Shadow Shadow

الاعلام الأمني ينفي .. والقائممقام يؤكد: مجالس العزاء قائمة!

تضارب بشأن إعدام داعش مختطفين لديه في الأنبار

11:27 السبت 02 مارس 2019
article image

بغداد – ناس

مازالت مسألة اعدام تنظيم “داعش” لـ5 اشخاص من قضاءي النخيب والرطبة, كان قد اختطفهم قبل نحو 3 اسابيع, محل خلاف بين الاعلام الرسمي للقوات الامنية من جهة, وقائممقام وأهالي الضحايا في الرطبة من جهة أخرى, بعد نفي مركز الإعلام الأمني هذا الخبر, الذي صرح به الدليمي, وفقاً لتعرّف أهالي الضحايا على أبنائهم المقتولين من خلال صور نشرها “داعش”.

وفي حديث لـ”ناس” اليوم (2 آذار 2019), قال قائممقام الرطبة عماد الدليمي مستغرباً “لا أعرف إن كان جديدًا على تنظيم مثل داعش إعدام مختطفيه, ومادامت القوات الامنية تنفي فعليها أن تطلعنا على مصير أبنائنا , وتقدم الدليل على انهم مازالوا أحياءً, وبالمقابل نحن نمتلك الأدلة على أنهم قُتلوا”.

وأكد الدليمي أن “أهالي الضحايا تعرفوا على أبنائهم من خلال الصور التي نشرها داعش أثناء إعدامهم”, مضيفاً أن “أهالي الضحايا أقاموا مجالس العزاء, فهل تنتظر القوات الأمنية منيّ أن أقول لاهاليهم ان ابناءهم مازالوا احياء, وانهم كاذبون ومن تعرفوا عليهم من خلال الصور ليسوا ابناءهم!”.

ورفض الدليمي “اتهام الاعلام الامني له بنشر الشائعات”, قائلا إن “الدم ليس رخيصًا لكي أتاجر به بالتصريحات, وإذا كانت لديهم معلومات أخرى تثبت العكس أو ينتظرون الدليل ليذهبوا إلى الصحراء ويبحثوا عن جثثهم”.

وتابع: أن “والد  أحد الضحايا هو مختار قرية دريعة في قضاء الرطبة, والآن مجلس عزاء ولده قائم هناك”, مضيفاً أنه “من غير المنطقي أن  أستخدم بيانًا للإعلام الأمني لأكذب فيه مشاعر وتعرف أهالي الضحايا على صور ابنائهم ومشاهدهم وهم مقتولين”.

وكان الدليمي كشف أمس الجمعة, عن أن “داعش أعدم خمسة مختطفين بعضهم من الرطبة والآخرين من النخيب.

فيما نفت خلية الإعلام الأمني، بعدها تصريحات قائممقام الرطبة مبدية “استغرابها من موقف القائممقام بنشرهِ هذه الشائعة التي من شأنها إثارة تداعيات خطيرة”.

 

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل