fbpx
Shadow Shadow

تعليق من الملك سلمان حول الرد على “هجوم أرامكو”: سنتخذ الإجراءات المناسبة

19:03 الجمعة 20 سبتمبر 2019
article image

ناس- متابعة

اعتبر العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز،الجمعة، أن الهجوم على المنشأتين الحيويتين لشركة “أرامكو” تصعيد خطير، معلنا أنه سيتم اتخاذ إجراءات مناسبة لضمان أمن المملكة.

وأفادت وكالة “واس” السعودية الرسمية بأن الملك سلمان أجرى، مكالمة هاتفية مع الرئيس الصيني، شي جين بينغ، الذي “أعرب عن إدانته الشديدة للاعتداء التخريبي الذي استهدف معملين تابعين لشركة أرامكو في بقيق وخريص”، مشيرا إلى أن “هذا الاعتداء يعد انتهاكا خطيرا لأمن واستقرار المملكة والتأثير على سوق الطاقة العالمية”.

وأكد الرئيس الصيني، حسب “واس”، “على الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين البلدين، ووقوف الصين بجانب المملكة بكل ثبات، ودعمها أمن واستقرار المملكة ومساعيها في سبيل ضمان أمنها وسلامة أراضيها”، مبديا “تقدير بلاده للإجراءات الإيجابية التي اتخذتها المملكة لضمان استمرار إمدادات النفط”.

من جهته، أعرب العاهل السعودي عن شكره للرئيس الصيني “على إدانته مثل هذه الأعمال الإجرامية، التي تمثل تصعيدا خطيرا وتهديدا كبيرا لأمن واستقرار المنطقة ولإمدادات النفط في السوق العالمية”.

وأكد الملك سلمان، حسب الوكالة، أن “المملكة وبعد استكمال التحقيق في الاعتداءات التي جرت على معملي أرامكو ستتخذ الإجراءات المناسبة التي تحفظ أمنها واستقرارها”.

وقدّرت وزارة الدفاع الأميركية “البنتاغون”، امس الخميس، أن إيران تتحمل المسؤولية عن استهداف منشآت “أرامكو” في السعودية، مشيرة إلى أن واشنطن لا تريد استباق التحقيق السعودي في الهجوم.

asnew

 “تحليل الهجوم”

المتحدث باسم البنتاغون، جوناثان هوفمان، وخلال مؤتمر صحفي عقد أمس قال “لن نستبق التحقيق السعودي وتقييماته”، مضيفا أن “كل المؤشرات تدل على أن إيران مسؤولة (عن الهجوم) بشكل أو بآخر”.

واعتبر هوفمان أن “القدرات المتوفرة حاليا لدى الحوثيين ليست كافية لشن مثل هذا الهجوم الذي وقع في السعودية”.

وأضاف “بغض النظر عما إذا كان هذا الهجوم مباشرا أو عبر الوكلاء، كان ذلك تصعيدا خطيرا مقارنة بما رأيناه من قبل”، مشيرا إلى أن “الهجوم كان دقيقا ومنسقا وأثر على الأسواق العالمية”.

وأشار هوفمان إلى أن “هذا الهجوم أظهر أن إيران قادرة على زعزعة الأوضاع في العالم، وليس في المنطقة فحسب”.

من جهته، أكد المتحدث باسم هيئة الأركان المشتركة الأمريكية، العقيد باتريك رايدر، أن “القيادة المركزية للقوات المسلحة الأمريكية (CENTCOM) على اتصال مع السعودية لدراسة سبل ردع الأخطار الآتية من الشمال”.

asnew

“إدارة حذرة للتفاصيل”

وامتنع رايدر عن الحديث عن التفاصيل المتعلقة بعمل المضادات الجوية السعودية، مكتفيا بالقول إن “هذا الموضوع نأخذه على محمل الجد”.

وأكّد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو في مستهلّ زيارة للسعودية أن الهجوم الذي استهدف منشأتين نفطيتين في السعودية السبت هو “عمل حربي” شنّته إيران وليس المتمرّدون الحوثيون الذين هدّدوا من جهتهم بضرب “عشرات الأهداف” في الإمارات.

وقال بومبيو لصحافيين كانوا يرافقونه في الطائرة التي أقلّته الى جدّة إن “الهجوم لم يكن مصدره الحوثيون. كان هجوماً إيرانياً. إنّها ليست مسألة يمكنك تلزيمها لتدمير خمسة في المئة من إمدادات الطاقة في العالم، والاعتقاد أنه بإمكانك التنصّل من المسؤولية”.

ووصف بومبيو الهجوم بأنه “عمل حربي”، مؤكداً أن ما “يزعمه كذباً” الحوثيون عن مسؤوليتهم عنه لا يخفي “بصمات آيات الله” الإيرانيين عن اعتداء “هدّد إمدادات الطاقة العالمية”.

asnew

“بومبيو: العراق خارج قوس”

وأوضح أن الأسلحة التي تم استخدامها في الهجوم “ليست أسلحة يمكن أن تكون في حوزة الحوثيين”، مشدّداً على أنّ مصدر الهجوم “لم يكن من الجنوب”، أي من اليمن، وأن السلاح المستخدم ليس موجوداً إلا داخل إيران. وقال أيضاً إنه “لا إثبات على أن (الهجوم) مصدره العراق”.

والتقى الوزير الأميركي في جدة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان للبحث في سبل الرد على الهجمات التي استهدفت منشآت “أرامكو”.

وقال الوزير الأميركي للصحافيين قبيل اللقاء “نعمل على بناء تحالف لوضع خطة لردعهم (الإيرانيين)”.

asnew

“تعليق من الاستخبارات الروسية”

فيما ذكر مدير جهاز الاستخبارات الخارجية الروسية، سيرغي ناريشكين، أمس، أن الجهاز يجمع المعطيات حول الهجوم على منشأتي شركة “أرامكو” السعودية، معتبرا أنه من السابق لأوانه تحميل إيران مسؤوليته.

وقال ناريشكين، في تصريح صحفي أدلى به مساء اليوم الخميس، ردا على سؤال حول المسؤول عن الحادث، وتابعه “ناس” عبر وسائل علام روسية : “نجمع هذه المعطيات، لكننا لا نستخلص أي استنتاجات نهائية”.

وتابع ناريشكين، تعليقا على الاتهامات المنسوبة إلى إيران: “يبدو لي أنه لا يمكن التوصل إلى أي استنتاجات دون امتلاك أي أدلة دامغة”.

وتعرضّت السبت أكبر منشأة لمعالجة النفط في العالم في بقيق وحقل خريص النفطي في شرق المملكة لهجوم غير مسبوق بطائرات مسيرة وصواريخ عابرة، بحسب ما قال الأميركيون، تسبب بخفض الإنتاج السعودي.

وبعثت إيران برسالة إلى الولايات المتحدة نفت فيها أي دور لها في الهجمات، محذرة من أي تحرّك ضدها، حسبما أفادت وسائل إعلام رسمية إيرانية الأربعاء.

من جهتها أكّدت الرياض أن “الهجوم على شركة أرامكو تمّ – بدون أدنى شك – بدعم من إيران ولم ينطلق من اليمن بل استهدف المملكة من جهة الشمال من موقع يجري التحقق منه.

 

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل