fbpx
Shadow Shadow

تحالف من ١٠ نواب منشق عن الحلبوسي يعلن دعمه حكومة علاوي.. لماذا؟

12:58 السبت 22 فبراير 2020
article image

بغداد – ناس

دعا رئيس تحالف الوطن أولا مثنى السامرائي، السبت، الكتل السياسية إلى حضور الجلسة الاستثنائية للتصويت على منح الثقة  لحكومة السيد محمد توفيق علاوي وتحديد مواقفها من ذلك خلال الجلسة وليس عبر وسائل الإعلام.

وقال السامرائي في بيان تلقى “ناس” نسخة منه، اليوم (22 شباط 2020)، إن “تحالف الوطن أولا يدعم عقد الجلسة الاستثنائية بموعدها المحدد يوم الاثنين المقبل”، مشددا على أن “يمنح المجلس الفرصة للسيد علاوي لعرض تشكيلته الوزارية ومن حق الكتل السياسية أن تحدد موقفها من منح الثقة للتشكيلة خلال الجلسة وذلك وفقا للسياقات الدستورية والقانونية لا عن طريق التهويل والتحريض الإعلامي الذي يزيد من تعقيد المشهد السياسي المأزوم”.

وأكد السامرائي أن “تحالف الوطن أولا الذي يتكون من ١٠ نواب في المجلس سيكون له موقف واضح من حكومة السيد علاوي خلال الجلسة الاستثنائية للتصويت عليها بعد الاطلاع على أسماء الوزراء المرشحين وسيرهم الذاتية وكذلك الاطلاع على البرنامج الحكومي الذي سيتبناه السيد علاوي خلال فترة تسنمه للمسؤولية”.

وأعلن تحالف القوى نتائج اجتماع القوى السياسية في منزل رئيس البرلمان محمد الحلبوسي، فيما طرح 6 نقاط تمثل رؤيته حول الحكومة المقبلة.

كما أكد التحالف “طرد” النائب مثنى السامرائي من التحالف، وفق بيان تلقى “ناس” نسخة منه، يوم (19 شباط 2020)، فيما يلي نصه:

اجتمعت الهيئة العامة لتحالف القوى العراقية برئاسة المهندس محمد الحلبوسي وبحضور كامل اعضائها ، اليوم ١٩ شباط ٢٠٢٠ ، وأقرت النظام الداخلي للتحالف، وانتخبت أعضاء المكتب السياسي وأعضاء الهيئة التنفيذية للتحالف.

وناقش المجتمعون ملف تشكيل الحكومة وما تمخض عنه أجتماع القوى السياسية الذي أستضافة رئيس البرلمان يوم أمس مؤكدين على ؛

– أهمية أن تحضى الحكومة بثقة وقبول الشعب وتلبي طموح المتظاهرين السلميين كشرط لأنعقادجلسة مجلس النواب المخصصة للتصويت على كابينه رئيس مجلس الوزراء المكلف .

–  ضرورة أن تحضى الحكومة بدعم وأسناد القوى السياسية وشركاء الوطن دون أستثناء أو تغييب أو أقصاء .

– ضرورة أن تضمن الحكومة التمثيل العادل لمكونات المجتمع العراقي وفقا” لأليات وطنية وأضحة ومقبولة من جميع الشركاء السياسيين .

– تأكيد ألتزام الحكومة بأتخاذ خطوات وأجراءات جادة وفاعلة تضمن عودة آمنة وكريمة للنازحين في مدن ( شمال بابل، سنجار ، يثرب ، العلم والعويسات) وتعويض المتضررين من العمليات والاخطء العسكرية ، وأطلاق سراح والكشف عن مصير المغيبين والمفقودين في ( الرزازة ، والصقلاوية ، السجر وسامراء وجرف الصخر )  ، وأعادة أعمار مدنهم التي دمرها الارهاب .

– ألزام الحكومة بتضمين برنامجها الحكومي أعلانا” وأضحا” وصريحا” لموعد أجراء الأنتخابات البرلمانية المبكرة وخلال سنة من تاريخ تشكيلها .

– ألزام الحكومة بحصر السلاح بيد الدولة والقضاء على كل أشكال الجماعات المسلحة وعصابات الجريمة المنظمة .

كما ناقش أجتماع تحالف القوى العراقية بعض الأمور التنظيمية الخاصة بمسؤولية لجان التحالف وقررت أستبعاد النائب مثنى عبدالصمد السامرائي من تشكيلات تحالف القوى العراقية .

لماذا يؤيد السامرائي حكومة علاوي؟

ويأتي تأييد السامرائي لحكومة علاوي، على خلفية الأزمة مع رئيس البرلمان محمد الحلبوسي، حيث تصاعدت حدة الخلافات بين الأخير ونائبه حسن الكعبي، بشأن عقد الجلسة الاستثنائية.

وفي آخر تطورات الموقف علق نائب رئيس البرلمان حسن الكعبي، السبت، على تصريحات رئيس المجلس محمد الحلبوسي بشأن عدم إمكانية تحديد موعد جلسة استثنائية للبرلمان قبل وصول المنهاج الوزاري وأسماء الوزراء إليه .

وقال الكعبي في تصريح لوكالة الأنباء العراقية تابعه “ناس”، اليوم (22 شباط 2020)، إنه”بعد تقديم طلب رئيس الوزراء وتوقيع أكثر من 70 نائباً ،واستناداً لأحكام المادة 58 من الدستور ،لا يستطيع أحد أن يمتنع عن تحديد موعد للجلسة الاستثنائية”، لافتاً إلى أن”المجلس ورئاسته ملزمان بعقد الجلسة”.

وأشار إلى أن”من يمتنع عن تحديد موعد الجلسة سيتعرض الى المسألة القانونية”، مشدد على أنه”لا يمكن تطويع الدستور والقانون للأهواء الحزبية والسياسية”.

وأضاف الكعبي:”لن نتنصل عن اليمين الذي أديناه أمام الشعب والحفاظ على الأمانة”، مؤكداً أن”زمن العودة الى التحاصص والمغانم انتهى”.

ولفت الكعبي إلى أنه”وبعد أن قال الشعب كلمته أما أن نكون معه ، أو مع الأحزاب والمحاصصة”.

ونفى رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، السبت، تحديد البرلمان، موعداً لعقد الجلسة الاستثنائية، بشأن منح الثقة لحكومة علاوي، وذلك بعد ساعات على إعلان نائبه حسن الكعبي ذلك.

وقال الحلبوسي في بيان، تلقى “ناس” نسخة منه، (22 شباط 2020) إن “رئاسة المجلس لم تحدد حتى الآن موعد الجلسة الاستثنائية، ولا يمكن تحديد موعدها قبل وصول المنهاج الوزاري وأسماء الوزراء، ولغاية الآن، لم يصل إلى مجلس النواب المنهاج الوزاري ولا أسماء الكابينة الوزارية”.

وأضاف، أنه “حال وصول المنهاج الوزاري وأسماء الوزراء ستشرع الرئاسة بإكمال الإجراءات لعقد الجلسة، حيث نص النظام الداخلي، على أنه في حال وصول المنهاج يحيله الرئيس إلى لجنة خاصة يرأسها أحد نائبيه لإعداد تقرير يقدم للمجلس قبل التصويت عليه”.

وحذر الحلبوسي، من “مغبة المضي في أي إجراءات خارجة عن الدستور والنظام الداخلي والقوانين التي نعمل بها ولا سيما فيما يتعلق بعمل مجلس النواب”، مشيراً إلى أن “الهدف من تشكيل أي حكومة هو الخروج من أزمة ولا نرغب بالذهاب إلى حكومة قد تهدد السلم المجتمعي أو تحدث شرخا بين مكونات المجتمع”.

وتابع، “لن تكون هناك إجراءات أحادية الجانب، وإن رئيس المجلس ونائبيه حرصوا منذ اللحظة الأولى على التوافق بقراراتهم، وهناك صلاحيات للرئيس، ولكنني أحرص على أن يكون التوافق رسالة نرسلها إلى جميع مكونات الشعب العراقي من رئاسة مجلس النواب تمثل كل أبناء الشعب، ولن يمر أي أمر خلافا لإرادة الشعب والقوانين النافذة”.

لا أرى جديه بشأن الانتخابات المبكرة

وبشأن الانتخابات المبكرة، قال الحلبوسي، “لا أرى هناك جدية من رئيس مجلس الوزراء المكلف بتحديد موعد للانتخابات المبكرة، والمفوضية السابقة أجرت الانتخابات بعد تشكيلها بستة أشهر”، لافتاً إلى أن “قانون الانتخابات سيُنشر في أول أسبوع بعد انتهاء عطلة مجلس النواب”.

وأضاف، “ينبغي أن يكون هدف الحكومة المقبلة فرض الأمن وإعادة هيبة الدولة وإجراء الانتخابات المبكرة، فالعراق نزف كثيرا خلال الأشهر الماضية وينبغي أن يكون هناك موقف واضح من قبل القوى السياسية للخروج برؤية واضحة تلبي مطالب المتظاهرين”.

وبيّن أن “استعدادات مفوضية الانتخابات لن تستغرق أكثر من سنة في كل الأحوال، وقد أكدت على الأخ المكلف أن يكون هذا الأمر من أولوياته، وأن يحدد موعدا لإجراء الانتخابات المبكرة”.

ويوم أمس، أكد النائب الاول لرئيس مجلس النواب حسن كريم الكعبي،  أن البرلمان ملزم بعقد جلسة استثنائية الاثنين المقبل لمنح الثقة للحكومة المقبلة.

وقال الكعبي في بيان إن “مجلس النواب ملزم بعقد جلسة استثنائية يوم الاثنين المقبل لمنح الثقة للحكومة المقبلة حسب دعوة رئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي”.ودعا الكعبي المجلس الى “الانعقاد استنادا للقانون”.

وكان رئيس الحكومة المكلف محمد توفيق علاوي دعا، الأربعاء، مجلس النواب إلى عقد جلسة للتصويت على منح الثقة للحكومة يوم الاثنين المقبل.

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل