fbpx
Shadow Shadow

بعد رفع نصب الساعدي.. الجبوري يطالب عبد المهدي بـ “إزالة” صور “القادة الإيرانيين”

12:22 الإثنين 30 سبتمبر 2019
article image

ناس – بغداد

طالب النائب عن محافظة نينوى، أحمد الجبوري، الإثنين، رئيس الوزراء عادل عبد المهدي بغزالة صور القادة الإيرانيين من الموصل بعد إزالة نصب الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي.

وقال الجبوري في تغريدة له على تويتر تابعها “ناس” اليوم (30 أيلول 2019)، : “السيد عادل عبد المهدي، رئيس الوزراء العراقي المحترم، نحترم قرارك برفع تمثال عبدالوهاب الساعدي في الموصل”.

وأضاف: “ونطلب منك إصدار امر برفع كل صور القادة الإيرانين من الموصل وبقية المحافظات، حفاظاً على السيادة والكرامة العراقية”.

وتفاجأ سكان محافظة نينوى، في وقت سابق اليوم، باختفاء تمثال الفريق ركن عبدالوهاب الساعدي، الذي كان منصوباً في مدينة الموصل تمهيداً لإزالة الستار عنه.

وقال مراسلنا في المحافظة إن “تمثال الساعدي اختفى خلال ساعات الليل، بعد التظاهرات الحاشدة التي خرجت احتجاجاً على نقله من جهاز مكافحة الإرهاب”.

ولم يصدر أي تعليق من القوات الأمنية أو السلطات المختصة أي تعليق على الواقعة، حتى اللحظة.

ويوم أمس، أكد الفريق الساعدي، أنه نفّذ أمر القائد العام للقوات المسلحة والتحق بتشكيلات وزارة الدفاع.

وقال الساعدي لوكالة الأنباء العراقية تابعها “ناس” (29 أيلول 2019) إن “مهمتي في وزارة الدفاع سوف لا تقل أهمية عن مهمتي في جهاز مكافحة الاٍرهاب جندياً مخلصاً لخدمة بلدي وشعبي العزيز”.

وأعلنت وزارة الدفاع، مساء أمس، التحاق الفريق الركن عبدالوهاب الساعدي بالوزراة بعد أن أصدر القائد العام للقوات المسلحة عادل عبدالمهدي قرارا بإحالته إلى الدفاع بالإمرة.

واكد المتحدث الرسمي لوزارة الدفاع اللواء الطيار تحسين الخفاجي في بيان مقتضب تابعه “ناس” (29 أيلول 2019) “التحاق الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي، بتشكيلات وزارة الدفاع اليوم الأحد ٢٩ أيلول ٢٠١٩، وتم نشر التحاقه رسمياً وفق السياقات المعتمدة في الوزارة”.

من جهته، انتقد السياسي عزت الشابندر قرار عبدالمهدي بشأن الساعدي.

وتساءل متهكما من القرار ومتوجها بالكلام إلى الساعدي “هل أنت تابع لكتلة سياسية أو حزب أو عميل دولي أو إقليمي أو لص ترضي رؤساءك بالمال الحرام؟ هل هل قبلتَ يدَ أحدهم؟ أم كنت باسلا في جبهات القتال ضد داعش؟ إذن عفوا انتهى دورك وصدر أمرك ولامكان لك بيننا”.

كما اتهم الشابندر من قال إنه “رجل الـ CIA ” دون أن يسميه، في الجيش العراقي الذي أطاح برجل الجبهة والقتال.

وأضاف في تغريدة لاحقة في السياق نفسه “لانؤله أحدا ولا نُشيطن آخر. الفريق الساعدي حالة وليس شخصا له ما له وعليه ما عليه من خلال موضوعه نسلط الضوء على معايير السلطة في التكليف والتشريف والتزييف والبقاء والإلغاء والإعفاء”.

وقال موجها كلامه لعبدالمهدي “السيد رئيس الوزراء طهر جيشك وأجهزة أمنك من العملاء والوكلاء”

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل