fbpx
Shadow Shadow

تقرير: أفراد من الجيش العراقي عذّبوا مواطنا حتى فقد النطق في نينوى

13:17 الإثنين 30 سبتمبر 2019
article image

بغداد – ناس

كشف تقرير كردي، الاثنين، ملابسات اعتقال مواطن كردي في العقد الرابع من عمره اثناء رعيه الاغنام في مخمور من قبل افراد من الجيش العراقي وتعرضه للتعذيب حتى فقد النطق، وذلك لظنهم بأنه “داعشي” بعد يوم من استهداف الجيش من قبل عبوة ناسفة.

وذكر التقرير الذي نشره موقع روداو وتابعه “ناس” اليوم (30 ايلول 2019) ان “شوان صديق، يبلغ من العمر 38 وأب لثلاثة أبناء، وهو من مواطني قرية بونكينة في سهل قراح التابعة لناحية باقرتي في مخمور، اعتقل قبل أيام من قبل الجيش العراقي وتعرض لتعذيب شديد”.

واضاف انه “بعد فقدانه القدرة على الحديث بسبب التعذيب، بات شوان الآن حبيس المنزل، ويقول أخوه الأكبر، بكر صديق: “حينما كان أخي يرعى الغنم صباح يوم 25/9/2019 تم اعتقاله من قبل جنديين اثنين في الجيش العراقي”.

واشار الى انه “قبل يوم من اعتقاله، انفجرت عبوة ناسفة قرب القرية كان مسلحو داعش قد زرعوها مستهدفين الجيش العراقي”، ويضيف بكر: “قال لهما أخي إنه من أهالي قرية بونكينة وأنه أتى إلى المنطقة لرعي الغنم، لكنهما ضربوه بطرف السلاح واقتاداه بالقوة إلى المعسكر، وهناك تعرض لتعذيب وحشي”.

وبين التقرير انه “رغم مراجعة الفوج من قبل عائلة شوان للإبلاغ عن الاعتقال لعدة مرات، لكن آمر الفوج نفى علمه، وكذلك آمر لواء الجيش العراقي في المنطقة الذي أنكر ذلك أيضاً”.

وبعد ممارسة تعذيب شديد ضده، أفرج الجنود عن شوان، ويقول شقيقه بكر: “بسبب الضرب المبرح، فقد أخي القدرة على النطق، وكانت آثار الجروح ظاهرة على كل أجزاء جسده، وبعد ذلك نقلناه إلى المستشفى، وهو الآن مرمي في المنزل بلا حراك”.

ويوضح بكر أن “آمر الفوج قام بزيارتهم وطلب عدم تقديم شكوى”، مستدركاً: “لكننا قلنا إنه لا بد من محاسبة من قاموا بتعذيبه، ولا يمكن أن يبقوا في المنطقة، وإلا سنقدم شكوى ضدهم، لأنهم يعرفون أهالي القرية ورغم ذلك لفقوا تهمة الانتماء لداعش ضد أخي”.

وبحسب التقرير فإن مدير ناحية قراح، هيرش حسين حسن، قال: “مؤخراً تكررت حالات زرع العبوات الناسفة ضد الجيش العراقي من قبل مسلحي داعش، لكن غالباً الضحايا هم من سكان المنطقة، وفي هذه الحالة، قام المواطن شوان صديق بالتعريف بنفسه لكنهم لم يصغوا له وقاموا بتعذيبه”.

وطالب المسؤول المحلي بالتحقيق في الحادث بالقول: “نحن نتابع القضية عن كثب، وقد طالبنا الجيش العراقي بالتوضيح ونحن في انتظار الرد، وينبغي إحالة من عذبوا شوان إلى القضاء لينالوا جزاءهم العادل”.

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل