fbpx
Shadow Shadow

انشاء قاعدتين في منطقة محاذية أخرى

تعزيزات عسكرية اميركية جديدة قرب الحدود العراقية من الجانب السوري

19:32 الخميس 20 فبراير 2020
article image

بغداد – ناس

وصلت دفعتان من الجنود الاميركيين، الخميس، إلى مطار رميلان في ريف الحسكة الشمالي في سوريا.

وقالت وكالة الميادين اللبنانية نقلا عن مصادر، تابعها “ناس”، اليوم (20 شباط 2020)، إن “واشنطن تعيد تعزيز حضورها العسكري في سوريا بعد وصول جنود أميركيين بعتاد جديد مؤخراً.

المصادر أشارت إلى وصول دفعتين من الجنود الأميركيين إلى مطار رميلان بريف الحسكة الشمالي (25 كم شرق الحدود العراقية)، مبينة أن الجنود الأميركيين “وصلوا على متن طائرتين فيما لم يُعرف عددهم”.

وكان وزير السياحة السوري رامي مرتيني، وصف في مقابلة مع الميادين أمس الأربعاء، الوجود الأميركي في سوريا بـ”قوة احتلال”، معتبراً أنّ مقاومته “رد فعل طبيعي”، والشعب السوري لن يعجز عن هزيمة بضعة جنود أميركيين موجودين على أرضه”.

وتحدثت صحيفة “الوطن” السورية الرسمية في تشرين الثاني الماضي، عن أنّ القوات الأميركية “بدأت إنشاء قاعدتين عسكريتين في دير الزور”.

وتعود أهمية دير الزور إلى احتضانها حقولاً نفطية أبرزها “العمر” و”كونكو” و”جفرة” و”تنك”، وسبق أن أكّدت الولايات المتحدة رسمياً أن دور قواتها المتبقية في سوريا يكمن في ضمان السيطرة على هذه المواقع، بما في ذلك منع وصول القوات السورية الحكومية أو روسيا إليها.

و اكد الرئيس السوري بشار الأسد حينها أن بلاده ستقدم شكوى إلى مجلس الأمن الدولي بشأن سرقة الولايات المتحدة للنفط السوري، مستبعداً قيام الأمم المتحدة بأيّ خطوة بهذا الصدد، لأنه “لا يوجد أمم متحدة ولا قانون دولي”.

وتقاطع كلام الأسد مع ما قاله مندوب سوريا الدائم لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري، الذي رأى إن “هناك احتلالاً أميركياً وسطواً مسلحاً من قبلهم على نفط سوريا”.

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل