fbpx
Shadow Shadow

"لاجبارهم على الاعتراف بارتكاب جرائم"

تقرير: السلطات تعذب معتقلي التظاهرات بالكهرباء

14:14 الخميس 10 أكتوبر 2019
article image

 

 

 

بغداد – ناس

أصدرت جمعية المواطنة لحقوق الإنسان، تقريراً سلط الضوء “على ما يتعرض له المتظاهرون المعتقلون في السجون العراقية” بعد ساعات على إصدار منظمة العفو الدولية تقريرها الثاني الذي تحدث عن انطلاق “حملة ترهيب وتخويف” في بغداد ضد الصحفيين ووسائل الإعلام لإجبارها على الصمت.

 

ونشرت الجمعية التقرير معنوناً إلى رئيس المفوضية العليا لحقوق الانسان ورئيس مجلس القضاء الأعلى ووزير الداخلية ووزير العدل، وتلقى “ناس” نسخة منه اليوم (10 تشرين الأول 2019) وركز على 3 محاور، هي اجبار المعتقلين على تغيير افاداتهم والاعتراف بتكسير وحرق المؤسسات والمباني، وتعرض المعتقلين للتعذيب بالعصي الكهربائية، فضلاً عن اجبار المعتقلين على التعهد بعدم المشاركة في التظاهرات لاحقاً.

 

نص التقرير:

 

الاعتقالات

وصلتنا معلومات من احد المعتقلين الذين تم إطلاق حريتهم وسراحهم من الذين تم القاء القبض عليهم في التظاهرات الاسبوع الماضي بعد 1-10-2019 ،  بوجود نحو 150 شاب من المتظاهرين في محافظة ذي قار محتجزون حاليا في قاعدة الامام علي ( 10 كم عن مركز المحافظة ) وقد تم اطلاق حرية وسراح 52 منهم بكفالات ثقيلة جدا تبلغ قيم مبالغها 15 مليون دينار .  كما انهم يجبرون بالتوقيع على تعهد بعدم التظاهر، في نفس الوقت ما زال هناك الآن 98 معتقلاً يصعب الوصول لهم او معرفة مصيرهم. علما ان من قام بأعتقالهم (( لواء الاسد في جهاز مكافحة الارهاب)) خلال التظاهرات الاخيرة.

الافادات

كما أن هناك امراً في غاية الخطورة وهو  تحريف وتغيير سبب الاعتقال فتفرض توقيع افادات على المعتقلين باعتبارها ((تهم جنائية  مثل تخريب المؤسسات والحرق والتكسير)) وهي أمور غير صحيحة لان الاعتقال جرى خلال التظاهرات السلمية؛ لكن بعض المحققين يجبرون المعتقل الشاب على ارتكابه لهذه التهم خلال كتابة افادته.

 

التعذيب خلال التحقيق او الاعتقال

كما افاد احد المعتقلين المطلق سراحه بأنه  ومن معه قد تعرضوا للتعذيب باساليب مختلفة حيث جرى التعذيب باستخدام  العصي الكهربائية مع المعتقلين؛ وأصبح البعض غير قادر على السير على قدميه بعد اطلاق حريته وسراحه.

——

اننا في جمعية المواطنة لحقوق الانسان نود بيان الاتي :-

 

1 –  ان حرية التعبير عن الرأي مكفولة دستوريا ويعترف بها كل المسؤولون علنا لذلك فأن زج الشباب المتظاهرون  في المعتقلات يعتبر انتهاكا للدستور ومخالفا مباديء لحق ممارسة حرية التعبير عن الرأي .

 

2 –  لقد جرت الاعتقالات بدون امر القاء قبض قضائي وهذه مخالفة دستورية وقانونية ايضا نخشى ان تكون سياقات ممنهجة .

 

3 –  ان فرض اعترافات عن القيام باعمال جنائية خلال التظاهرات خلافا للسبب الحقيقي خلال ممارسة حق التعبير عن الرأي فيعتبر تغيير سبب الاعتقال جريمة يعاقب عليها القانون مع الاسف حيث يمارسها بعض المكلفين بانفاذ القانون .

 

4 –  ان ممارسة التعذيب الجسدي او المعنوي جريمة كذلك يعاقب القانون على من يمارسها لكنها تمارس بقساوة .

 

5 –  ان حق التظاهر هو شكل من اشكال حرية التعبير عن الرأي اما فرض توقيع تعهد بعدم المشاركة في التظاهرات مستقبلا فلا يعتبر قانونيا ولا قيمة قانونية له . لكن يجب محاسبة من يجبر المعتقل الذي تطلق حريته وسراحه على التوقيع .

ان هذه النقاط التي اوردناها اعلاه تستدعي من حضراتكم التحرك السريع والفوري للتحقق من وقوعها في مؤسسات خاضعة لمسؤولية حضراتكم حسب الاختصاص . وايقاف تلك الانتهاكات ومحاسبة مرتكبيها كافة .

 

ولا يفوتنا القول ان هذا الوضع اعلاه قد يكون جزءا من حالات في محافظات اخرى ايضا كذلك موضوع تكدس المعتقلين في غرف صغيرة .

كما نرجو من حضراتكم الاسراع في اطلاق حرية وسراح المعتقلين كافة

مع تحياتنا وتقديرنا

محمد حسن السلامي

رئيس جمعية المواطنة لحقوق الانسان

9-10-2019″.

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل