fbpx
Shadow Shadow

على يد داعش و"السيطرات الغامضة"

امرأة أنبارية تروي مشاهداتها عن اعتقالهم: “2000” شخص مصيرهم مجهول!

17:29 الجمعة 19 يوليو 2019
article image

بغداد – ناس

لم تنته معاناة أهالي المدن المحررة من داعش بعد انتهاء العمليات العسكرية، بل ازدادت سوءاً بعد فقدان ابنائهم على أيدي تنظيم داعش، أو على أيدي سيطرات غامضة. 

وينتظر اهالي قرية سعدة في قضاء القائم عودة ابنائهم الذين فقدوهم إما في سيطرة الرزازة أو تم اعتقالهم من قبل تنظيم داعش.

ووفقاً لمصادر خاصة، فإن “عدد المفقودين في هذه القرية يتجاوز 2000 شخص دون معرفة مصيرهم حتى هذه اللحظة ويكاد لا يخلو بيت في هذه المنطقة إلا وتجده يعاني”.

وتقول الحاجة “ام بندر”، التي فقدت اربعة من ابنائها على ايدي تنظيم داعش، في حديث لـ”ناس”، اليوم (19 تموز 2019)، إنه “بعد ان دخل داعش الى قرية سعدة قاموا باعتقال عدد كبير من ابناء القرية كونهم منتسبين لدى القوات الامنية على الرغم من تقديمهم التوبة لداعش واخذ الامان من عناصره قبل دخولهم القرية”، مشيرةً الى أن “التنظيم اعتقلهم بحجة التحقيق بعد عودتهم للقرية، ولكن لم يعودوا الى الان ومصيرهم مجهول”.

وأعربت عن أملها، بأن “يتم العثور على اولادها، في السجون السرية التي تعثر عليها القوات الامنية بين الحين والآخر”.

في حين يقول الحاج حسن، في حديث لـ”ناس”، “بعد سنة من سيطرة داعش على قريتنا قرر ولدي احمد الهروب الى بغداد خوفا من الاعتقالات التي كان يشنها التنظيم على شباب القرية”.

وأوضح، أنه تم “اعتقاله في سيطرة الرزازة قبل ان تنقطع اخباره بالكامل ولم نعرف عنه شيء الى الان”.

ومايزال الاهالي يتنظرون تدخل الحكومة المركزية والمحلية لمعرفة مصير ابنائهم الذين تم اعتقالهم في سيطرة الرزازة خصوصا وان عدد من اعضاء المجلس والنواب قد اطلقوا العهود والوعود في فترة الانتخابات النيابية لكن لم يتم منها اي شيء الى الان.

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

على مدار الساعة

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل