Shadow Shadow

"عمليات القتل الناعمة"

تقرير بريطاني – أميركي يرصد أنشطة المخابرات الإيرانية في 4 دول أوربية

19:34 الجمعة 05 أبريل 2019
article image

بغداد – ناس

سلّط تقرير صحيفة “العرب” اللندنية، الجمعة، الضوء على انتقاداتٍ أميركية لأنشطة المخابرات الإيرانية، في قلب أوربا.

وذكر تقرير الصحيفة، تابعه “ناس” اليوم (5 نيسان 2019) أن “الولايات المتحدة انتقدت أنشطة إيران الاستخباراتية التي ما تزال قائمة في قلب أوروبا وتهدد أمن التكتل بشكل مباشر”، ونقلت الصحيفة في هذا السياق اتهامات وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، لإيران بالاستمرار في “تنفيذ اغتيالات” في أوروبا.   

وبحسب الصحيفة فقد اعتبر بومبيو أن “أنشطة طهران تجعل أوروبا ودول الناتو أقل أمنا”، لافتا إلى أنّ “بلاده تبذل كل الجهود لكبح جماح إيران في تنفيذ اغتيالات وعمليات إرهابية”.. جاء ذلك خلال مؤتمر صحافي في ختام اجتماع وزراء خارجية حلف شمال الأطلسي “الناتو”، المنعقد بالعاصمة الأميركية واشنطن.

 وعلّقت الصحيفة بالقول “يبدو أن العقوبات التي فرضها الاتحاد الأوروبي مطلع عام 2019 على المخابرات الإيرانية؛ لثبوت تورطها في عمليات اغتيال لم تضع حدا لتجاوزات طهران المتواصلة وأنشطتها المشبوهة التي تهدد أمن أوروبا”.

معتبرة أن “إيران استفادت خلال أربعين عاما من ثورة 1979 مما وصفته بـ (التعاطي الأوروبي المتسامح) مع أنشطتها للاستمرار في تعقب المعارضين والتجسس عليهم، ونفذت عناصر تابعة لها محاولات متعددة لاستهداف معارضين للثورة وخاصة من العناصر الكردية المعارضة.

وحول نشاط المخابرات الإيرانية في كل من فرنسا، وهولندا، والدنمارك، وبلغاريا.. أوردت صحيفة “العرب” محطات تلك الأنشطة حيث أوضحت بأن “فرنسا أحبطت في يونيو/حزيران الماضي هجوما استهدف تجمعا سنويا للمعارضة الإيرانية في الخارج، شارك فيه الآلاف في ضاحية فليبانت على مشارف العاصمة الفرنسية باريس”. وعلى الفور “لم تخف باريس شكوكها أنذاك في أن وزارة الاستخبارات الإيرانية تقف وراء مؤامرة لمهاجمة مؤتمر لجماعة معارضة في المنفى خارج باريس وأنها صادرت أصولا تخص أجهزة الاستخبارات الإيرانية وأخرى لاثنين من المواطنين الإيرانيين”، وفقا لصحيفة العرب. في موازاة ذلك كشف موقع “ذا دايلي بيست” الأميركي بالتزامن مع موجة الاعتقالات ضد إيرانيين في أوروبا، أن “عناصر الأجهزة الإيرانية تقوم بخطوات بشكل متزايد عبر أوروبا وأفريقيا، وتستغل بعثاتها الدبلوماسية في الخارج كأدوات لتوظيف القوة بشكل غير معهود منذ تسعينيات القرن الماضي”.

أما في هولندا فقد ذكرت الصحيفة أن “لحكومة الهولندية سبق أن وجهت لطهران اتهامات بالضلوع في مقتل هولنديين من أصل إيراني في هولندا عامي 2015 و2017، فيما أقرّ الاتحاد الأوروبي عقوبات جديدة على إيران بعد انكشاف تورّط أجهزة استخباراتها في تنفيذ عمليات اغتيال”، إلى ذلك أوضحت الحكومة الهولندية – بحسب الصحيفة – أن “الضحيتين هما علي معتمد (56 عاماً) وأحمد ملا نيسي (52 عاماً) كانا معارضين للنظام الإيراني، وتعلن بعد ذلك أجهزة الاستخبارات الهولندية أن هولندا طردت موظفين اثنين في السفارة الإيرانية من دون كشف أسباب الطرد”. وفي المقابل احتجت طهران على طرد هذين الدبلوماسيين وهددت لاهاي بـ”الردّ” على هذا “التصرف غير الودي ذي التأثيرات المدمرة”.

وتابعت الصحيفة أن “الدنمارك استدعت أواخر أكتوبر الماضي سفيرها لدى إيران بعدما اتهمت طهران بالتخطيط لـ”اعتداء” على أراضيها أحبطته ضد ثلاثة معارضين إيرانيين”.

إلى ذلك “كشف اعتقال السلطات البلغارية لعناصر إيرانية ضمن شبكة لتهريب الأسلحة قبل شهرين، عن وجه جديد من الأنشطة السرية الإيرانية في أوروبا، وأوقف إيرانيان وعدد من البلغار خلال هذه العملية التي سمحت أيضا بالعثور على مطبعة للوثائق المزورة”.

وختمت صحيفة العرب تقريرها بالقول “ليست هذه هي المرة الأولى التي تتحرك فيها إيران على أراضي بلغاريا التي سبق أن نفذت فيها خلية لحزب الله اللبناني في فبراير شباط 2013 عملية تفجير ضد حافلة في مدينة بورغاس على ساحل البحر الأسود”.

 

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل