fbpx
Shadow Shadow

6 ملايين ساعة عمل

إدارة حقل مجنون تتحدث لـ”ناس” بعد انسحاب “شل العالمية”

14:43 الثلاثاء 16 يوليو 2019
article image

بغداد – ناس

حقق حقل مجنون النفطي شمال شرق محافظة البصرة اكثر من ستة ملايين ساعات عمل خالية من الاصابات وبواقع انتاج وصل الى240 الف برميل يوميا خلال عام بجهود وطنية بعد انسحاب شركة شل العالمية العام الماضي.

وقال حسن محمد حسن مدير هيئة انتاج وتطوير حقل مجنون النفطي في حديث لـ”ناس”، اليوم (16 تموز 2019)، إن “بعد انسحاب شركة شل العالمية من أدارة الحقل عملت الملاكات الوطنية في شركة نفط البصرة بالتعاون مع شركتي أنتون أويل وKBR بعقدي ادارة الانتاج وادارة المنشأت الهندسية على ادارة وتطوير الحقل”، مضيفاً أن “الجهد الوطني اثبت قدرته ليس في ادارة الحقل فحسب بل وزيادة انتاجه حيث وصل اليوم الى معدل انتاح 240 الف برميل بعد ان كان 225 الف والعمل جاري من اجل رفع معدل الانتاج الى 300 الف برميل يوميا”.

وتابع أن “المعدل الحالي هو اعلى معدل انتاج للحقل منذ بداية انتاجه في العام 2002″، مشيراً الى أن “إدارة الحقل الوطنية عملت وفق مقاييس عالمية في السلامة والصحة المهنية المعتمدة في ادراة الحقول النفطية حيث سجلت 6٫300 مليون ساعة عامل دون خالية من الاصابات والتوقفات الهيدروليكة وهذا يعد انجاز كبير وفق المقاييس العالمية”.

بدوره افاد مدير شركة نفط البصرة احسان عبدالجبار خلال حفل اقيم اليوم بمناسة مرور عام على استلام الحقل وحضره مراسل “ناس” بأن “انسحاب شركة شل من ادارة وتطوير حقل مجنون العام الماضي اثار الشكوك بشأن قدرة وزارة النفط وشركة نفط البصرة على ادارة وتطوير الحقل وكان هناك من يريد استغلال الموقف”.

وأوضح، أن “الحقل مر بتحديات كبيرة اهمها الفيضانات التي اجتاحات محافظة البصرة خلال هذا العام ولكن بجهود كبيرة من جهد هيئة الحشد الشعبي والموارد المائية والملاكات الفنية لشركة نفط البصرة تم التغلب على هذا التحدي الكبير”.

ويعتبر حقل مجنون النفطي من الحقول العملاقة ويقع في شمال شرق محافظة البصرة، وهو أحد أكبر حقول النفط في العالم، ويقدر احتياطيه بنحو 38 بليون برميل من النفط ، حيث تم اكتشافه من قبل شركة براس‌پترو البرازيلية في 1975، وتوقف في 1980، أثناء الطور الهندسي من المشروع، بسبب الحرب الإيرانية العراقية، واعلنت الحكومة العراقية في 7 اكتوبر 2013 عن أعادة تشغيله عقب عمليات تطوير للحقل كلفت نحو 2 مليار دولار، حيث عملت على تطويره شركة شل الهولندية التي اعتذرت غي تشرين الثاني 2017 عن الاستمرار باعمال تطوير الحقل، لانها طلبت التفرغ لغرض استثمار الغاز في العراق حسب بيان وزارة النفط حينها.

كلمات المفتاح:

رأي

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

رأي

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل