن من المرجح أن تكون الناقلة أفرغت حمولتها في ميناء بانياس السوري بدلا من تركيا.

وأظهرت البيانات أن تركيا بدأت تقليص وارداتها الإيرانية في أوائل مارس آذار. وقال المحللون إن أنقرة أحلت نفطا من العراق وروسيا وقازاخستان محل الخام الإيراني.

وفي الأسبوع الماضي، أوردت رويترز أن صادرات إيران من النفط الخام هبطت إلى 500 ألف برميل يوميا أو أقل هذا الشهر، مع اتجاه الجزء الأكبر منها إلى آسيا، بحسب بيانات الناقلات ومصادر في القطاع.

وانتقد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في وقت سابق العقوبات، قائلا إنها تزعزع الاستقرار في المنطقة. وفي واشنطن الشهر الماضي، قال متحدث باسمه إن تركيا لا تريد أن تُحرم من حقها في شراء النفط والغاز من إيران.

وبعد يوم من إنهاء الإعفاءات التي كانت ممنوحة للصين والهند واليابان ومستوردين كبار آخرين، قال وزير الخارجية التركي إنه لا يبدو ممكنا تنويع الموردين في مثل تلك الفترة القصيرة.

لكن مسؤولا تنفيذيا بقطاع النفط طلب عدم الكشف عن هويته قال إن توبراش، التي تستهلك معظم واردات تركيا من النفط الخام، عادت إلى نهجها القديم الذي اتبعته في 2012 و2013، حين دفعتها عقوبات أمريكية سابقة على إيران إلى زيادة الإمدادات من العراق وروسيا.

وتابع “هي القصة ذاتها… يستوردون هذه المرة مزيدا من النفط من قازاخستان”، مضيفا أن الواردات من قازاخستان سجلت أعلى مستوياتها خلال عشرين عاما في فبراير شباط.

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل