fbpx
Shadow Shadow

تقارير أولية تشير إلى فوز “المحافظين” بأغلبية مقاعد البرلمان الإيراني

21:56 الجمعة 21 فبراير 2020
article image

ناس – بغداد

نقلت وكالة أنباء “فارس” الإيرانية، الجمعة، عن تقارير أولية، تأكيدات تشير إلى فوز المحافظين بغالبية مقاعد البرلمان في الانتخابات.

وأكدت الوكالة في خبر تابعه “ناس”، اليوم (21 شباط 2020)، أن “نسبة الاقتراع بلغت 40% حتى الساعة السادسة مساء”.

وبدأت عملية التصويت في الانتخابات البرلمانية في دورتها الحادية عشرة، اليوم ، في معظم أنحاء إيران، والتي يتنافس فيها 7148 مرشحا على 290 مقعدا في البرلمان (مجلس الشورى).

وأدلى الناخبون الإيرانيون بأصواتهم، الجمعة، في انتخابات تشريعية يتوقّع أن يفوز فيها المحافظون، وقد أدلى المرشد الأعلى علي خامنئي بصوته بمجرد أن فتحت صناديق الاقتراع، بحسب مشاهد بثّها التلفزيون الحكومي.

وتأتي الانتخابات التشريعية الحادية عشرة منذ الثورة التي أطاحت عام 1979 بنظام الشاه محمد رضا بهلوي، في أعقاب توتر شديد مع الولايات المتحدة وإسقاط طائرة مدنية أوكرانية “عن طريق الخطأ” أثار احتجاجات واسعة شهدتها طهران ضد الحكومة.

ويناهز عدد الناخبين 58 مليونا، وسيتنافس في الاقتراع 7148 مرشحاً على 290 مقعداً بالبرلمان. علما بأن مجلس صيانة الدستور رفض 7296 طلب ترشّح غالبية مقدميها من المعتدلين والإصلاحيين، بحسب تقارير إعلامية.

وإثر إدلائه بصوته، جدّد خامنئي مناشدته مواطنيه التوجّه إلى صناديق الاقتراع “بكثافة وفي أسرع وقت ممكن”.

وبحسب وزارة الداخلية فإن معدّل المشاركة في الانتخابات العشرة الأخيرة بلغ 60.5%.

توقّع مجلس صيانة الدستور أن تبلغ نسبة المشاركة الجمعة 50% على الأقل.

وقال د. محمد حسيني وزير الثقافة والإرشاد السابق والمرشح “المحافظ” إن المشاركة الكثيفة بالانتخابات طريق الوصول إلى حل المشاكل الاقتصادية.

وأضاف الوزير الذي شغل منصبه بين أعوام 2009 و2013 بحكومة أحمدي نجاد الأولى – لوسائل الإعلام بعد الإدلاء بصوته في مركز حسينية “إرشاد” وسط العاصمة طهران – أنها ليست المرة الأولى التي تنظم فيها انتخابات، وكما جرى في السابق فإن الشعب “سيقرع بكثافة من أجل التغيير”.

وتابع البرلماني الذي انتخب نائبا للمرة الأولى عام 1997 “رغم المشاكل الاقتصادية، فإن الشعب سيختار النواب الأفضل الذين يراقبون الحكومة ويحاسبونها في حال قصرت بالقيام بواجباتها، والأهم يختارون نوابا يحاربون الفساد”.

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل