fbpx
Shadow Shadow

مخيم جديد "ضد الحرق"

بعد ليلة الدم والنار.. كاميرا “ناس” ترصد ساحة الحبوبي بـ”حلتها الجديدة”

15:36 الإثنين 27 يناير 2020
article image

ناس – بغداد

بعد ليلة دامية تصاعدت فيها ألسنة النيران من خيام المعتصمين في الناصرية، وسط أصوات الاستغاثة ومحاولات تجنب الرصاص الذي انهمر على الشبان، شهدت المدينة “المنتفضة” يوماً احتجاجياً مختلفاً.

ورصدت كاميرا “ناس” اليوم الإثنين (27 كانون الثاني 2020)، حملة تنظيف وإعمار لساحة الاعتصام لتظهر بحلة جديدة خلال وقت قياسي، فيما لجأ الشبان هذه المرة إلى تحصين مخيمهم بـ”البلوك والطابوق” تحسباً لهجمات جديدة.

وانطلق المحتجون فجر اليوم، بمساعدة ميسوري الحال، نحو بناء مخيماتهم، بمساهمة من أبناء المدينة والمحافظات الأخرى عبر حملة تبرعات، وسط هتافات وأهازيج تؤكد أن “الناصرية مستمرة بالاحتجاجات”.

بالتزامن أغلق متظاهرون كافة الجسور في المدينة، وطالبوا بتقديم المسؤولين عن الأحداث “الدامية” الى المحاكمة.

بعد ليلة الدم والنار.. كاميرا "ناس" ترصد ساحة الحبوبي بـ"حلتها الجديدة" بعد ليلة الدم والنار.. كاميرا "ناس" ترصد ساحة الحبوبي بـ"حلتها الجديدة" بعد ليلة الدم والنار.. كاميرا "ناس" ترصد ساحة الحبوبي بـ"حلتها الجديدة" بعد ليلة الدم والنار.. كاميرا "ناس" ترصد ساحة الحبوبي بـ"حلتها الجديدة" بعد ليلة الدم والنار.. كاميرا "ناس" ترصد ساحة الحبوبي بـ"حلتها الجديدة" بعد ليلة الدم والنار.. كاميرا "ناس" ترصد ساحة الحبوبي بـ"حلتها الجديدة" بعد ليلة الدم والنار.. كاميرا "ناس" ترصد ساحة الحبوبي بـ"حلتها الجديدة" بعد ليلة الدم والنار.. كاميرا "ناس" ترصد ساحة الحبوبي بـ"حلتها الجديدة"

يذكر ان مسلحين مجهولين، قاموا ليلة أمس الأحد، بحرق خيام الاعتصامات في ساحة الحبوبي، بمدينة الناصرية، مركز محافظة ذي قار، حيث أظهرت مقاطع فيديو انتشرت في مواقع التواصل الاجتماعي، اطلع عليها “ناس”، اليوم، (27 كانون الثاني 2020)، احتراق خيم التظاهرات في الساحة.

واتهم ناشطون مدنيون، “فصائل مسلحة باحراق خيام المتظاهرين وسط إطلاق كثيف للرصاص الحي”.

وبحسب الناشطين فإن “المسلحين الذين يستقلون سيارات مدنية اقتحموا ساحة الحبوبي وسط الناصرية، حيث يعتصم المتظاهرون منذ أشهر، وأطلقوا الرصاص الحي وأضرموا النيران في خيام المعتصمين”.

وأفادت دائرة صحة ذي قار، بأن متظاهراً واحداً توفي على الأقل متأثراً بإصابته بطلق ناري في الرأس خلال تظاهرات الناصرية صباح يوم الاحد.

وقال مدير الصحة عبد الحسين الجابري لـ”ناس”، (٢٦ كانون الثاني ٢٠٢٠)، أن “متظاهراً من مواليد ٢٠٠٠ توفي متأثراً بعد إصابته بطلق ناري خلال اشتباكات الصباح، فيما يرقد متظاهر ثانٍ في العناية المركزة بعد تلقيه إصابة بالغة”.

كلمات المفتاح:

رأي

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

رأي

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل