fbpx
Shadow Shadow

عدم سقوط قتلى يعني انهم هربوا وهذه هزيمة

باحث إيراني: استخدمنا رؤوساً خاصة للصواريخ تضمن تلويث أكبر مساحة ممكنة

22:50 الأربعاء 08 يناير 2020
article image

 

 

بغداد – ناس

قال الباحث الإيراني سعيد شاوردي أن القوات الإيرانية استخدمت رؤوساً انفجارية خاصة في الصواريخ التي قصفت قاعدة عين الأسد، مشككاً بالنفي الأميركي لسقوط أي قتيل او جريح في القصف الإيراني.

وقال شاوردي في حديث لبرنامج القرار لكم الذي تقدمه الزميلة سحر عباس تابعه “ناس” (8 كانون الثاني 2020) إن “القوات الجوفضائية الإيرانية التابعة للحرس الثوري كشفت عن معلومات جديدة بشأن الصواريخ التي استخدمت في القصف الإيراني على قاعدة عين الأسد، حيث تم تركيب رؤوس انفجارية خاصة تضمن تلويث أكبر قدر ممكن من المكان الذي تسقط فيه” مستدركاً “نحن لا نريد استهداف الاراضي العراقية لانها عزيزة على قلوبنا ونحن -دون ان نمن على احد- قدمنا دماء الكثير من ابنائنا عندما اختلطت دماؤنا مع الحشد في الدفاع عن العراق، لكن الضربة لم تكن رمزية، بل حقيقية، ونحن لا نصدق انه ليس هناك خسائر بشرية”.

وأضاف “كيف لم يكن هناك قتلى وجرحى، أين ذهبت القوات، كان من الطبيعي ان تسقط خسائر بشرية، وان لم تحدث خسائر بشرية فهذا يعني ان ترامب كان خائفاً من الضربة وهذه بحد ذاتها هزيمة”.

وحول اتهام إيران بتحويل العراق إلى حديقة خلفيةـ، طالب شاوردي الفصائل العراقية بعدم تفضيل المصالح الإيرانية على المصالح العراقية.

من جانبه رد الباحث العراقي المقيم في الولايات المتحدة كاظم الوائلي على حديث شاوردي بالتأكيد على وجود لجنة خاصة لإحصاء قتلى الجيش الأميركي.

وأكد الوائلي أن “هناك لجنة خاصة لاحصاء قتلى الجيش الاميركي في كل مكان من العالم، ويديرها خصوم الرئيس الاميركي دونالد ترامب -الذين قد يكونون متحمسين للعثور على اي قتيل او معلومة تناقض ما يقوله ترامب- وهذه مسألة قانونية دستورية ولا تخضع للامزجة والعواطف، لذلك تريث ترامب ليل امس في اعلان مؤتمر صحفي، وأجله إلى اليوم حتى تأكد من عدم وجود ضحايا، هذه مسألة مؤسسات لا يمكن التشكيك فيها”.

وأكد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الأربعاء، عدم تسجيل إصابات بين صفوف الجنود الأميركيين والعراقيين إثر القصف الصاروخي الإيراني الذي طال قاعدة عين الأسد غربي العراق وقاعدة عسكرية في مدينة أربيل.

وقال ترامب في مؤتمر صحفي تابعه “ناس”، اليوم (8 كانون الثاني 2020)، أنه  “لا ضحايا اميركيين وكل جنودنا بأمان، وإن ضررا طفيفا أصاب قاعدتنا العسكرية”.

واضاف أن “قواتنا الأميركية العظيمة مستعدة لأي شيء، فيبدو أن ايران ستبقى منعزلة، وهذا أمر جيد للعالم، فما من حياة فقدناها لا أميركية ولا عراقية بسبب الاحتياطات التي اتخذناها”.

وأكد الرئيس الأميركي أن واشنطن ستفرض عقوبات اقتصادية اضافية على إيران، حتى تغير من سلوكها.

وتابع “شهدنا هجمات مستفزة على السعودية واُسقطت طائرات مسيرة وبالتالي فهذا كان أيضاً من تداعيات الاتفاق النووي الغبي، الذي أبرم عام 2015”.

وأردف قائلاً “حان الوقت للمملكة المتحدة والمانيا وفرنسا وروسيا والصين أن ينسحبوا من بقايا الاتفاق النووي الإيراني، وكلنا أمل بالتوصل إلى اتفاق آخر مع إيران يجعل العالم أكثر امناً وسلاماً، ويمكّن ايران من الازدهار والاستفادة من امكانياتها فإيران يمكن ان تكون دولة عظيمة، لكن السلام لن يستمر في الشرق الاوسط مادامت إيران تنشر الحروب وتؤجج الكراهيات”.

وبشأن اغتيال سليماني ذكر ترامب أن  “أيدي سليماني ملطخة بالدماء الاميركية والإيرانية، وكان لابد من وقفه منذ سنوات طويلة، وبالتخلص من سليماني فقد وجهنا رسالة كبيرة للإرهابيين: إن كنتم تقدرون أرواحكم فيجب أن لا تهددوا أرواح الآخرين”.

وأوضح “هذه رسالة للنظام الإيراني، حملتكم للإرهاب والفوضى والقتل لن نتسامح معها، لن نسمح بأن تستمر”.

وكشف الرئيس الأميركي بأنه “سيطلب اليوم من الناتو أن يصبح أكثر انخراطاً في عمليات الشرق الأوسط، فعلى مدى السنوات الثلاثة الاخيرة بقيادتي اصبح الاقتصاد اقوى من ذي قبل وحققت اميركا استقلالها في الطاقة، وهذه انجازات لم يكن احد يتخيلها، إذ أن خيارات الشرق الأوسط اصبحت موجودة، فنحن الآن المنتج الاول للنفط والغاز في العالم ونعيش بالاستقلال في الطاقة ولا نحتاج الشرق الأوسط”.

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل