Shadow Shadow

تقديرات أميركية بشأن انزلاق روسيا وإسرائيل إلى الحرب في سوريا

17:57 الإثنين 08 أبريل 2019
article image

بغداد – ناس

ناقش تقرير اميركي, الاثنين, امكانية اندلاع نزاع مسلح بين روسيا واسرائيل, قد يترتب على خلفية الضربات الجوية التي تنفذها اسرائيل في الاراضي السورية.

وطرح التقرير الذي نشرته مجلة “ناشونال انترست” الاميركية وتابعه “ناس” اليوم (8 نيسان 2019),  تساؤلات عما إذا كانت “الضربات الجوية الإسرائيلية في سوريا ستقود إلى اندلاع حرب بين إسرائيل وروسيا، ولاسيما أن الدولة العبرية ما تزال مصممة على مواصلة قصف القوات الإيرانية وطردها من سوريا”.

واشار التقرير الى ان “روسيا قادرة على إيذاء إسرائيل من دون الدخول معها في قتال مباشر وذلك من خلال تزويد سوريا وإيران بأسلحة متقدمة مثل الصواريخ المضادة للطائرات”, معتبرا أن “إسرائيل ستفعل كل ما تراه ضرورياً لإبعاد القوات الإيرانية عن حدودها الشمالية وإخراجها من سوريا وضمان عدم تحول سوريا إلى قاعدة صاروخية إيرانية أخرى على حدودها”.

www.nasnews.com

أسباب تؤدي إلى التصعيد بين روسيا وإسرائيل

وبين التقرير ان “الإشكالية تكمن في وجود آلاف القوات الروسية في سوريا التي ربما تتعرض لاستهداف أثناء إطلاق النار أو ربما تتدخل في القتال إذا ارتأت موسكو الدفاع عن حليفتها سوريا”.

وحذر التقرير من أن “الشرق الأوسط ربما يواجه كابوساً إذا تصاعدت المواجهة العسكرية بين روسيا وإسرائيل بسبب الضربات التي تشنها الأخيرة في سوريا، وسوف يتزايد تعقيد الأمور إذا رأت الولايات المتحدة أنها مضطرة للتدخل لمساندة حليفتها إسرائيل”.

ويلفت التقرير إلى أنه “بحسب تصريحات أحد كبار مسؤولي جيش الدفاع الإسرائيلي فإن إسرائيل وروسيا لا ترغبان في اندلاع أي مواجهة عسكرية بسبب الأضرار التي ستلحق بالطرفين، وتبدو العلاقات بينهما الآن أفضل مما كانت عليه خلال الحرب الباردة، ولكن على رغم الود والتطلع إلى التعاون المشترك فإن أموراً مثل الحذر والشك والصراع على المصالح الأساسية لا تزال موجودة بين الطرفين”.

www.nasnews.com

إسقاط الطائرة الروسية

وبحسب التقرير فان مسؤول في الجيش الإسرائيلي، رفض الكشف عن هويته، قال إن “الولايات المتحدة هي الحليف الوحيد لإسرائيل، وأن روسيا ليست حليفة لها، وهي موجودة في المنطقة لأهداف مختلفة تماماً؛ إذ تدعم موسكو النظام السوري الذي لديه هدف صريح يتمثل في القضاء على إسرائيل، كما أن روسيا أيضاً جزء من تحالف يدعم إيران”.

فيما حذر التقرير من “إمكانية وقوع حوادث غير مقصودة بسبب العمليات العسكرية الإسرائيلية مثل إسقاط الطائرة الروسية (إيل 20) خلال الغارة التي شنتها إسرائيل في سبتمبر الماضي على مستودعات الذخيرة في غرب سوريا، حيث أسقطت الصواريخ المضادة للطائرات التي أطلقتها المدفعية السورية الطائرة الروسية عن طريق الخطأ وأسفر ذلك عن مقتل 15 شخصاً, ولاتزال روسيا تلقي باللوم على إسرائيل في هذا التصعيد وقامت بتزويد سوريا بصواريخ متطورة من طراز (إس 300).

وتابع التقرير ان “اسرائيل ترى أن روسيا يمكن أن تضغط لإخراج القوات الإيرانية من سوريا، خاصة أنه بعد اجتماع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو والرئيس الروسي فلاديمير بوتين في فبراير الماضي، زعم المسؤولون الإسرائيليون أن بوتين وافق على انسحاب القوات الأجنبية من سوريا. وبالنسبة إلى موسكو، تمنح العلاقات الودية مع إسرائيل نفوذاً أكبر في الشرق الأوسط خاصة مع تراجع الوجود الأمريكي في المنطقة”.

www.nasnews.com

روسيا باقية في سوريا

واشار التقرير الى انه “منذ التدخل الروسي في سوريا لانقاذ نظام الأسد في 2015، خدم ما لا يقل عن 63 ألف جندي روسي في سوريا، ورغم وعد بوتين منذ 2016 بسحب القوات الروسية، لايزال لديها أكثر من 5000 جندي روسي في سوريا تدعمهم الطائرات والمروحيات”, مبينا ان “روسيا ستبقى في سوريا لأن ميناء طرطوس السوري يُعد القاعدة البحرية الوحيدة لها في البحر المتوسط”.

واضاف انه “في 2016 تم توقيع اتفاق بين موسكو ودمشق مدته 49 عاماً يسمح بتشغيل السفن الحربية الروسية التي تعمل بالطاقة النووية بالميناء. وعلاوة على ذلك، يتم تشغيل الطائرات الروسية وصواريخ أرض جو وأنظمة الدفاع الروسية بعيدة المدى (أس 400) في قاعدتين جويتين على الأقل في غرب سوريا”.

www.nasnews.com

تجنب الصدام مع روسيا

وأوضح التقرير أن “إسرائيل يمكن أن تتعايش مع وجود الروس في سوريا ولكنها لن تتسامح مع وجود الإيرانيين، حيث تستهدف خطة طهران نشر 100 ألف من القوات الإيرانية والقوات المتحالفة معها في سوريا. ويشكل حزب الله في لبنان (الذي يمتلك ترسانة بها 130 ألف صاروخ) تهديداً للحدود الإسرائيلية، ولذلك لن تسمح إسرائيل أن تتحول سوريا إلى قاعدة صاروخية إيرانية ثانية ضدها، وقد نفذت مئات الغارات الجوية لمهاجمة الأهداف الإيرانية في سوريا”.

ويخلص التقرير إلى أن “إسرائيل تسعى إلى الحفاظ على حرية التحرك داخل سوريا لاستهداف إيران وتحاول القيام بذلك دون إثارة صدام مع روسيا من خلال الخط الساخن بين الجيشين الإسرائيلي والروسي لتجنب وقوع حوادث غير مقصودة في توقيت خطأ تقود إلى اندلاع معركة خطيرة محتملة بينهما”. وعلاوة على ذلك، فإن “روسيا قادرة على إيذاء إسرائيل من دون الدخول معها في قتال مباشر وذلك من خلال تزويد سوريا وإيران بأسلحة متقدمة مثل الصواريخ المضادة للطائرات، ومن ثم فإن العمليات الجوية الإسرائيلية ستكون مكلفة للغاية”.  

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل