fbpx
Shadow Shadow

"طهران ستواصل التنسيق مع الحشد "

تقرير بريطاني: حملة إعلامية “مُتقنة” أنتجت سليماني.. والحرس الثوري لن ينهار

21:46 الإثنين 06 يناير 2020
article image

بغداد – ناس 

تناولت صحيفة، آي البريطانية، الاثنين، مصير الحرس الثوري الإيراني والحشد الشعبي، بعد مقتل قائد فيلق القدس قاسم سليماني، مشيرة إلى أن “الثوري” لن ينهار بسبب مقتل أحد قادته.

وقالت الصحيفة في تحليل تابعه “ناس” (6 كانون الثاني 2019) إن “الرئيس الأمريكي دونالد ترامب جعل من سليماني شهيدا”، مشيرة إلى أن “الحرس الثوري الإيراني لن ينهار بمجرد قتل أحد قادته”.

وأضافت الصحيفة، أن “بعض المعلقين سارعوا، بعد تأكيد مقتل قاسم سليماني في غارة أمريكية على مطار بغداد، إلى الحديث عن انهيار وشيك لفيلق القدس الذي يقوده، وكذا شبكة المليشيا التي تسيرها إيران عبر العالم، فقد صور هؤلاء المشهد بأن كل هذه التنظيمات التي دربها الحرس الثوري الإيراني وسلّحها في الخارج مثل الحشد الشعبي في العراق، وحزب الله في لبنان ستنهار بمجرد مقتل سليماني، الذي شبهوه بأسامة بن لادن”، وفقا لما جاء في المقال.

لكن كاتبة التحليل، بل ترو، ترى أنه “من السذاجة الاعتقاد بأن كل هذه التنظيمات ستنهار ومعها الحرس الثوري لمجرد مقتل أحد قادته، فالإيرانيون خططوا لمثل هذا اليوم، وأن هذا القائد الغامض الذي أشرف على قتل مئات الجنود الأمريكيين في العراق، وعلى عمليات القتل والحصار في سوريا هو الوجه الأبرز للمصالح العسكرية الإيرانية في المنطقة، وهو إنتاج حملة إعلامية متقنة، وموته لن يؤثر على الحرس الثوري وقدراته، لأن هيكلته أكثر تعقيدا، ولن تقطع علاقات إيران بالكيانات والمليشيا التابعة لها في الخارج”.

وتضيف أنه قد تحول الآن إلى “شهيد رمز عند أنصاره، ولذلك فإن مقتله قد يؤدي نتيجة عكسية تماما ويجلب المزيد من التأييد لتلك الجماعات، مثلما حدث مع اغتيالات مشابهة، على غرار مقتل القيادي في حزب الله عماد مغنية عام 2008”.

وتشير الكاتبة إلى خروج مسيرات تعاطف في الأحواز وفي غزة والعراق ولبنان.

وتقول إنه باغتيال سليماني والتهديد على تويتر بضرب المواقع الثقافية في إيران، أوقد ترامب شعلة الانسجام القومي والتماسك في المجتمع الإيراني بشكل لم يكن متوقعا بالنظر إلى حالة الغليان الشعبي والغضب من قمع المسيرات والمظاهرات المناوئة للحكومة.

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل