Shadow Shadow

صفقة بين بلدية البصرة والتربية

“ترغيب وترهيب”.. مركز تجاري “ضخم” على أرض مدرسة عمرها قرن!

19:38 السبت 15 يونيو 2019
article image

ناس – بغداد

منذ 5 أعوام طرح المشروع للاستثمار، إلا أن الأزمة المالية والأحداث الأمنية التي شهدتها البلاد أطاحت به، لكن الحياة دبت مجددا في مشروع مركز تجاري خطط لإقامته على أرض أقدم مدرسة في البصرة بعمر 105 أعوام.

لاقى المشروع الذي وافق على المضي به مؤخرا المسؤولون في وزارة التربية وإدارة محافظة البصرة، في قضاء الزبير، اعتراضات لكونه سيؤدي إلى إزالة مدرسة الزبير الإبتدائية الأثرية “الآيلة للسقوط”، فيما تتهم الشركة المستثمرة للمشروع جهات رسمية وعشائرية وأخرى بالوقوف وراء “حملة الاعتراضات”.

يقول مصدر من أهالي المنطقة لـ “ناس”، إن المدرسة وجدت نفسها داخل سوق بعد التوسع السكاني وتحويل أغلب المنازل التي كانت تحيط بها إلى محال تجارية، فضلا عن انتشار البسطات حولها، ما يحول دون إمكانية الاستفادة منها للدراسة.

ويضيف، أن بناية المدرسة المهترئة ووجود السوق كأمر واقع دفع إلى قصر الدوام فيها على التوقيت المسائي بعد أن تغلق أغلب المحال أبوابها، مبينا أن دائرتي التربية والبلدية اتفقتا على تبادل قطعتي أرض إحداها تقوم عليها المدرسة مقابل أخرى على بعد 600 متر يتم إقامة المدرسة الجديدة عليها.

من جانبها ذكرت الشركة المسؤولة عن المشروع (الاحزم) الذي سيقام على أرض المدرسة، وهو مركز تجاري كبير من أربعة طوابق، في رسالة وجهتها إلى المعترضين على المشروع، أن “المدرسة آيلة للسقوط والبناء قديم جداً وفي جميع الأحوال أن المدرسة ستهدم وتبنى مجدداً”، مبينة أن “واجهة المدرسة تحولت الى مقهى والرصيف الذي أمامها بات يستغل من قبل اصحاب المقاهي للأركيلة والشاي وتم بناء (جبرات من الجينكو) وباتت واقع حال”.

أضاف الشركة، أن “المدرسة تستخدم لطلبة الدوام المسائي فقط والذين يتلقون الدروس داخل الكرفانات الموجودة في المدرسة بعد اغلاق الصفوف الأيلة للسقوط”، مؤكدة أن “المدرسة سيعاد بناؤها في مكان مناسب يبعد 600 عن المكان القديم”.

"ترغيب وترهيب".. مركز تجاري "ضخم" على أرض مدرسة عمرها قرن!

وتابعت الشركة، أن “المكان القديم وبحسب المختصين لا يصلح ان يكون مدرسة فهو وسط السوق وزحمته وصيحات واصوات الباعة المتجولين”، مبدية عدم ممانعتها “بناء المدرسة بشكلها القديم وببناء حديث في المكان الجديد بحال وافقت الجهات الرسمية على ذلك”.

كما أوضحت الشركة، أن “المركز التجاري الذي تنفذه سوف ينافس بقية المراكز التجارية في البصرة فهو مكون من 6 طوابق في حين بقية المراكز التجارية لا تتجاوز 4 طوابق”، مؤكدة أن المشروع سيشغل “نحو 3000 شاب من اهالي الزبير عجزت الشركات النفطية العاملة في القضاء عن تشغيلهم رغم خروجهم بتظاهرات عارمة”.

قالت الشركة أيضاً، إنها “تتعرض لعمليات ابتزاز وطلب لمبالغ كبيرة من قبل العديد من الأشخاص الذين يحملون عناوين مختلفة بعضها رسمية وأخرى غير رسمية، فضلا عن من يدعي انه شيخ أو معلم أوشقيق أحد المسؤولين”، مهددة بكشف هوياتهم “وبالأدلة الدامغة في اقرب فرصة”.

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل