Shadow Shadow

"انتفاضة الخدمات في العراق"

بـ “عصا الإرهاب”.. الحسناوي “الهارب” يلاحق ناشطين في الديوانية

15:45 الجمعة 21 يونيو 2019
article image

الديوانية – ناس

رفض نشطاء في محافظة الديوانية، الجمعة، الممارسات القمعية التي تبديها الحكومة المحلية تجاه موجة الاحتجاج الشعبي المطالبة بتحسين الخدمات، ومحاسبة الفاسدين والمتسببين بهدر المال العام، كما أعرب النشطاء عن قلقهم إزاء استمرار حكومة الديوانية بنهج قمع الحريات وأساليب الترهيب وفرض الهيمنة عبر الاستقواء بالنفوذ الحزبي، جاء ذلك بعد شكوى تقدم بها المحافظ متهما فيها سبعة نشطاء بزعزعة الأمن والتحريض على العنف والعصيان، ووصف المحتجون ما أقدم عليه المحافظ بأنه يندرج ضمن “دعاوى كيدية” ترمي إلى إسكات المطالبات بتحسن واقع الخدمات في الديوانية، مؤكدين في الوقت نفسه أنهم مستمرون بالاحتجاج على سوء الخدمات وانتشار رذيلة الفساد على الرغم من أساليب المحافظ التابع “للفضيلة”… 

nasn

قد يهمّك أيضا: “سُنّةُ المحافظين”.. 5 فصول من قصة هروب “الفاسدين”!

nasn

وقال الناشط المدني عمار الخزعلي،  في حديث لـ ناس”، (اليوم ٢١ حزيران ٢٠١٩)، إن “كثرة الدعاوى الكيدية من المحافظ لم يعد امرا مستغربا وقد تعود اهالي الديوانية على ذلك بعد أن بلغ مجموعها ٢٠ دعوى في المحاكم العراقية، اخرها الدعوى التي رفعها المحافظ التابع لحزب الفضيلة في مكتب التحقيق القضائي بتهمة التحريض على التظاهر وزعزعة امن المدينة وتشويه سمعة المحافظ ورئيس المجلس”.

واضاف أن “المفارقة تكمن بعدم وجود اي ربط بين الجهتين كون الاولى تنفيذية الثانية تشريعية وان رئاسة المجلس مستقلة ولها ممثلها القانوني الخاص ولم يتم ابلاغنا بأن المجلس قد خول المحافظ بإقامة الشكوى”.

 

بـ "عصا الإرهاب".. الحسناوي "الهارب" يلاحق ناشطين في الديوانية

 

من جانبه قال الناشط احمد محبوبة، أنه منذ العام ٢٠١٥ ولحد الان  “يتعرض لمثل هذه الشكاوى القضائية وقد اثبت القضاء عدالته وحياديته في التعاطي مع مثل هذه القضايا واليوم يعود المحافظ من جديد ليصفنا ويتهمنا بالإرهاب لأننا طلبناه بتحسين ملف الخدمات وانهاء الفساد في عمل الحكومة وعدم اشغال المواطن وتضييعه بصراعات لا جدوى منها  سوى ضياع المدينة”، مضيفاً: “اذا كانت المطالبة بتقديم الخدمة العامة جريمة من وجهة حزب الفضيلة فانا اعترف اني اول مجرم واكبر الارهابيين”.

 

بـ "عصا الإرهاب".. الحسناوي "الهارب" يلاحق ناشطين في الديوانية

 

بدوره لفت المحامي مصطفى رزاق إلى أن الديوانية ومنذ اكثر من اربع سنوات “تتعرض لخرق في الدستور وقمع الحريات وترهيب للناشطين والمتظاهرين المطالبين بحقوقهم”، مشيرا الى أن “اقل ما توصف به المحافظة بانها منكوبة ومهمشة وفقيرة، وتحتاج الى وقفه جادة لإنقاذها من الدمار الذي حل بها نتيجة حكم الاحزاب”.

واوضح، أن “الحكومة المحلية بعيدة جدا عن خدمة المواطن لانشغالها بالصراعات والنزاعات السياسية من اجل الحصول على ادارات الدوائر الحكومية والهيمنة على المناصب العليا فيها”.

 

بـ "عصا الإرهاب".. الحسناوي "الهارب" يلاحق ناشطين في الديوانية

 

يذكر أن محافظ  “حزب الفضيلة” في الديوانية  سامي الحسناوي شرع برفع دعوى قضائية في مكتب التحقيق القضائي بتهم التحريض على زعزعة الامن في المحافظة والتحريض على التظاهر الإساءة لمحافظ الديوانية ورئيس مجلسها ضد سبعة ناشطين  ضمنهم  الناشطة النسوية مها الناصر و الناشط المدني رضا الشيباني، الذي دمرت سيارته بشكل تام بتفجير استهدفها اثناء وقوفها امام منزله في ايار الماضي اثر اشارته إلى “وجود ملفات فساد كبيرة تتعلق بمديرية بلدية الديوانية بالاشتراك مع احزاب متنفذة في المحافظة”.

وكان مجلس الديوانية اصدر، امس الخميس، طلب استجواب للمحافظ عن كتلة الفضيلة سامي الحسناوي فيما رد المكتب الاخير بعدم امكانية حضور جلسة الاستجواب كونه يتمتع باجازة مرضية لمدة 28 يوما.

nasn

إقرأ أيضا: غموض يلف مصير محافظ الديوانية بعد استدعاء إلى جلسة استجواب

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل