fbpx
Shadow Shadow

"تم نقلهم بالمروحيات"..

ايران تتحدث عن مقتل وجرح أكثر من 280 شخصاً في قصف عين الأسد

09:02 الأربعاء 08 يناير 2020
article image

ناس – بغداد

أفاد مصدر مطلع في قوات الحرس الثوري الايراني، الأربعاء، بأن حجم الخسائر التي تعرضت لها قاعدة عين الاسد الاميركية في العراق جراء القصف الصاروخي الايراني، “فادحة”.

ونقلت وكالة أنباء فارس عن مصدر، تابعه “ناس”، (8 كانون الثاني 2020) انه “وفقاً للتقارير الدقيقة الواصلة من مصادرنا في المنطقة فإن 80 إرهابياً اميركياً قتلوا ونحو 200 جريح سقطوا حتى الآن، حيث تم إخلاء الجرحى مباشرة من هذه القاعدة بالمروحيات”.

وأضاف ان “قاعدة عين الأسد تعتبر احدى القواعد الاستراتيجية لأميركا مدعومة بأسراب من الطائرات المسيرة”، مشيراً الى أن “15 صاروخاً أصابت 20 هدفاً حساسا في هذه القاعدة، وتم تدمير عدد ملحوظ من المروحيات والطائرات المسيرة”.

وتابع المصدر انه “رغم حالة الإنذار التي كانت لدى القوات الاميركية الا ان المقاومات الارضية لم تستطع القيام بأي عمل مضاد”.

وأكد المصدر “نرصد 104 اهداف اميركية حساسة في المنطقة وفي حالة صدور أي عدوان اميركي ضدنا فإننا سندمرها”.

وأعلنت طهران إطلاق 10 صواريخ على قاعدة عين الأسد العراقية، وفقاً للتلفزيون الرسمي.

وأكد مسؤول أميركي لـ ABC News أن “الصواريخ الباليستية أطلقت من داخل إيران على عدة منشآت عسكرية أميركية داخل العراق صباح الأربعاء بالتوقيت المحلي”.

وقال المسؤول إن المنشآت تشمل “أربيل في شمال العراق وقاعدة الأسد الجوية” في غرب العراق.

كما نقلت وسائل اعلام عن مصادر في البنتاغون تأكيدات بشأن تعرض أربيل للقصف.

وأعلنت القوة “الجوفضائية” للحرس الثوري الإيراني، قصف قاعدة عين الأسد في محافظة الأنبار.

ونقلت وسائل إعلام إيرانية عن مسؤولين في الحرس الثوري تصريحات تابعها “ناس” فجر الأربعاء (8 كانون الثاني 2020) جاء فيها إن “عشرات الصواريخ دكت قاعدة عين الأسد التي تضم قوات أميركية في العراق”.

وأعلن الحرس الثوري أنه “تم تنفيذ العملية بإسم الشهيد الفريق المجاهد قاسم سليماني، وبرمز يا زهراء (سلام الله عليها)”.

ووفقاً لوسائل الإعلام الإيرانية فإن الهجوم يأتي “انتقاماً لاغتيال القائد قاسم سليماني عبر إطلاق عدد من صواريخ أرض أرض”.

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل