fbpx
Shadow Shadow

العراق بلا راوتر!

تعدّدت الأسباب والذرائع.. من يتحمّل مسؤولية ضعف الإنترنت؟

17:38 الأحد 09 يونيو 2019
article image

بغداد – ناس

تمثل مشكلة ضعف سرعة الانترنيت في العراق، مشكلة قائمة، تتجدد أسبابها في كل مرة، وفي وشوشة البيانات التي تتحدث عن الأسباب يرتبك المؤشر أو يفشل في تحديد الجهات المعنية أو المسؤولة عن ضعف السرعة، أو المسؤولة عن معالجتها. في المقابل يعزو خبراء في الاتصالات ضعف الانترنت في العراق إلى عدم توفر بنية تحتية حكومية متماسكة، حيث لم تطور الحكومة البنية التحتية منذ عام 2011، والسبب الآخر – وفقا للخبراء- هو الشركات التي تُهرب سعات الانترنت؛ مما يعني أنّ ضعف الانترنت ومعالجته هو بيد الحكومة لا بيد غيرها. وعن هذه المشكلة يتابع “ناس” قصة الحياة الألكترونية “المزرية” في العراق..

asnew

“الكرة في ملعب الوزارة”

المنظمة العراقية لقياس جودة الإتصالات، حمّلت، وزارة الإتصالات مسؤولية ضعف الإنترنت في البلاد، وأكدت أن الوزارة لم تُطور البُنية التحتية منذ 10 سنوات تقريباً.

وذكر بيان للمنظمة تابعه “ناس” اليوم (9 حزيران 2019) أن “الأيام الماضية شهدت تراجعاً في حصول المستخدمين على خدمة الإنترنت، في وقت تستحصل وزارة الإتصالات فيه مبالغ مضاعفة عن الخدمة  التي تُقدمها، إلا أن واقع الخدمة في العراق هو الأقل والأضعف في العالم بحسب التصنيفات الدولية وبحسب وحدات قياس السعات”. وأضاف أن “السبب الآخر الذي ينتج خدمة إنترنت سيئة، هو تهريب سعات الإنترنت؛ فوزارة الاتصالات لم تقم حتى الآن بمحاسبة الشركات التي تُهرب الإنترنت والتي عليها قضايا عديدة في المحاكم العراقية”، وأكمل البيان أن “الميزانيات الهائلة التي خُصصت لقطاع الإتصالات في العراق، ذهبت من دون أن يستفيد منها المواطن العراقي، ومازالت البنية التحتية لقطاع الإتصالات بشكل عام والإنترنت بشكل خاص، متهالكة وتُنذر بخدمة متردية خلال السنوات المقبلة”.

asnew

إقرأ أيضا: الاتصالات تضبط “سعات” انترنت مهربة وتدرج شركات مجهزة على القائمة السوداء

asnew

“السبب إيران”  

كشفت وزارة الاتصالات، في بيان سابق لها، عن فقدان 120 – 140 كيكا من سعات الإنترنت نتيجة تعرض مركز للكابلات الرئيسة التي تربط كلا من العراق وإيران بأوربا إلى قطع  داخل الأراضي الإيرانية، فيما أكدت تعويض الضرر بـ “حملة دؤوبة”.

وقالت الوزراة في بيان تلقى “ناس” نسخة منه أمس السبت (8 حزيران 2019)، إن “مركز تجمع الكابلات الرئيسة التي تربط كلا من العراق وإيران بأرمينيا ومنها إلى أوربا تعرض لقطع نتيجة بعض الأعمال المدنية داخل الجمهورية الإسلامية الإيرانية؛ مما تسبب بخسارة العراق بحدود الـ 12 الى 14 لمبدا (120 الى 140 گيگا), وتسبب بضعف للأنترنت أو شبه انقطاع عن الشركات المجهزة للخدمة وشركات الهاتف النقال”.

asnew

إقرأ المزيد: الاتصالات تكشف عن خلل كبير في خدمة الإنترنت بسبب إيران

asnew

“سري وعاجل”

وفي إجراء سابق وجهت وزارة الاتصالات استفساراً إلى الشركة العامة للاتصالات بشأن، إبرام الشركة عقداً مع شركة “كواليتي نت الكويتية”, لتزويد شبكة الكابل الضوئي الوطنية بسعات الانترنت, بالرغم من أن الشركة كانت خاسرة في التنافس، وقدمت سعات أقل بكثير من مجال التنافس المطلوب.

وأظهرت وثيقة حصل عليها “ناس” أمس السبت (8 حزيران 2019), طلب الوزارة “إجابة الشركة العامة للاتصالات حول 5 فقرات تخص التعاقد مع شركة “كواليتي نت الكويتية”, خاصة وأن تاريخ إبرام العقد تم بعد نحو 5 أشهر من تاريخ انتهاء التعاقد, بالإضافة إلى أن الشركة قدمت على STM8 بالرغم من ان التنافس كان على STM24”.

asnew

إقرأ أكثر: سري وعاجل: وزارة الاتصالات “تستجوب” إحدى شركاتها بعد الكشف عن تعاقدات “مشبوهة”

إقرأ أيضا: بعملية نوعية .. وزارة الاتصالات تضبط  أبراج التهريب في نينوى

asnew

وفي تطوّر لاحق طالب النائب محمد شياع السوداني، الأحد، هيئة الاعلام والاتصالات ووزارة الاتصالات والجهات المعنية الاخرى بـ “ضرورة متابعة موضوع معالجة رداءة الخدمة التي تقدمها شركات الهاتف النقال وكذلك ارتفاع تكاليف الاتصالات قياسا بالخدمات التي تقدمها شركات الهاتف النقال في دول الجوار وايضا رداءة خدمة الانترنيت”، مؤكدا أن “التكلفة بالعراق تكاد تكون الاعلى ماديا والاضعف تقنيا وفنيا قياسا للخدمات المقدمة”.

وذكر السوداني ان على “هيئة الاعلام والاتصالات ووزارة الاتصالات العمل بجدية على معالجة الموضوعين خاصة في ظل ارتفاع المطالب الشعبية والتي تنادي بتحسين خدمة شبكات الهواتف وضعف خدمة الانترنيت وتقليل الكلف بما يتناسب مع الوضع المعاشي للمواطن ، فضلا عن حث الشركات على تقديم الخدمات المضافة وبشكل تنافسي وبعيدا عن الجشع المالي والاستغلال”.

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل