fbpx
Shadow Shadow

الولائي بعد اجتماع الصدر: دماء سليماني والمهندس توحدنا

17:20 الإثنين 13 يناير 2020
article image

بغداد – ناس

قدم زعيم كتائب “سيد الشهداء” ابو الاء الولائي، الاثنين،شكره لزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، وذلك بعد اللقاء الذي جمعهم. 

وقال الولائي في تدوينة، تابعها “ناس”، اليوم ( 13 كانون الثاني 2020)، إن “دماء الحاج قاسم والحاج ابو مهدي ( رحمهما الله) تنتصر ثانيةً وتوحد جهود المقاومين، شكراً لسماحة السيد مقتدى الصدر”.

الولائي بعد اجتماع الصدر: دماء سليماني والمهندس توحدنا

والتقى زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، في وقت سابق اليوم، قيادات عدة فصائل مسلحة من بينهم زعيم حركة النجباء وكتائب سيد الشهداء.

وقالت مصادر، لـ”ناس”، إن “الصدر التقى بزعيم حركة النجباء اكرم الكعبي وامين عام كتائب سيد الشهداء ابو الاء الولائي، بحضور ابو دعاء العيساوي المستشار العسكري له”.

وأضاف المصدر، أن “اللقاء بحث اموراً متعلقة بتواجد القوات الأميركية، والإجراءات المتبعة إزاء الملف من قبل مجلس النواب والحكومة العراقية”.

ودعا زعيم التيار الصدري مقتدى، في وقت سابق، إلى تشكيل حكومة جديدة خلال 15 يوماً، بعد ما وصفه بانطواء صفحة مقتل سليماني. وفيما دعا بعض الكتل السياسية إلى الكف عن ” استهتارها”، حث المتظاهرين على عدم الاستمرار في “العناد”، لضمان عدم ضياع العراق.

وتساءل الصدر في تدوينة تابعها “ناس”، (8 كانون الثاني2020)، “اتصل الطرفان برئيس مجلس الوزراء المُقال قبل الغارة الجوية.. فهل وافق على تنفيذها أم لا..؟ الله العالم”.

وأضاف “لكن ما يهمني الآن هو أن هذه الأزمة الكأداء قد انطوت وخصوصا بعد خطاب ترامب وخطاب الجمهورية الإسلامية”.

ودعا الصدر إلى “الإسراع بتشكيل حكومة صالحة قوية تعيد للعراق هيبته واستقلاليته، في فترة لا تزيد عن الخمسة عشر يوما وبلا مهاترات سياسية أو برلمانية أو طائفية أو عرقية، ومن خلال تقديم خمسة مرشحين ذوي نزاهة وخبرة ليتم اختيار مرشح نهائي ليشكل حكومة مؤقتة تشرف على الإنتخابات المبكرة وغيرها من الأمور التي ذكرناها سابقا، وكفى استهتارا من بعض الكتل السياسية، وكفى عنادا من المتظاهرين وإلا ضاع العراق، وذلك لعدم تكرار هذه الانتهاكات مستقبلا من أي دولة من دول الجوار أو من كبيرة الشر امريكا”.

وحثَّ الصدر على “السعي الحثيث لإنهاء تواجد المحتل وكبح جماح سيطرته ونفوذه المتزايد وتدخله بالشأن العراقي.. فإن صبرنا كاد أن ينفد لكثرة التدخلات الخارجية التي لا تراعي مصالح العراق”.

ودعا الفصائل العراقية الى “التأني والصبر وعدم البدء بالعمل العسكري وإسكات صوت التشدد من بعض غير المنضبطين الى حين استنفاد جميع الطرق السياسية والبرلمانية والدولية”.

ونصح بـ “غلق كافة مقرات الحشد الشعبي لكي لا تكون هدفا للاستكبار العالمي وخصوصا إذا صار قرارنا المقاومة العسكرية مع المحتل في حال رفضه الخروج واستنفاد كل الطرق السياسية”.

 

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل