fbpx
Shadow Shadow

عناصر اللواء يتظاهرون من جديد

أزمة لواء البقيع تبرز مجدداً.. الحشد يتبرأ وتظاهرات تقطع طريقاً استراتيجياً

09:56 الأحد 08 سبتمبر 2019
article image

ناس – بغداد

تظاهر العشرات من عناصر لواء أئمة البقيع المختلف على نسبته إلى هيئة الحشد الشعبي ، الاحد، في محافظة ديالى، للمطالبة برواتبهم ومستحقاتهم المالية.

وذكر مصدر لـ”ناس” اليوم ( 8 أيلول 2019) أن “عناصر لواء ائمة البقيع وذويهم تظاهروا وقطعوا الطريق الاستراتيجي قرب قضاء المقدادية، بحواجز ترابية، للمطالبة بصرف مستحقاتهم المالية ورواتبهم”.

وهذه الأزمة متواصلة منذ عدة أشهر بشأن تابعية اللواء، الذي قاتل داعش، ويقول إنه يمسك قواطع مهمة في المحافظة.

وسلط تلك الحالة الضوء على الفصائل التي قاتلت في صفوف الحشد الشعبي ووزارة الدفاع، لكنها لم تنضوِ في صفوف الهيئة بسبب “الزحام” الحاصل للانضمام إلى هيئة الحشد الشعبي.

واعتقلت قوة عسكرية آمر لواء ائمة البقيع سعد طعيس في أيار الماضي لتفرج عنه لاحقا.

وأثيرت إشكالات بشأن ارتباط اللواء بالحشد الشعبي أم بوزارة الدفاع، إذ كشف اللواء عن ارتباطه الإداري بـ”حشد وزارة الدفاع” وتابعيته إلى قيادة عمليات ديالى، وأنه يمسك عدداً من القواطع في المحافظة.

وذكر بيان للواء، تلقى “ناس” نسخة منه، (5 ايار 2019)، “مع جل الاحترام والتقدير إلى هيئة الحشد  الشعبي  المقدس، فإن أغلب المعلومات التي تصل كيدية ومزيفة، ولدينا كتب تؤيد وتؤكد بأن لواء ائمة البقيع، حشد وزارة الدفاع تابع إلى قيادة عمليات ديالى وليس حشد شعبي”.

وأضاف البيان، أن “اللواء قدم ٨٠ شهيداً وجريحاً، وهو ماسك لقواطع  واسعة في المحافظة، وله دور فعال في حفظ الأمن”.

وأرفق مع البيان وثقية تحمل توقيع قائد عمليات ديالى عبدالمحسن حاتم موسى موجهة إلى قيادة القوات البرية يؤيد فيها أن سعد التميمي هو آمر اللواء ويمسك قواطع عديدة في المحافظة، ويطلب تزويده بكتاب تأيد لترويج معاملات مقاتليه.

وكانت هيئة الحشد الشعبي, السبت, أصدرت بيانا “تأكيديا”, حول عدم انتماء لواء أئمة البقيع في ديالى الى الحشد, خاصة بعد أن نظم اللواء المذكور تظاهرات وقطيع أحد الطرق في ديالى وطالب بـ”رواتبه” التي لم يتسلمها على رغم مشاركته في معارك التحرير.

وقالت الهيئة حينها في بيان إن “وسائل إعلام تداولت انباءً بشأن تظاهر مجموعة من الاشخاص احتجاجا على عدم تسلم رواتبهم في محافظة ديالى”، مبينة أن “هذا الأمر أُثير بشأنه اللغط الكثير، مما دعا الهيئة إلى توضيح حقيقة الأمر حتى لا يتصيد البعض بالماء العكر كعادته”.

وأضافت، أن اللواء “المذكور يدعي الانتماء للحشد ولكنه لا يرتبط بأي شكل من الاشكال بالهيئة ولم يشترك بأية معارك حسب تقرير عمليات الحشد، ولقد قامت قوة من أمن الحشد الشعبي بإغلاق مقرهم الوهمي بناء على شكاوى عديدة وردت الى الهيئة بشأن سلوكيات طائفية ومضايقات للأهالي وقيام اللواء المذكور بممارسة أعمال تجارية باسم الحشد مستغلا بعض البسطاء في صفوف هذا اللواء الوهمي”, مشيرة إلى أن “قيادة العمليات المشتركة بعثت ببلاغ لهيئة الحشد الشعبي بشأن هذا المقر الوهمي”.

وأكدت الهيئة، أنه “لا يوجد اي منتسب او مقاتل في هيئة الحشد الشعبي لا يستلم راتبا بعد مشروع توطين الرواتب الذي قطع اشواطا متقدمة”، مبينة في الوقت نفسه أنها “فتحت باب التظلم لأي منتسب يشعر بأنه وقع عليه حيف او ظلم”.

وأغلقت مديرية امن الحشد الشعبي في وقت سابق مقر لواء أئمة البقيع في ديالى واعتقلت قائده, فيما تم الإفراج عنه بعد تدخل من قبل النائب عن ديالى همام التميمي.

 

اقرأ/ي أيضاً:

اللواء المثير للجدل: “أئمة البقيع”.. حشد شعبي أم “فصيل وهمي”؟

أزمة لواء “ائمة البقيع” تتصاعد: نتبع وزارة الدفاع والحشد معلوماته “كيدية”

هيئة الحشد “تؤكد”: لواء ائمة البقيع “وهمي” ويمارس أعمالا “طائفية وتجارية” في ديالى

بعد إغلاق مقره.. مقتل عنصر من “لواء ائمة البقيع” بنيران قناص في ديالى

بعد غلق مقرهم واعتقال قائدهم.. عناصر لواء ائمة البقيع يتظاهرون

ديالى: قوة تعتقل آمر لواء “أئمة البقيع” في الحشد الشعبي

بعد ساعات على اعتقاله.. إطلاق سراح آمر لواء أئمة البقيع في الحشد الشعبي

 

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل