Shadow Shadow

القرار يثير الاستغراب في أوساط المتابعين

بطل معركة الموصل مشمول بالاجتثاث.. ورفض ترشيحه لمنصب وزير الداخلية!

10:16 الثلاثاء 14 مايو 2019
article image

بغداد – ناس

كشفت مصادر مطلعة، الثلاثاء، أن قائد جهاز مكافحة الإرهاب (القوات الخاصة)، الفريق الركن عبدالغني الأسدي، مشمول بقرارات هيئة المساءلة والعدالة (اجتثاث البعث)، ما تسبب في شطب اسمه من قائمة المرشحين لمنصب وزير الداخلية، في حكومة رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي.

وقالت المصادر، لـ “ناس” اليوم (14 ايار 2019)، إن “القوائم الأخيرة، التي وردت من هيئة المساءلة والعدالة، أظهرت شمول الفريق الأسدي بإجراءات الاجتثاث، ما يعني حرمانه من الترشح لمنصب وزير الداخلية”.

وينحدر الأسدي من قضاء الجبايش في محافظة ذي قار، ويحمل شهادة الماجستير في العلوم العسكرية، وهو أحد أكثر الضباط العراقيين شهرة في ميادين القتال ضد تنظيم داعش.

وشارك الأسدي في معارك استعادة مناطق جرف الصخر، آمرلي، بيجي، تكريت، العلم، جبال حمرين، الرمادي، الفلوجة، القيارة، الموصل (الساحل الايسر والايمن)، حيث لعب أدوارا قيادية فيها.

وطرح اسم الاسدي من بين عدة مرشحين لشغل منصب وزير الداخلية الشاغر منذ تشكيل الحكومة، لكن مصادر تتحدث عن أن افتقاره لغطاء حزب يضعف حظوظه.

ونال ترشيح الأسدي لحقيبة الداخلية، تأييدا واسعا من قبل المتابعين، وتبنى مدونون عدة استفتاءات في هذا الشأن، حل فيها قائد جهاز مكافحة الإرهاب أولا، بعيدا بفارق كبير عن منافسيه.

ويستغرب مراقبون من “إمضاء إجراءات الاجتثاث ضد العديد من الشخصيات المستقلة، ما يتسبب في حرمان البلاد من كفاءات مؤثرة، فيما يجري استثناء شخصيات أخرى من هذه الإجراءات؛ بسبب قربها من ساسة متنفذين”.

ويقول مدونون إن “البسالة التي أبداها الأسدي خلال المعارك ضد تنظيم داعش، هي أكبر شهادة براءة لسجله الوظيفي”.

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل