fbpx
Shadow Shadow

"لا وطن بلا آل الصدر"

بيان من سرايا السلام يتوعد المتورطين في هجوم طائرة مسيرة على مقر الصدر

14:42 السبت 07 ديسمبر 2019
article image

ناس- بغداد

هددت سرايا السلام التابعة لزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، برد “غير متوقع” ضد من يثبت تورطه باستهداف محل إقامة زعيم التيار مقتدى الصدر، وذلك بعد قصف طائرة مجهولة، للحنّانة. 

وقالت السرايا في بيان تلقى “ناس” نسخة منه اليوم (7 كانون الأول 2019) إن “القصف الذي حصل فجر اليوم لمنزل ولينا ومرجعنا الشهيد السيد محمد الصدر قدس الله نفسه الزكية ومسكن قائدنا السيد مقتدى الصدر دام عزه بطائرة مسيرة لهُ سابقةٌ خطيرة جداً لا تُنذر بخطر بل هي الخطر بعينه وإن ذلك يأتي بعد أن شاهد الجميع وعرف حرص آل الصدر الكرام على وطنهم العراق وحبهم لكل العراقيين بكل اديانهم و طوائفهم و قومياتهم وما كانت دماؤهم الطاهرة التي أريقت إلا شاهداً ودليلاً على إفتداء العراق وأهله بأنفسهم من المرجع الديني العالم الشهيد السيد محمد باقر الصدر الى المرجع الديني الكبير الشهيد السيد محمد الصدر قدس الله نفسيهما وصولاً الى جناب القائد السيد مقتدى الصدر (أعزه اللّه) وحماه كان نورهم يسعى بين أيديهم فنورهم هو حب العراق بلد الأولياء والمعصومين كما هو بلد المحبين”.

وأضاف البيان، أنه “بعد أن تبين للجميع إلتصاق هذا البيت بالعراق والتوجيهات الحكيمة لراعي الإصلاح الزعيم العراقي السيد مقتدى الصدر وما جرى من أحداث آخرها ما حصل يوم أمس من إفتداء شبابنا المتظاهر بأنفسٍ وصدورٍ عارية مجردة من السلاح سقط على أثرها عدد من الشهداء والمصابين ثم إلتفافنا حول جيشنا العراقي ودعمه في صد المتعرضين للمتظاهرين فإن كل ذلك أغاض الفاسدين وسراق العراق وأعدائه فقد كان الصدر عنواناً يؤرقهم ولا يسمح لهم بتحقيق خططهم الرامية الى بيع العراق وتقديمه على طبق من ذهب لكل من هب ودب”.

وتابع: “في الوقت الذي ندعو فيه الى ضبط النفس نعلن أن التحقيقات جارية وسيكون لنا رداً لا يتوقعه أحد في حال ثبوت تورط أياً كان وأية جهة مهما كانت وأننا لن نسكت على ذلك إطلاقاً فلا وطن بلا آل الصدر الكرام”.

وفي وقت سابق، استنفر زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، أنصاره، للتجمع في محلّ إقامته بالحنّانة، في محافظة النجف، وذلك إثر قصف مجهول من طائرة مسيرة فجر اليوم.

وقال صالح العراقي، في منشور عبر “فيس بوك” تابعه “ناس” اليوم (7 كانون الأول 2019) إن ” أحد الأخوة نشر: أبلغ القائد أن الحنانة ستختفي، بسبب الدروع البشرية التي ستحاوطها من كل الاتجاهات..  سلامته سلامة الوطن، فعلق العراقي قائلا: ذلك ظننا بكم، لكن التزموا النظام والهدوء والسلمية وانتظروا باقي الأوامر..  شكراً لكم”.

كلمات المفتاح:

رأي

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

رأي

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل